• ×

11:46 صباحًا , الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 / 16 يوليو 2019

سياحة المندق تشعل الألعاب النارية بمنتزه الفراشة الجمعة المقبل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
بعد فتور طويل لسياحة المندق وجدت هذا الصيف إقبال كبير من المصطافين بعد الإعلان عن عدد كبير من الفعاليات والامسيات والبرامج الثقافية والفنية على مستوى المحافظة حيث اقيمت فعاليات متنوعة وكثيرة منها الاوبريتات ومنها الفلكلورات الشعبية والعروض المسرحية والألعاب النارية ومهرجانات التسوق بمشاركة الأسر المنتجة وتوفير كل متطلبات السائح من مطاعم راقية وفنادق وشقق مفروشة بالمحافظة.
من جانبه شكر محافظ محافظة المندق الاستاذ محمد الفائز ولاة الأمر على دعمهم للسياحة الوطنية وخص بالشكر صاحب السمو الملكي الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة على دعمه المتواصل وتوجيهاته المستمرة فيما يخدم السياحة بمنطقة الباحة عامة ومحافظة المندق على وجه الخصوص.
كما شكر كل من ساهم في الرقي بسياحة محافظة المندق من تجار ومنظمين مشيراً إلى أهمية مشاركة رجال الأعمال في دعم البرامج السياحية في المنطقة لدفع عجلة التنمية السياحية في ما يخدم زوار المنطقة من المصطافين وأهلها.
وقدم الفائز دعوته لكل المصطافين من جميع مناطق المملكة بالتوجه لمحافظة المندق ليستمتعوا بما يقدم من فعاليات للكبار والصغار ومهرجانات التسوق التي تهم النساء.
ووعد الفائز بمستقبل سياحي مميز للمنطقة في الأعوام القادمة مثمناً ما قدمه محافظي المندق السابقين في مجالات التنشيط السياحي.
من الجانب الآخر ثمن الاستاذ عبدالله الزهراني أحد منظمي الفعاليات بالمحافظة جهود المحافظة واهتمامها بتسهيل جميع احتياجات المؤسسات والشركات المنظمة واشرافهم المباشر لهذه البرامج وعلى رأسهم محافظ المندق الاستاذ محمد الفائز والمهندس سعيد الزهراني رئيس بلدية المندق مقدماً شكره لمن كان وراء هذا التميز بدعمهم ومنهم الشيخ خضران بن مقباس وجوهرة الوادي للوحدات السكنية بالمندق ودعى الزهراني أهالي المنطقة وزوارها بحضور أكبر عرض للألعاب النارية يوم غد الجمعة برعاية محافظ المندق الاستاذ محمد الفائز.
الجدير بالذكر أن صيف هذا العام في محافظة المندق تميز بإقامة عدد كبير من الفعاليات ومهرجانات التسوق العائلية والبرامج الترفيهية للكبار والصغار والامسيات الشعرية التي تهم مثقفي المنطقة وشعرائها وفلكلورات التراث الجنوبي الأصيل والتي كانت محط أنظار المصطاف من خارج المنطقة.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  236
التعليقات ( 0 )