• ×

07:01 صباحًا , الخميس 15 ربيع الثاني 1441 / 12 ديسمبر 2019

أميمة عزوز محكما في "تحديات الترفيه"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
اختيرت الدكتورة أميمة عزوز سيدة الأعمال وخبيرة الأزياء والتصميم مؤسس ورئيس لجنة تصميم الأزياء في السعودية وغرفة جدة عضوا ضمن لجنة التحكيم في المسابقات التي تقيمها هيئة الترفيه السعودية "برنامج تحديات الترفيه" في مجال الأزياء والتصميم، التي انطلقت في الرياض، ويهدف البرنامج إلى ثلاث أهداف رئيسية هي: تسليط الضوء على النجوم والموهوبين والهواة في كافة انحاء المملكة ودعمهم وتطوير مواهبهم، كذلك اكتشاف المواهب السعودية الترفيهية المختلفة وتنميتها وتوسيه نطاق الوصول لتشمل جميع سكان المملكة، أيضا يهدف البرنامج لتحفيز جميع شرائح المملكة على المشاركة بشكل دائم بتقديم محتوى ترفيهي محلي يعكس اسم وهوية وثقافة المملكة.
ويحظى الفائزون في التحديات بدعم هيئة الترفيه يبلغ 20 مليون ريال من أجل تدريب وتمكين مواهبهم للوصول للعالمية، عبر أكثر من 20 مجالا ترفيهيا متنوعا يتحدى ويتنافس فيها الشباب والفتيات فيما بينهم.
وجاء اختيار السيدة أميمة بناء على خبرتها الطويلة والعريقة في مجال الفن والتصميم وتواجدها الدائم في دور الأزياء العالمية من خلال أعمالها المختلفة التي تعبر فيها عن الهوية السعودية وثقافة المملكة.
وسبق لأميمة أن ترأست وادارت وشاركت في العديد من المسابقات واللجان المعنية بالأزياء والتصميم داخل المملكة وخارجها، كذلك أشرفت على العديد من المعارض ودور الأزياء في دول مختلفة، أيضا قدمت محاضرات ودورات تثقيفية في المجال الفني بما يثري فن الأزياء وعالم التصميم، كذلك رعايتها لكثير من المناسبات والاحتفالات المحلية والخارجية الوطنية من خلال تصميم الأزياء والإشراف على الإعداد وتجهيز جميع المشاركين بالملابس وكافة المستلزمات الأخرى، أهمها المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية)، وقامت بعدة دراسات متنوعة متخصصة في مجالي التصميم والأزياء لتطوير المهنة والعمل على توفير خطوط إنتاج تثري السوق بمنتج محلي ذا جودة عالية.
كذلك نفذت الكثير من البرامج التي أسهمت في تحويل مهنة تصميم الأزياء من مهنة صغيرة يسطر عليها العمالة الوافدة إلى صناعة سوق متعدد يدار بأيد سعودية ماهرة.
وعبرت عزوز عن سعادتها باختيارها ضمن لجنة التحكيم في تحيات الترفيه مؤكدة أن هذه الثقة هي حافزا لتقديم وابتكار برامج أكثر ثراءً للوطن.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  452
التعليقات ( 0 )