• ×

01:07 صباحًا , الأربعاء 15 ذو الحجة 1441 / 5 أغسطس 2020

ثلاث استراتيجيات تخلص رواد الأعمال من الضغوط النفسية وتسع خطوات لتحقيق النجاح

خلال لقاء بالشراكة مع معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
قدمت استاذ الصحة النفسية والإرشاد المساعد في جامعة أم القرى المستشارة الدكتورة سمية بنت عزت آل شرف رئيس مكتب رواء للتطوير والاستشارات 9 خطوات لتحقيق النجاح في مجال الأعمال والوقاية من تعثر المشاريع وذلك خلال لقاء الويبينار الريادي بعنوان "التهيئة النفسية وخطوات النجاح في ريادة الأعمال” بتنظيم عيادات الأعمال بالشراكة مع معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى، وسط مشاركة 455 ريادي و ريادية.
حيث استعرضت الدكتورة سمية آل شرف في اللقاء عدة محاور بدء بدور التهيئة النفسية في تحقيق التوافق المهني، إلى جانب الذكاء الاجتماعي وعلاقته بريادة الأعمال، وأعراض الضغط النفسي والمهني وطرق مواجهته.
بدء اللقاء باستعراض مفهوم التهيئة النفسية باعتبارها مرحلة متقدمة تهدف إلى دفع الأفراد ذاتيا إلى تحقيق أعلى معدلات الإنجاز لأي فعل يقدم عليه الإنسان، حيث تشمل هذه المرحلة الأفكار والانفعالات و التصرفات الخارجية.
وتناول اللقاء محور الذكاء الاجتماعي وهو القدرة على الوعي الاجتماعي وحل المشكلات من خلال التفاعل المحقق للاتصال والتأثير وإقامة العلاقات الاجتماعية الايجابية المتبادلة مما يحقق التوافق النفسي والاجتماعي للفرد مع ذاته والآخرين من حوله.
واستعرض اللقاء ما يحدث لرواد الأعمال خلال رحلتهم المهنية في حال كانت بدايتهم قوية يتحقق النجاح والتطوير وتكون المشاريع و الأفكار الجديدة وتحقق السعادة، على عكس لو كانت البداية ضعيفة فيختفي التطوير ويكون الفشل و الضغط و الإخفاق و الإحباط.
كما تناول اللقاء مفهوم الضغوط النفسية، والتي تعد مجموعة من التغيرات الداخلية والخارجية والتي تسبب إثارة سلبية لدى الشخص وردود أفعال غير متوقعة، حيث وضح استراتيجيات التخلص من الضغوط النفسية عبر تغيير طريقة التفكير، و تغيير الإحساس والمشاعر، و تغيير السلوك الخارجي والأقوال والأفعال.
وأختتم اللقاء بعرض خطوات النجاح في مجال ريادة الأعمال، وتشمل معرفة الأهداف، وحب المغامرة وتحمل المسؤولية والتفاؤل والطموح والإحساس بوفرة البدائل و معايشة النجاح قبل وقوعه، والمرونة وحب التغيير، وأخيراً خلق الفرص الجديدة.
يذكر بأن هذا اللقاء أقيم ضمن سلسلة مبادرات عيادات الأعمال باعتبارها بيت خبرة متخصص في مجال المشاريع والشركات الناشئة وريادة الأعمال وبالشراكة مع اتجاهات الإبداع ومكتب المستشارة لميس باكودح، حيث تأتي تماشياً مع التوجيهات الرسمية الصادرة بشأن احتواء فيروس كورونا الجديد كوفيد 19 (COVID-19) واستشعارًا بأهمية مواصلة دورها حيث وظفت التقنية لتقديم خدمات استشارية وتوعوية وإرشادية وتوجيهية تستهدف رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في مختلف مناطق المملكة.
يشار إلى أن مبادرات الويبينار الريادي والاستشاري تهدف لتقديم سلسلة من المحاضرات والندوات الإلكترونية التي تتناول مواضيع مختلفة في محطات عالم ريادة الأعمال و المشاريع الناشئة، فضلا عن تقديم جلسات نقاشية استشارية و إرشادية إلكترونية متخصصة بحيث يتناول كل جلسة استشارية أو إرشادية محور محدد مثل ريادة الأعمال التقنية أو التمويل أو المالية أو المحاسبة أو القانون وغيرها كثير.
وتأتي هذه الجهود ضمن مساعي عيادات الأعمال كونها أول مبادرة من نوعها لدعم رواد الأعمال وحماية المشاريع الريادية وعلاج تعثر المشاريع والشركات الناشئة و التيسير على رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الحاليين والمحتملين وجميع المستفيدين وتسهيل حصولهم على الخدمات الاستشارية والإرشادية والتوعوية والتطويرية.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  686
التعليقات ( 0 )