• ×

08:22 صباحًا , الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019

طالبات جامعة دار الحكمة في كولورادو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات أمضت طالبات السنة الأخيرة من قسم العمارة من جامعة دار الحكمة أسبوعاً في ولاية كولورادو الأمريكية وذلك في الفترة الممتدة من السبت 03 إلى 11 جُمَادَى الآخِرَة، 1437 هـ. وقد تم تنظيم هذه الزيارة لحضور أسبوع التصميم الذي نظّمته كلية العمارة والتخطيط في جامعة كولورادو دنفر.
هذا التبادل الطلابي هو جزء من التعاون بين جامعة كولورادو دنفر وجامعة دار الحكمة. وقد أطلق التعاون بين الجامعتين عام 2008 وكان تحت رعاية الدكتور المهندس زهير فايز رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة زهير فايز للاستشارات المعمارية والهندسية، وخريج جامعة كولورادو دنفر ورئيس مجلس الأمناء في جامعة دار الحكمة. وخلال هذا الأسبوع طرحت جامعة كولورادو دنفر استوديو التصميم التعاوني بشكل مكثف.
ويسعى هذا البرنامج لدعم تبادل المعرفة والثقافة بين الجامعتين، كما يهدف إلى إثراء الحصيلة المعرفية لدى طلاب الجامعتين. وقد عبّرت الدكتورة منى حلمي، رئيسة قسم العمارة في جامعة دار الحكمة عن فخرها بإنجاز الطالبات قائلة: "إن هذا التعاون طويل الأمد مع جامعة كولورادو دنفر هو عبارة عن شراكة مجزية وناجحة جدا تهدف إلى إثراء المعرفة وتبادل الثقافات بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بين كلا المؤسستين الأكاديميتين."
خلال هذا الأسبوع الأكاديمي المكثّف تعاونت طالبات قسم العمارة من جامعة دار الحكمة مع مجموعة طلاب الدراسات العليا من قسم العمارة والتخطيط في جامعة كولورادو دنفر. وقد عمل الفريق على مشروع حقيقي لتقديم اقتراح لتصميم المسرح، والذي من المقرر أن يتم بناؤه في غضون السنوات القليلة المقبلة. والجدير بالذكر، أن طالبات جامعة دار الحكمة تمكنّ خلال فترة زمنية محدودة تقديم مقترحات محكمة ومهنية؛ وبعدها استعرضت لجنة التحكيم المقترحات المقدمة من قبل المرافقين الأكاديميين للطالبات، كما اطلع أعضاء هيئة التدريس جامعة كولورادو دنفر على المشروع المقدم.
وقد كانت تجربة مفيدة لطالبات جامعة دار الحكمة فهنّ قد تمكن من تطبيق معارفهن والعمل على مشروع واقعي، والتعرف على كيفية العمل في الثقافات المختلفة، وإنتاج عمل محترف بأفضل المعايير الدولية وذلك من خلال الاستفادة من ردود افعال أعضاء التحكيم التي استعرضت النتائج النهائية.
وقد علّقت هبة العامودي إحدى طالبات جامعة دار الحكمة التي شاركت في هذه الزيارة قائلة: "كانت رحلتي إلى ولاية كولورادو، والتعاون مع طلاب جامعة كولورادو دنفر تجربة مميّزة ومختلفة عن تجاربي الأكاديمية الماضية، لأنني حصلت على فرصة للتواصل مع أشخاص من نفس تخصصي ولكن لديهم طرق مختلفة للتحليل، والتفكير، والتعامل مع أفكارهم بالإضافة أنهم ينتمون إلى ثقافة مختلفة الأمر الذي ساعد على توسيع مداركي الفكرية. وعليه، فإني ممتنة جداً لجامعة دار الحكمة لتوفير هذه الفرصة لنا كطالبات في قسم العمارة."
أمّا الطالبة لينا لنجاوي، فعبرت عن تجربتها قائلة: "في البداية شعرت بالرهبة والخوف للتعاون مع طلاب الماجستير. فلم أعتقد أن الجوّ العام لن يكون ودوداً، لكني تفاجأت بالعكس. وهذه الزيارة أتاحت لي فرصة يعتقد المرء أنه لن يكون ودية من البيئات، ولكن كان من المثير للدهشة. لقد أتيحت لي الفرصة لمقابلة طلاب من بيئات مختلفة، وأعمار وخبرات وخلفيات متفاوتة. كنا مجموعة مختارة يوحدها هدف واحد وهو حب التعلم خاصة في مجال العمارة.
كما أتاح لي برنامج التعاون زيارة مدينة لم أفكر يوماً بزيارتها والاطلاع على اساسيات العمارة من وجهات نظر مختلفة. والتعرف على أصدقاء جدد منهم من جامعة كولورادو دنفر وحتى طالبات من جامخعتي جامعة دار الحكمة اللاتي لم يسبق لي التعرف عليهن عن كثب." وفي النهاية أضافت لينا قائلة: "ستبقى هذه الرحلة تجربة مميّزة لا تنسى."
طالبات جامعة دار الحكمة اللاتي شاركن بهذه الزيارة هن: تفاني السندي، وفرح عقرباوي، ونادين لينجاوي، وأسيل سحاب، وميد حنفي، ورهف المزيني، وهبة العمودي، وفرح الحسيني، وقد كانت برفتهن الدكتورة منى حلمي رئيسة قسم العمارة في جامعة دار الحكمة، والأستاذة شيرين سامح محاضرة في قسم العمارة في جامعة دار الحكمة.
وخلال هذه الزيارة، وكجزء من التعاون بين المؤسستين الأكاديميتين والذي يهدف إلى تبادل المعارف والثقافات، قدمت الدكتورة منى حلمي محاضرة للطلاب جامعة كولورادو دنفر حول "المساحات المحفزة للإبداع" في حين قدمت الأستاذة شيرين محاضر بعنوان "وقفة مع فتحي" ناقشت فيها أهم تصاميم المعماري المصري الشهير حسن فتحي والذي اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمد مصادره من العمارة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني.
كما عبرت الأستاذة شيرين قائلة: "كانت هذه الرحلة تجربة رائعة وكانت الطالبات في غاية الإحترافية خلال عملهن على مشروع واقعي بالتعاون مع طلاب الدراسات العليا من جامعة كولورادو دنفر. وعلى الرغم من أنهن طالبات بكالوريوس لكنهنّ أثبتن أنهن يتميّزن بمستوى أكاديمي عالي ، الأمر الذي جعلنا نشعر بالفخر. وأرىأن التعاون مفيد جدا على الأصعدة، الفكرية، والتعليمية، والثقافية لبرنامج الهندسة المعمارية ولطالبات دار الحكمة."



لنشر مقالاتكم وأخباركم عبر صحيفة جدة التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com أو الوتساب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  849
التعليقات ( 0 )