• ×

11:30 صباحًا , الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 / 10 ديسمبر 2019

مغربي للبصريات تتبرع بـ 10 آلاف نظارة للأطفال وكبار السن خلال شهر رمضان المبارك

ضمن مبادرة "الرؤية حق"

أمين مغربي الرئيس التنفيذي لشركة مغربي للبصريات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
أعلنت شركة مغربي للبصريات بالتعاون مع مؤسسة البصر العالمية عن إطلاق مبادرة "الرؤية حق"، والتي تهدف إلى التبرع بعشرة آلاف نظارة طبية للأطفال والمسنين، وذلك من خلال التبرع بنظارة طبية مجاناً مقابل كل نظارة طبية أو شمسية تباع خلال آخر عشرة أيام من شهر رمضان في متاجر مغربي للبصريات.
وتعليقاً على جوهر الحملة الجديدة، يقول أمين مغربي، الرئيس التنفيذي لشركة مغربي للبصريات، "أكثر من 80 بالمئة من المعارف والمعلومات التي يكتسبها الإنسان تأتي عبر عينيه، لذلك فإننا ندرك مدى تأثير ضعف النظر على حياة الإنسان، ونعمل دائماً على منح الجميع فرصة التمتع برؤيةٍ أفضل، وبالتالي بحياة أكثر سعادة. ولأن رمضان هو شهر الخير والعطاء، يسعدنا أن نعلن عن إطلاق مبادرة "الرؤية حق"، لخدمة ضعاف البصر من الأطفال والمسنين، ورد جزء من الجميل إلى المجتمعات التي نعمل بها".
ومن ناحيته، ثمن الدكتور عادل بن عبد العزيز بن إبراهيم الرشود، الأمين العام لمؤسسة البصر العالمية، الجهود التي تقوم بها شركة مغربي للبصريات لدعم مبادرات وأعمال المؤسسة والتي تهدف الى إعطاء المحتاجين من فاقدي الإبصار الحق في إعادته إليهم مجدداً وتأهيلهم ليكونوا أفراداً إيجابيين في مجتمعاتهم ومكافحة وإزالة الأسباب الرئيسة لتلك الأمراض المسببة للعمى والقابلة للعلاج. وأضاف: "تربطنا بشركة مغربي للبصريات علاقة تعاون مثمرة بسبب التقاء رؤانا. ولقد قدمت شركة مغربي للبصريات اول هذا العام 6 آلاف نظارة طبية ساهمت بشكل كبير في تحسين جودة الحياة للكثير."
وتأتي مبادرة "الرؤية حق" كجزء من حملة "العروبة تبدأ بالعين" التي أطلقتها مغربي للبصريات مؤخرا والتي تهدف الى الاحتفاء بهويتنا العربية بكل ما تحمله من معاني وقيم وتراث عريق وتدعوا عرب اليوم وعرب الغد للتلاقي تحت رؤية عصرية موحدة لوطن يعانق اختلافاته ومستحدثاته.
انطلقت حملة "العروبة تبدأ بالعين" بمشاركة عددٍ من أهم الشخصيات المؤثرة في ساحة التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط، ومنهم هلا عبد الله ومهند الحمدي من المملكة العربية السعودية ولينا الغوطي من فلسطين، وسلمى أبو ضيف من مصر، ومحمود سيداني من لبنان.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  1573
التعليقات ( 0 )