• ×

06:32 مساءً , الخميس 20 محرم 1441 / 19 سبتمبر 2019

بن جلوي يرعى حفل تخريج ٢٩٣ خريجة من جمعية الأيدي الحرفية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة رعى مساء أمس صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي مستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة حفل تخريج 293 حرفي وحرفية من جمعية الأيدي الحرفية بمنطقة مكة المكرمة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز رئيس المجلس الاستشاري التطوعي لحرفية اليدوية وعدد من صاحبات السمو ومدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي ورئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور مصطفى بن محمد القرشي وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية.
من جانبه أشار مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله آل طاوي في كلمته إلى أن العمل الخيري سمة من سمات النفس البشرية وفطرة أصيلة غرسها الله في الإنسان منذ خلقه ولقد تطور منهاج العمل الخيري خلال العقد الماضي تطوراً ملموساً من خلال تطور وسائل إدارة هذا العمل بطرق مؤسسية فاعلة واعتماد أسلوب التخطيط والتخصيص لإستدامته واستمراره مما أدى إلى استقطاب الأعداد المتزايدة من الطاقات الشابة المتخصصة التي تثري هذا العمل وتنوع روافده وتساهم في تكريس انتماء الفرد إلى مجتمعه مشيراً إلى أن هذا الصرح أصبح نبراساً يشار إليه في مجال العمل المؤسسي الخيري من خلال ما ينثره ويقدمه لأبناء هذا الوطن ولا يمكن اختزالها ولكن 293 حرفياً وحرفيه خير دليل وبرهان على إنجازات هذه الجمعية الشامخة.
ومن الجانب الآخر رحّب الدكتور مصطفى القرشي براعي الحفل والحضور و"حرفيات منطقة الباحة" وقال : نَحْتَفِلَ وإياكُمُ الْيَوْمَ، بِتَخْرِيجِ الدّفعةِ التاسعة 293 من الحرفيين والحرفيات ونبارك لهم هذا الإنجاز بعد تدريبٍ متقن نحو خوض مبادرات التمكين ثم الاستثمار الحرفي أتمت الجمعية خلال الخمس سنوات الماضية 10.526 ساعة تدريبية تخرج منها 1.279 من الحرفيين الشباب والفتيات.
وأضاف القرشي انطلقت جمعية الأيدي الحرفية باستراتيجية التدريبٍ المُتقن مروراً بالتمكين ثم الاستثمار الحرفي وهذا العام تطلق أول مبادرة على مستوى الجمعيات الخيرية في الشرق الأوسط وهي مبادرة "الابتعاث الحرفي المنتهي بالإنتاج" بدعمٍ من القطاع الخاص متمثلاً في رجل الأعمال مازن بن يوسف الصالح رئيس مجلس الأعمال السعودي الإيطالي لتحقيق أهم أهداف الرؤية 2030 وهو بناء الإنسان عبر الأسر المنتجة فله واجب الشكر والامتنان.
شهد الحفل توقيع عدة اتفاقيات مع رئيس مجلس الأعمال السعودي مازن بن يوسف الصالح وتوقيع مذكرة تفاهم مع جمعية مراكز الأحياء في دعم البرامج الحرفية وتوقيع اتفاقية مع مؤسسة غيوم الوسائط تتضمن إطلاق مسابقة وطنية للحرفين.
وأختتم الحفل بتكريم الأمير سعود بن جلوي لضيوف الحفل من حرفيات منطقة الباحة والداعمين للجمعية وتسلم سموه هدية تذكارية لهذه المناسبة.

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  383
التعليقات ( 0 )