• ×

09:17 مساءً , الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018

الفنان والملحن السعودي "زيد إبراهيم" يطلق أغنيته الوطنية "جنودك ياوطن"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
أطلق الفنان والملحن السعودي الشاب زيد إبراهيم باكورة إنتاجه الفني المتمثل في الأغنية الوطنية "جنودك ياوطن " والتي قام بوضع اللحن المناسب لها، حيث سيقدمها بصوته، بعد أن أكمل كآفة بروفاتها.
ويتوقع للأغنية أن تجد صدا كبير جداً ، لا سيما وأنها بعيدة عن النسق التقليدي للأغاني الوطنية من حيث اللحن والأداء والكلمات، فضلا عن أنها أغنية وطنية تمجد جنودنا البواسل وترفع من روحهم المعنوية.
من جانبه أوضح الفنان والملحن زيد إبراهيم أن الأغنية التي صاغ كلماتها الشاعر سلطان العاصي، تعتبر باكورة إنتاجه الغنائي، حيث تعتبر ذات إيقاع خفيف، وتأتي متزامنة من احتفالنا بالذكرى الثامنة والثمانين لليوم الوطني، الذي يذكرنا ببطولات جلالة الملك عبد العزيز- طيب الله ثراه- والذي أسس كيان المملكة الشامخ على أساس قوي ومتين، حتى عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي أضاف لبنات أخرى لصرح مملكتنا الحبيبة.
وأضاف إبراهيم إن الأغنية تعتبر أول عمل فني يقدمه بصورة مباشرة للجمهور، ولكنه ليس أول عمل يقوم بإنتاجه (لحناً وأداءً) فهناك الكثير من الأعمال التي احتفظ بها لأقدمها في الوقت المناسب، مشيرا إلى أن كل جهوده الآن مركزة على إطلاق هذه الأغنية الوطنية احتفالا باليوم الوطني، مؤكدا أن جنودنا الأشاوش في القوات المسلحة بمختلف تشكيلاتها هم حماة الوطن ولذلك يستحقون منا أن نقدر ما يقومون به من تضحيات في سبيل الدفاع على كيان مملكتنا ومكتسباتها.

وتطرق زيد لبعض كلمات الأغنية التي يقول مطلعها:
حنا جنودك ياوطن
أرواحنا دونك ثمن
نبقى على العهد القديم
بالله وبالدين القويم
بأمر قايدنا الإمام
ولي عهده الهُمام
نحمي حدود المملكة
والمعتدي له مهلكة

وكشف زيد أن عدداً من القنوات الفضائية أبدت رغبتها للحصول على هذا العمل الذي يأتي في قالب جديد، وذلك لبثه بشكل حصري، خلال الاحتفال باليوم الوطني الثامن والثمانين، مضيفاً أنه لم يحدد حتى الآن القناة التي سوف تستحوذ على بث الأغنية حصرياً.
وفي ختام تصريحه أكد الفنان والملحن زيد إبراهيم إنه يتوقع أن تحقق الأغنية انتشاراً واسعاً وقبولاً كبيراً، خاصة وسط الشباب من الجنسين، وذلك نسبة إلى أن أنها تعتبر من الأعمال الفنية ذات اللحن والإيقاع الخفيف، بعيدا عن الأعمال الفنية التقليدية، حيث تتماشى مع روح العصر التي تتطلب السرعة والخفة في كل شيئ.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  124
التعليقات ( 0 )