• ×

10:56 مساءً , الثلاثاء 4 ربيع الثاني 1440 / 11 ديسمبر 2018

بمملكة البحرين أفتتاح لنسخة الثالثة من "مهرجان البحر" الذى ينطلق بين تكنولوجيا المستقبل وأصالة الماضي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المنامة - متابعات 
دشن سمو الشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض ومعالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر آل فهيد يفتتحا النسخة الثالثة من مهرجان البحر في المنطقة المحاذية للمرفأ البحرين المالي. وحضر مراسم الافتتاح سعادة د. الشيخ عبدالله بن أحمد بن عبدالله آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، بالإضافة إلى ممثلي الهيئة والقطاع السياحي ونخبة من الإعلاميين.
ويركز مهرجان البحر، منذ نسخته الأولى على الاحتفاء بالعلاقة التاريخية المميزة التي ربطت سكان البحرين بالبحر على مر العصور، واستعراض آخر التقنيات الحديثة في مجال السياحة البحرية من أنشطة ورياضات مائية، إلى جانب المبادرات التي أطلقتها هيئة البحرين للسياحة والمعارض للإسهام في تنشيط هذا القطاع السياحي الحيوي في المملكة.
وعلى هامش حضوره للافتتاح قال آل فهيد، رئيس المنظمة العربية للسياحة: "نشيد بجهود هيئة البحرين للسياحة والمعارض المتواصلة في تنظيم وإقامة مثل هذه الأحداث التي تساهم في الحفاظ على إرث البحرين البحري، وعرضها لزوار المملكة عبر توظيف التكنولوجيا المتطورة. كما نقدر جهودهم الحثيثة في تجديد وطرح المزيد من المبادرات الشيقة والجديدة عامًا بعد عام. من أجل الارتقاء بالقطاع السياحي."
من جهته قال سمو الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض: "بات مهرجان البحرين يحتل مكانًا بارزًا على تقويم فعاليات المملكة الشيقة، ويصب- كسائر مبادرات الهيئة- في تعزيز مكانة البحرين كوجهة سياحية عائلية متميزة، ومضاعفة إسهام القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي."
وأضاف قائلاً: "لاقت النسخة السابقة من مهرجان البحر نجاحًا كبيرًا بين الزوار من داخل البحرين وخارجها على اختلاف أعمارهم، من خلال الأنشطة الشيقة التي يوفرها هذا المهرجان العائلي الضخم، ونحرص دائمًا على تطوير وزيادة ما نطرحه من برامج وفعاليات لجذب المزيد من الزوار."
وتقدم هذه النسخة من المهرجان تجربة ترفيهية وتعليمية فريدة من نوعها مع المزيد من المفاهيم الجديدة للصغار والكبار منها: تجربة رحلات التاكسي المائي من وإلى مجمع الأفنيوز، وجولات القوارب في خليج البحرين، بالإضافة إلى الأنشطة والرياضات المائية مثل التجديف وسباقات القوارب وعرض مراكب الجيت سكي الروسية.
كذلك سيسثتمل المهرجان على مجموعة من صالات العرض تضم متحف إلى جانب "قرية الصيادين التراثية" التي تضم أكشاك مخصصة للمهن والحرف التقليدية المرتبطة بالبحر، وسيستمتع الزوار كذلك بعروض الفرق الشعبية وتجربة الأطعمة الشهية التي يقدمها أكثر من 20 من باعة الأطعمة المشاركين في المهرجان.
ويقام المهرجان من تاريخ 25 أكتوبر وحتى 3 نوفمبر، وذلك اعتبارًا من يوم السبت وحتى يوم الخميس

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  50
التعليقات ( 0 )