• ×

06:02 مساءً , الثلاثاء 16 صفر 1441 / 15 أكتوبر 2019

جامعة دارالحكمة تنظم الملتقى الثاني للتوعية والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في مجال التربية الخاصة

جامعة دارالحكمة تنظم الملتقى الثاني للتوعية والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في مجال التربية الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
نظم قسم التربية الخاصة مسار صعوبات التعلم بجامعة دار الحكمة اليوم الاحد الرابع والعشرون من شهر صفر الملتقى التخصصي الثاني للتوعية والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في مجال التربية الخاصة وذلك انطلاقاً من أهمية مبدأ الشراكة بين المؤسسات التعليمية لتطوير وتفعيل الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة وحمل الملتقى عنوان "عطاؤنا سما" وسيكون على مدى يومين بالتزامن مع اليوم العالمي للإعاقة.
ويهدف الملتقى للمساهمة بخدمة المجتمع من خلال نشر التوعية للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في مجال التربية الخاصة. وتطوير الأداء المهني للعاملين في مجال التعليم، وذلك بطرح محاضرات، وورش عمل عامة، ومتخصصة في مجال التعليم التي قدمت لمعلمات التعليم العام، ومعلمات مسار صعوبات التعلم، ومشرفات التعليم العام لتطوير مهارات مقدمات الخدمة لذوي الاحتياجات الخاصة (صعوبات التعلم). وسد الفجوة بين التعليم العام والتربية الخاصة (تكامل التخصصات)، كما تمّ تنظيم حلقة نقاش بين مشرفات التربية الخاصة، ومشرفات التعليم العام حول الوضع الحالي لذوي صعوبات التعلم والوضع المأمول في المستقبل. كذلك طرح عدة محاور ومناقشتها للتوصل لنقطة التقاء تسمح بتقديم أفضل مستوى خدمة لذوي صعوبات التعلم في المدراس.
من جانبها علّقت الدكتورة سهير حسن القرشي مديرة جامعة دار الحكمة بقولها "وفق رؤيتنا التعليمية والتي تلتقي مع رؤية وزارة التعليم في إعداد تعليم ينافس على الريادة العالمية، ويسهم في بناء المجتمع المعرفي، بنت جامعة دار الحكمة خططها الاستراتيجية في التعليم. ولإيمان الجامعة بالدور الرئيسي الذي يؤديه المعلم في نجاح هذه الاستراتيجية، وأهمية توفير فرص تعليمية متساوية للجميع سعت دار الحكمة لتحري نظريات التعليمة الحديثة الناجحة في مجال صعوبات التعلم، ومشاركتها مع معلمات التربية العامة والخاصة لتأهيل المعلمات ليكن قادرات على إعداد رواد وقادة المجتمع رغم كل التحديات."
ومن الجانب الاخر أثنت عميدة كلية التربية والعلوم التطبيقية بجامعة دار الحكمة الدكتورة غادة فقيه على أهميّة هذا الملتقى قائلة : "التعليم هو جانب هام جداً في مجتمعنا، فهو يؤثر بشكل مباشر على تنمية الفرد والموارد البشرية. وكون الموارد البشرية تعدُّ من أهم الموارد في بلادنا، لذلك يجب أن نتأكد أن التطور التعليمي يسير في الاتجاه الصحيح، من أجل تنمية الموارد البشرية في المملكة." وأضافت فقيه أن "التعليم هو أول مرحلة في تطوير الفرد وهو حق لكل طفل بما في ذلك الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. "
وأوضحت الأستاذة نوف العمري عضو هيئة التدريس ومشرفة التدريب الميداني لمسار صعوبات التعلم في جامعة دار الحكمة عن تجربتها في تنظيم الملتقى للعاملين في مجال التربية الخاصة إلى "توجه "عطاؤنا سما" لرفع مستوى الوعي في المجتمع المدرسي بصفة خاصة، ومن ثم العمل لتحقيق التكامل بين مختلف التخصصات من أجل تقديم خدمات ذات كفاءة عالية لهذه الفئة، فئة التربية الخاصة، ولا يتم ذلك سوى من خلال الارتقاء بالأداء المهني والعلمي للعاملين في هذا المجال."
وعلّقت المعيدة في قسم التربية الخاصة الأستاذة خلود إسحاق عن فعاليات هذا العام قائلة: "يصادف يوم 3 ديسمبر من كل عام اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة العالمي ومن واجبنا كمعلمات تربية خاصة أن ندعمهم بمختلف الطرق، لذلك نظمنا هذه الفعالية التي تهدف إلى زيادة الوعي لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة وبالأخص ذوي صعوبات التعلم لضمان حقوقهم في المدارس، وزيادة كفاءة الخدمات في المجتمع لدمج ناجح، ونأمل أن يكون هذا الملتقى قد ترك أثراً إيجابياً عند المئات من الحضور."
يذكر أن نسبة الحضور للملتقى زادت عن 650 معلمة تعليم عام، وتربية خاصة، ومشرفات تربويات، وقائدات، و وكيلات المجتمع المدرسي الحكومي والخاص بمدينة جدة كما تخلل الملتقى عدد من ورش العمل، وحلقات نقاش شهدتها أروقة الجامعة وبرنامج تدريبي كان هو الأساس لهذا الملتقى السنوي الثاني . الذي جاء ليقيس مدى الاحتياج والوضع الحالي في مجال التربية الخاصة. لذلك تضمن الملتقى برامج مكثفة لمدة يومين ركّزت على أهم المحاور ذات العلاقة بصعوبات التعلم، وطرق تناولها، ومعالجتها من قبل المجتمع المدرسي.
الجدير بالذكر أن جامعة دار الحكمة تعاونت مع إدارة تعليم جدة ممثلة في إدارة التربية الخاصة في ترشيح منسوباتها لحضور الملتقى. وحضرت الملتقى الأستاذة نور باقادر (مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية بمدنية جدة) وألقت كلمتها حول أهمية التعاون والشراكة بين مختلف المؤسسات التربوية لتحقيق الهدف الأسمى.


لنشر مقالاتكم وأخباركم عبر صحيفة جدة التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com أو الوتساب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  385
التعليقات ( 0 )