• ×

11:57 صباحًا , الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 / 16 يوليو 2019

"فنون جدة" تكرم المراسلين الحربيين السعوديين في ندوتها "عين على الحد"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
في أمسية رمضانية زاخرة بالوطنية أستضافت الجمعية العربية للثقافة والفنون بجدة مساء أمس السبت الحادي عشر من سبتمبر الجاري ندوة "عين على الحد" بالشراكة مع هيئة الصحفيين السعوديين ونادي الإعلاميين السعودي والتقت خلالها أربعة من إعلاميي الوطن الذين كانت لهم بصمة واضحة بالحد الجنوبي في نقل وتغطية أحداث حرب قوات التحالف العربي والتي تقودها المملكة العربية السعودية مع الميليشيات الحوثية الايرانية التي تعبث بأرض اليمن الشقيق . حيث شارك في الامسية من قناة العربية بالحد الجنوبي المراسل التلفزيوني حسن الطالعي ومن قناة mbc الإعلامية سميرة مدني والتي كانت أول سيدة سعودية تعمل كمراسلة تلفزيونية بالحد الجنوبي ومن قناة اسكاي نيوز عربية المراسل التلفزيوني عبدالله يحيى.
من جانبه أشار مدير الجمعية العربية للثقافة والفنون بجدة الاستاذ محمد آل صبيح إلى أن الإعلام مرآة للمجتمع ودوره كبير ورسالته عظيمة في الذود عن الوطن ومقدساته وأضاف تشرفنا في جمعية الثقافة والفنون باستضافة ندوة عين على الحد والتي تجلت فيها روح الوطنية والفداء لدى الإعلاميين الحربيين السعوديين ومشاركتهم جنودنا البواسل على الحد الجنوبي ومثل هذه الندوات دورها كبير في توعية المجتمع وتسليط الضوء على بطولات حماة الوطن وتضحياتهم في سبيل أمنه واستقراره وبدوري احيي نادي الإعلاميين السعوديين على هذا النشاط المهني وعلى هذا الدور المهم في تفعيل رسالة الإعلام ومخاطبة المجتمع من خلال كل الوسائل المتاحة لتعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن وقيادته والشكر موصول لهيئة الصحفيين والمشاركين في الندوة الإعلامي حسن الطالعي والذي قدم لنا نموذج للإنسان السعودي الذي يضحي بالغالي والنفيس للدفاع عن الوطن والإعلامية سميره المدني والتي قدمت لنا نموذج مشرف للمرأة السعودية الفارسة التي إذا دقت طبول الحرب كانت في الصفوف الأولى تدافع عن الوطن والإعلامي عبدالله يحي صاحب الفكر والرؤية والمنهجية الإعلامية لقيادة المعارك الإعلامية ولمدير الندوة الإعلامي ماجد الكناني الذي أدار الندوة بمهنية عالية كعادته وللحضور المميز من إعلاميين ومثقفين وفنانين وفي مقدمتهم سعادة الاستاذ وليد بافقيه مدير عام فرع وزارة الإعلام بمنطقة مكة المكرمة.
ومن الجانب الآخر أكد مدير عام فرع وزارة الإعلام بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ وليد بن غازي بافقيه أن تجربة المرأة السعودية في الإعلام الحربي ناجحة ولا حدود لإبداعاتها فهي المنافس لشقيقها الرجل وتتقاسم معه مختلف المسؤوليات والمهام.
وثمن بافقيه الاسهام الكبير الذي قدمه المشاركين في الندوة من مراسلي الحرب من نقل تفاصيل وأجواء الحرب على الحدود والتي تعايش بشكل كبير ما يقوم الجنود البواسل الذين يسهرون لحماية هذا الوطن واستتباب الامن لينعم الجميع بالرخاء والامان وفي مقدمتها تغطية أحداث حرب تحرير اليمن مع قوات التحالف المشترك بقيادة المملكة العربية السعودية .
وقدم بافقيه شكره لمدير جمعية الثقافة والفنون بجدة محمد آل صبيح ولأمين عام نادي الإعلاميين السعودي أحمد آل عثمان على جهودهم في إقامة الندوة التي تعقد في شهر رمضان المبارك وتبرز ما يقدمه هؤلاء الصفوة الإعلامية في عكس صورة مشرقة لجنودنا في الحد الجنوبي.
وأعرب عن فخره واعتزازه بتواجد أول مراسلة حرب سيدة الإعلامية سميرة مدني التي تدلل على أنه لا صعوبات تواجه المرأة السعودية أمام رغباتها وأهدافها النبيلة التي تسعى من خلالها لخدمة وطنها وقيادتها.
ونوه بأن المجتمع بأسره يتفاعل مع الدور البطولي الذي يقدمه جنودنا البواسل على ثغور الوطن وحدوده وما ينهض به الإعلاميين من ايصال صورة مشرفة لهؤلاء الأبطال الذي يقدمون أرواحهم فداء للوطن ، ومنعاً للنيل منه من اعدائه فهؤلاء الإعلاميين هم الذين يمثلون الصورة الحقيقية للإعلام الوطني المهني الذي يشارك ابطالنا في الحد الجنوبي بطولاته من خلال مرافقته خلال عملياته الحربية لتحرير اليمن من المليشيات الحوثية ودعم الشرعية اليمنية والوقوف مع الشعب اليمني في محنته.
من جهتها عبرت الإعلامية السعودية سميرة مدني عن سعادتها بالمشاركة في ندوة عين على الحد معربة عن شكرها للجمعية العربية للثقافة والفنون بجدة على هذا الحراك الثقافي والإعلامي الكبير ولهيئة الصحفيين السعوديين ونادي الإعلاميين مشيرة إلى أنهم جنود من جنود الوطن في الحد الجنوبي.
ودعت مدني إلى مضاعفة الجهود في إقامة مثل هذه الأمسيات والندوات التي تزيد من اللحمة الوطنية وتعبر عن مدى حبنا للوطن والدفاع عنه في ليس الإعلامي والعسكري فحسب وإنما في مجال من المجالات.
ومن جهة ثانية قالت الإعلامية أسماء الغابري من صحيفة الشرق الأوسط أنا فخورة بهؤلاء الإعلاميين وفخورة بهيئة الصحفيين السعوديين وبالجمعية العربية للثقافة والفنون بجدة على وفائهم لهؤلاء النماذج القدوة.
ولأنني صحفية أعمل في تغطية الملف اليمني من قبل الحرب وبعد الحرب مع الحوثي ولا زلت أعمل في هذا المجال أعي تماماً المخاطر التي يتعرضون لها في سبيل اظهار الحقائق للمشاهدين والتهديدات تواجههم.
واليوم عرفنا جوانب خفية من حياتهم على أرض الميدان في الحرب وكيف يعيشوا والمواقف التي يتعرضون لها بشكل يومي.
الجدير بالذكر أن الجمعية العربية للثقافة والفنون ستستضيف يوم الثلاثاء المقبل الشاعر الغنائي الدكتور صالح الشادي في أمسية شعرية رمضانية .

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  209
التعليقات ( 0 )