• ×

05:28 صباحًا , الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019

تشجيعاً للسياحة الداخلية منتجعات الأحلام متأهبة لاستقبال السٌياح

تشجيعاً للسياحة الداخلية منتجعات الأحلام متأهبة لاستقبال السٌياح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ينبع - علي السعدي / تصوير - وسام الزهراني 
تزامناً مع حلول اجازات المدارس و بداية العطلة الصيفية وتوجه الناس لاستغلال أوقات فراغهم بالسياحة و السفر تفاوتت أراء الناس حول اماكن قضاء الاجازة الصيفية مع عائلاتهم فمنهم من يحب السياحة الداخلية ومنهم من يرغب السفر خارج الوطن إلا أنهم في هذا العام اجمعوا على رغبتهم في التنزه داخل الوطن لما يتميز به بفضل الله من الأمن والأمان ولوجود منتزهات و أماكن سياحية في بلادنا الحبيبة لا تقل جمالاً ومتعة عن ما نراه خارج الوطن .

منتجعات الأحلام السياحية إحدى الأماكن السياحية المميزة في بلادنا ، كان لصحيفة جدة هذه الوقفة عندها لمعرفة مدى جاهزيتها لاستقبال الزوار والسياح سواء من داخل الوطن أو من خارجه خلال الاجازة .

من جهته ذكر ناصر أحمد أن منتجعات الأحلام السياحية تعتبر الوجهة الأولى للسائح في عدة مدن منها تبوك وينبع وجدة والليث وجازان لأسباب ذكر منها قرب المسافة والبعد عن زحمة الطيران ومشاكل الحجوزات خصوصاً للعائلات الكبيرة ، وكذلك لأسعارها المناسبة لكل فئات المجتمع والمواقع الجميلة التي تتميز بها والخدمات التي تقدمها .

من جهة أخرى تحدث يوسف العتيبي مبتعث سعودي قائلاً اقضي اجازتي مع العائلة بشكل دائم بمنتجعات الأحلام السياحية وذلك لما توفره للسائح من هدوء ومن خدمات وموقع مناسب مطل على البحر مباشرة وخصوصية العائلة .

وذكر العتيبي أنه وجد بمنتجعات الأحلام ما لم يجده خارج الوطن من هدوء وأماكن جاذبة للسياح وتوفر ما يناسب العائلة السعودية من خدمات مميزة وهذا ما يهتم به كل سائح سعودي و دعى العتيبي إلى تشجيع السياحة الداخلية وذلك بزيارة منتجعات الأحلام السياحية لما تمتلكه من مقومات سياحية .

الجدير بالذكر أن منتجعات الأحلام السياحية تابعة لشركة الأحلام القابضة وفروعها في كل من جدة وجازان والليث وينبع وتبوك وتتميز بمواقعها السياحية الاستراتيجية وأٍسعارها المناسبة للعائلة السعودية وتقديمها لكل الخدمات من فلل سكنية مطلة على البحر ومسابح للأطفال و جلسات عائلية بحرية ويخوت ودبابات بحرية للتنزه ورحلات غوص .

image

image

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  479
التعليقات ( 0 )