• ×

11:48 مساءً , الخميس 21 ذو الحجة 1440 / 22 أغسطس 2019

مبادرة ولقاء تعريفي ببرامج وخدمات جمعية طفولة آمنة في ديوانية الوداد بجدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
استضافت ديوانية الوداد الخيرية ممثلة في المهندس حسين بحري أمس السبت ٢ مارس 2019 جمعية طفولة آمنة في لقاء تعريفي بها وبمناشطها بحضور الاستاذ سمير غزاوي ومدير إدارة حقوق وعلاقات المرضى بمستشفى الملك فهد بجدة الاستاذ حسن بصفر والمهندس محمد الجعفري المدير التنفيذي لشركة الوادي السعودي والمهندس سعيد عوض ابو سبعة مدير إدارة الأمن السيبراني والتدريب بشركة بنود السعودية والاستاذ عبدالعزيز قابل الرئيس التنفيذي لشركة الرد سي القابضة ونخبة من رجال الأعمال والإعلام والمثقفين.
من جانبه شكر رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد الخيرية المهندس حسين بحري جمعية طفولة آمنة على حضورها هذا اللقاء التعريفي بها وبمناشطها وبرامجها كما شكر رجال الأعمال والإعلام والمثقفين من رجال وسيدات المجتمع على حضورهم.
ومن الجانب الآخر اوضحت رئيس مجلس إدارة جمعية طفولة الاستاذة عائشة عادل السيد أن هذه المبادرة تصب الخبرات والمعارف والقدرات لمجموعة من أبناء وبنات الوطن بشتى شرائحهم في بوتقة العمل الخيري والتطوعي فهو إيذان وتأكيد بخيرية هذا البلد مضيفة أن وجودها مع نخبة من أبناء الوطن في ديوانية الوداد لاستعرض الإنجازات ولتقديم واستقبال المقترحات والتوصيات. وأضافت عادل إلى أنه أسعدها الدعم والحوافز التي قدمت للجمعية من الضيوف . وزادت عادل أن مثل هذه اللقاءات دليل تحضر وتطور.
من جهته اوضح عضو مجلس إدارة الجمعية ومستشارها الدكتور جمعان الغامدي أنه في هذا اللقاء تشرفت الجمعية بحضور مجموعة من الفضلاء الذين تسلموا همّ الطفولة كما كنا عند بداية الفريق قبل نحو سبع سنوات ، وهدفنا نحن كأعضاء مجلس إدارة جمعية طفولة آمنة بقيادة رئيسة الجمعية الأخت الفاضلة عائشة عادل السيد أن نبين للأخوة الحضور ماهية هذه الجمعية ورؤيتها ورسالتها وأهدافها ، وماذا قدمت منذ إنشائها كجميعة رسمية تم تأسيسها في نهاية عام ١٤٣٧ وحتى اليوم.
وأضاف الغامدي بقوله حقيقة لا أبالغ أن قلت أننا شعرنا بغبطة وسروراً من تفاعل حاضري المجلس ورغبتهم في الانخراط في هذه الجمعية التي تُعنى بأطفالنا والمحافظة على حقوقهم وتوفير الحماية لهم ، من كل أنواع العنف سواء جسدي أو نفسي أو فكري أو تحرش جنسي أو أي من أنواع الإهمال ، بل أكد الجميع على المشاركة في المجلس الاستشاري الذي سيتم تبنيه والعمل على جعله واقعاً يشارك فيه كل من يرى أن لديه فكرة أو تصور ممكن أن يصب لصالح جمعية طفولة أمنة .
وأشار إلى أن هؤلاء الأطفال الذين يشكلون ما نسبته ٣٩.٨% من تعداد سكان المملكة ؛ هم عدة المستقبل وعتاده ، هم نوره المشرق ، وعليه يجب علينا كأُسر وكمجتمع وكمؤسسات تربوية ومدنية ؛ أن نحافظ عليهم من كل أنواع الإيذاء ، وتوفير الحماية لهم ، واعطائهم حقوقهم كاملة غير منقوصة ، وأن نستمع لأرائيهم ونشركهم في اتخاذ القرار ، وأن نعمد كمسؤولين وولاة أمر إلى توفير كل متطلباتهم الحياتية وأن نشحذ افكارهم ، ونعيشهم عصرهم الذين يرون مستقبلهم فيه .
وحقيقة أخرى أن ما لمسناه من تفاعل إيجابي في حضور الأمس ؛ يؤكد لنا ولله الحمد أننا نسير بهذه الجمعية في الاتجاه الصحيح ، ونعول بأمر الله مستقبلاً أن يكون لها أكثر من فرع في أنحاء المملكة ، فقط ينقصنا الدعم المعنوي والمادي ، وبأمر الله سيتحقق من خلال نُخبة الأمس ، ومن خلال كل من حمل همّ الطفولة وعنده القناعة على تلبية احتياجاتها وحمايتها من كل ما يعكر صفوها ويقف في طريقها ، بل ويعمل على دعمها الذي في استقرارها ونشأتها التنشئة الصحية والسليمة ما أن يوفره للدولة امنياً واقتصادياً ، حفظ الله الوطن ومواطنيه وأطفاله ، وكتب لهم السعادة والهناء في كل مراحلهم العمرية .
الجدير بالذكر أن ديوانية الوداد تقدم لقاءات شهرية تدعم من خلالها الكثيرمن الجهات الخيرية حيث ستستقبل الشهر المقبل جمعية ساند التي تعنى بمرضى السرطان.

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  730
التعليقات ( 0 )