• ×

09:32 صباحًا , الأحد 16 شعبان 1440 / 21 أبريل 2019

الألمعي يحصد جائزة ضياء عزيز للبورترية 2018

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
احتضن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي بأبرق الرغامة بمدينة جدة الحفل الختامي لمسابقة ضياء عزيز ضياء للبورتيريه 2018 والتي نظمتها الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بجدة بدعم من مؤسسة ليان الثقافية
وقد شهد الحفل الذي رعاه صاحب السمو الامير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود حضور نوعي من فنانيين تشكيلين ومثقفين من خارج الوطن ومن خارج مدينة جدة.
من جانبه ابتدأ مدير عام الجمعية العربية للثقافة والفنون بجدة الاستاذ محمد آل صبيح كلمته بقوله" هنا مجد لنا.. وهناك مجد أجل نحن الحجاز ونحن نجد
وزاد " الليلة بإعلان الفائز بجائزة ضياء عزيز ضياء للبورتريه 2018 في عامها الثاني برعاية كريمة من المعطاء الأمير والوزير والفارس الداعم للفروسية وحركة الفنون في مملكة الثقافة والابداع سمو الامير فيصل بن عبدالله ال سعود" مرحبا بالضيوف من خارج المملكة وخارج مدينة جدة والتي عبر عنها بمد جسور التعارف وتعزيز رسالة المملكة الثقافية.
ثم عرض الدكتور عصام عسيري كل مايختص بفن البورتريه وأهميته أمام الحضور مستعرضاً أهم الأعمال التي تطرق لها هذا الفن على مر التاريخ.
تلى ذلك كلمة داعم الحفل وراعيه صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله جاء فيها " هنا كانت ملحمة التوحيد، بل بداية مشروع دولة موحدة ساهمت في رفاهية شعبها ومحاربة الفقر والمرض والفساد"
واضاف سموه " الليلة اعادت لي ذكرى مع الصديق ضياء عزيز ضياء لثلاث لوحات كانت بداية مشروع جمعنا اعتز به تخلد مكانة ورسالة هذا البلد الامين"
وتطرق سموه اثناء كلمته الى مؤسسة ليان الثقافية واحتوائها لاكثر من سبعين لوحة هي في ازدياد كما وضح سموه، مبديا في ختام كلمته شكره لجمعية الثقافة والفنون بجدة جهودها وحسن تنظيمها وموجها شكره لجميع الحضور.
ثم كان الحفل على موعد لعرض نشيد بعنوان اشرقي قدمه أطفال الجمعية نال تفاعل الحضور واعجابهم.
والقى الفنان التشكيلي الدكتور محمد يوسف الحمادي كلمة نيابة عن الضيوف قائلاً " كما عرفنا جدة وهي تكرم وتعلن الفائزين بالجائزة ولعلها علامات بارزة في تشجيع وتقدير المبدعين ورسم خارطة طريق جديد للاجيال القادمة"
من الجانب الآخر عاش الحضور بعد كلمة الدكتور الحمادي أجواء العزف على آلة الساكسفون وعازفها الاستاذ الفنان سعد الحارثي.
عقب ذلك تقدم الفنان التشكيلي ضياء عزيز ضياء بسرد الأعمال المُرشحة والتي عرضت بمعية فنانيها ، موجهاً الدعوة لصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله ومدير جمعية الثقافة والفنون الأستاذ محمد آل صبيح لتكريم اصحابها ليشهد الحضور بعد ذلك أسم الفائز بالجائزة والتي كانت من نصيب الفنان التشكيلي فايع الالمعي، ليكون إعلان مسابقة العام القادم والتي اتفق أن تكون عن الخيل العربية.
الجدير بالذكر أن الحفل شهد العديد من التكريمات على مستوى الجهات الحكومية والشخصيات من يد داعم الحفل الأمير فيصل بن عبدالله حيث كرم الفنان التشكيلي السعودي محمد المنيف، والدكتور محمد يوسف الحمادي من دولة الامارات العربية المتحدة.

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  183
التعليقات ( 0 )