• ×

02:00 صباحًا , الجمعة 19 صفر 1441 / 18 أكتوبر 2019

"الخالد" يدشن عمله الغنائي الوطني "سلمان سلمان" ضمن احتفالات جدة في يوم الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
انهى الفنان السعودي غفران الخالد عمله الفني الجديد "سلمان سلمان" لاطلاقه بمهرجانات جدة واحتفالاتها المزمع اقامتها على هامش الاحتفال باليوم الوطني السعودي بمدينة جدة . وجاءت فكرة العمل بدافع الولاء والانتماء للدولة الحبيبة والقيادة الرشيدة، وليغرس في الأجيال حب الوطن وتعزيز الولاء والانتماء له والإخلاص والتفاني لتحقيق تقدم الوطن وخدمته على الوجه الأكمل والحرص على تبوؤه مكانة عالية، كما أنه يصف وحدة وتماسك الشعب السعودي وتعزيزاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.
من جانبه أوضح منتج ومنفذ العمل الاستاذ أنس بخش أن العمل الغنائي الجديد من كلمات الشاعر بندر قاسم الشمري والحان أكرم العروسي وغناء الفنان غفران الخالد⁩ والفنان عبيده الصفوة⁨⁩ وتصوير نجيب القاضي.
وأضاف بخش أن الاوبريت يصاحبه عدة لوحات مصورة الأولى تتكلم عن الفخر والاعتزاز بالوطن وبما أنجز في شتى المجالات من التطور المعماري والأمني والتعليمي والاقتصادي والثانية تتحدث عن الملك سلمان وخصاله الطيبة والمجد الذي يشعر الشعب بوجوده في عهده وعن ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف ويقدم فيها الهدوء والأمن والسلام أما الثالثة فتتحدث عن ولي العهد الأمير محمد سلمان وتحتفي بعاصفة الحزم وبطولات الجنود البواسل على الحد الجنوبي ويختم العمل بقصيدة "سلمان سلمان"
ومن الجانب الآخر أوضح الشاعر بندر قاسم الشمري أن التغني بعشق الوطن ومناجاته في الشعر فرض واجب على كل شاعر سعودي والقصيدة تصف عظمة الوطن وشموخه وتتغنى بالوطن وحضارته الحديثة بفخر واعتزاز، حيث ذكرت القصيدة إنجازات عهد الملك سلمان وما صنعه في الوطن من إخصاب واخضرار وأمن وأخوة وتآلف وتتحدث القصائد التي كتبت بالشعر العامودي عن حب الوطن والاعتزاز به وحب وولاء الشعب المدافع عن كرامة هذا البلد.
وشبه الشاعر لوحات هذا العمل بإعادة التواصل بين المواطنين والوطن بأوبريت "قصيدة "سلمان سلمان" خاصة وأنه لم ينتهج منهج التقليدي إنما برز بشكل مختلف، حيث التمس هموم المواطن والأزمات التي شهدها وهذا هو التحدي الحقيقي للشاعر فكلما كان للشاعر دور في وصف هذه الأحداث، كانت له القدرة على الإبداع.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  212
التعليقات ( 0 )