• ×

08:39 صباحًا , الجمعة 11 محرم 1440 / 21 سبتمبر 2018

فريق جامعة دار الحكمة يحقق الفوز في المحاكمة الصوريّة في دبي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي احتفلت جامعة دار الحكمة بطالبات قسم القانون بعد فوزهن في مسابقة مكتوم بن محمد للمحاكمة الصورية . وقد نظّم حفل التكريم في مقرّ جامعة دار الحكمة يوم الأربعاء 27 رجب، 1437.

نظّمت محاكم دبي يوم الأحد 24 رجب الحفل الختامي لمبادرات مكتوم بن محمد للتميز والفكر القانوني، برعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، رئيس المجلس القضائي، وخلاله تمّ تكريم الفائزين في الدورة الخامسة لمسابقة مكتوم بن محمد للمحاكمة الصورية، التي تستهدف تطوير قدرات العاملين بالسلطة القضائية وتحفيز ريادة الأعمال القانونية، خاصة أنها إحدى المبادرات الموجهة للمجتمع القانوني والقضائي والأولى من نوعها في الدولة، وشاركت فيها جامعات من دول مجلس التعاون الخليجي.

وقد أعلنت الدكتورة سهير حسن القرشي عن سعادتها بهذا الإنجاز المميز قائلة: "أشعر بالفخر الكبير لتحقيق هذه الإنجاز للمملكة العربية السعودية ككلّ. وطبعاً يعود الفضل بهذا الإنجاز التاريخي لتميّز وحماس مديرة قسم القانون وجدارة الطالبات. فقد تحدّت طالبات فريق قسم القانون أنفسهن خلال مسابقة مبادرات مكتوم بن محمد للتميز والفكر القانوني ليكنّ مثالا يحتذى به لغيرهن من الطالبات."

وهذه هي المرة الثانية التي يشارك فيها فريق جامعة دار الحكمة في مسابقة مبادرات مكتوم بن محمد للتميز والفكر القانوني في الشرق الأوسط. وعاد فريق دار الحكمة حاملا جائزتين من أصل ثلاث جوائز، وهي: جائزة التفوق العام كما حصلت الجامعة على أعلى تقدير من مجموع نقاط التقييم عن صحيفتي الدعوى المكتوبة والمرافعة الشفوية، وفئة أفضل فريق في إعداد المذكرات المكتوبة حيث حصل على أعلى تقدير عن المذكرات المكتوبة والمقدمة للجنة العليا للمسابقة. وخلال الحفل الختامي كرّم الأستاذ عبدالقادر موسى نائب مدير عام محاكم دبي الفائزات وذلك أمام هيئة تحكيم قضائية من محاكم دبي.

وقد عمل الفريق المكون من هيفا العنقري، ولجين جاملوا، ودلال بوقس، ورزان أندجاني، والعنود آل سعود، ومرام منصوري للإعداد لهذه المسابقة المرموقة وكانت مرشدة الفريق الفائز هي الدكتورة أولغا نارتوفا، رئيسة قسم القانون في جامعة دار الحكمة.

وعلقت الدكتورة أولغا قائلة: "نظراً لأهمية هذه المسابقة، فالفوز بجائزتين من أصل ثلاثة أمر كفيل بتسليط الضوء على جامعة دار الحكمة كأفضل كليّة للقانون والعلاقات الدولية في المنطقة، وأنا فخورة جدا بطالباتي، وإنه لشرف حقيقي بالنسبة لي أن أكون جزءا من جامعة دار الحكمة."

والجدير بالذكر أن المسابقة حظيت بمشاركة 12 فريقاً من أبرز الجامعات وكليات القانون، مما يعكس الثقة الكبيرة التي توليها الأوساط القانونية المحلية والإقليمية لـ "مبادرات مكتوم بن محمد آل مكتوم للتميز والفكر القانوني" باعتبارها دعامة أساسية لترسيخ ثقافة التميز والإبداع والريادة للارتقاء بالمنظومة القانونية والقضائية بما يواكب عجلة التطور والتقدم والنماء.

المسابقة كانت برعاية مؤسسة دبي للإعلام، ونجحت خلال السنوات القليلة الماضية في إحداث بصمة إيجابية على صعيد دعم الجهود الرامية إلى الاستثمار الأمثل في الكوادر الوطنية المعنية بالشأن القانوني والقضائي، والإنجازات المتلاحقة تعود بالدرجة الأولى إلى الدعم اللامحدود الذي يوليه سمو الشيخ مكتوم بن محمد آل مكتوم، للمبادرات النوعية التي تهدف إلى بناء جيل مؤهل لقيادة مسيرة التميّز في تعزيز قيم العدل وترسيخ مبدأ سيادة القانون، تماشياً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

المسابقة تأتي سعيا من محاكم دبي لتأهيل وتطوير جيل مؤهل ومتمكن من طلبة القانون بالإضافة إلى تطوير قدرات العاملين في السلطة القضائية، ببرامجها المعرفية، خاصة أنها أول مبادرة في العالم العربي مخصصة لطلبة القانون بدول مجلس التعاون الخليجي، والتي ستنعكس إيجابا على التطور الكبير لمستوياتهم، حيث تأخذهم إلى آفاق التطبيق العملي لما يدرسونه بالجامعات ما يعطيهم ميزة إضافية لمهاراتهم المكتسبة.

image

image




لنشر أخباركم ومقالاتكم عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  523
التعليقات ( 0 )