• ×

11:22 مساءً , الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019

نقطة بداية بجامعة دار الحكمة

نقطة بداية بجامعة دار الحكمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
نظمت جامعة دار الحكمة برعاية كريمة من صاحب السموّ الملكي الأمير عمرو بن محمد الفيصل آل سعود حفظه الله معرض العمارة لطالبات قسم العمارة والذي سيقام على مدى يومين التاسع والعاشر من شعبان 1436 وذلك في مقر الجامعة . وتجوّل صاحب السموّ الملكي الأمير عمرو بن محمد الفيصل آل سعود في المعرض واطلع على أعمال الطالبات ومشاريعهنّ يرافقه في جولته رئيس مجلس أمناء جامعة دار الحكمة الدكتور زهير الفايز مؤسس ومالك شركة زهير فايز ومشاركوه ووكيلة الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتورة أريج العسيري وعميدة شؤون الطالبات الدكتورة سناء صالح عسكول ورئيس كلية دار الحكمة للتصميم والعمارة الدكتورة عفت فدعق ومجموعة من الإداريات .
وقد أبدى سموه إعجابه بمستوى التصاميم التي عرضتها طالبات قسم العمارة وبالأعمال المعروضة وبالتنسيق الظاهر في جميع أقسام المعرض . و قد اختير نقطة بداية أسم للمعرض الذي عرضت فيه مشاريع أول دفعة من المهندسات المعماريات واللاتي من المتوقع تخرجهن هذا العام.

من جهتها علقت الدكتورة سهير حسن القرشي مديرة جامعة دار الحكمة عن المعرض قائلة : "نحن متشوقون لرؤية تخرج أول دفعة من المهندسات المعماريات وانطلاقهن إلى سوق العمل، وننتظر الأثر الإيجابي الذي سيحدثنه في مجال التصميم المعماري. وتعدّ كلية دار الحكمة للتصميم والعمارة من أكبر الكليات في جامعة دار الحكمة، وهذا هو المعرض الرابع والأخير الذي تنظمه الجامعة خلال هذا الشهر لهذا العام الأكاديمي." وأضافت الدكتورة القرشي: "إن هذا المعرض هو نافذة تنطلق الخريجات من خلالها إلى سوق العمل حيث يتعرف المختصون على إبداعات طالباتنا...ولطالما تميّزت خريجات جامعة دار الحكمة، الأمر الذي دفع بأرباب العمل أن يأمنوا لهنّ فرص وظيفية مرموقة في كبرى الشركات، ومؤسسات العمل المحلية، والعالمية."

ومن جهة أخرى ذكرت الدكتورة آنا كلينغمن رئيس برنامج العمارة في جامعة دار الحكمة قائلة: "منذ أن أصبح تخصص العمارة متاحاً للنساء في المملكة العربية السعودية، زاد الاهتمام بتواجد الطالبات في مجال الهندسة المعمارية . وبعد تأسيس البرنامج قبل خمس سنوات من قبل الدكتورة منى حلمي، و برنامج العمارة في جامعة دار الحكمة في توسع مستمر والآن وبعد خمس سنوات، نحن فخورات جدا لعرض مشاريع الدفعة الأولى من خريجات العمارة في المعرض السنوي لنهاية العام . ونأمل أن خريجاتنا سيكنّ مصدر إلهام للمعماريات ويكنّ قدوة في المجال المهني في المملكة العربية السعودية وخارجها."

وسبب تسمية المعرض بـ "نقطة بداية" لأنه يمثل نقطة بداية لأول عشرون خريجة من قسم العمارة ولأخذ المعرض زوار في جولة تحكي قصة طالبة العمارة من السنة الأولى إلى السنة الأخيرة و كيف أن جميع الساعات العملية التي تقضيها الطالبات في استوديوهات التصميم خلال السنوات الأربعة الأولى كفيلة أن تبني خبراتهن ومهارتهن لتمكنهن من تقديم مشاريع التخرج على مستوى عالي من الاحتراف . حيث اكتسبن في فترة السنوات الخمس الماضية من دراستهن في الجامعة الخبرات والمهارات الإبداعية والمعارف وأصبحنّ جاهزات ليكنّ معماريات المستقبل في المملكة العربية السعودية .

من جانبها عبّرت الخريجة سامية خان عن مشروعها قائلة شكّل مشروع تخرجي تحدياً كبيراً بالنسبة لي فهو عبارة عن برج سكني متعدد الاستخدامات مكوّن من ثلاثة وأربعون دوراً وبفضل دعم وخبرة أعضاء هيئة التدريس في الجامعة أنهيت المشروع بنجاح .

من جانب آخر تحدثت الخريجة رولا الغالب عن مشروعها قائلة أنا أحب تخصص العمارة لأنه يتطابق مع شخصيتي من كل النواحي، وكنت أبحث عن تخصص يضمّ الكثير من المعارف ووفرت الجامعة لي ذلك من خلال المحاضرات، وورش العمل، والمعارض، وجميع أنواع التقنيات التعليمية .
و أضافت الغالب بعد هذه الخمس السنوات الصعبة وبعد الوصول إلى هذا خط النهاية أشعر أنني أستطيع إنجاز أي شيء وأشعر أني محظوظة لأني حصلت على فرصة العلم والمعرفة وأنا أيضا فخور ة بنفسي وزميلاتي لبلوغ هذا اليوم حيث أنني أعرف حق المعرفة أن هذا اليوم هو بداية لحياة مليئة بالإنجازات بإذن الله .

الجدير بالذكر أن المعرض يهدف إلى فتح المجال للطالبات للالتحاق بسوق العمل وذلك من خلال حضور الشركات المرموقة والشخصيات البارزة في هذا المجال للتعرف على أعمال الطالبات في المعرض . وقد اشارت المشاريع المعروضة إلى موضوعات متعددة وشملت مشاريع التخرج العشرين التي صممتها الطالبات لمدة عام أكاديمي كامل فبعض المشاريع هي مشاريع لـ: مستشفيات، وأبراج سكنية، ومحطات قطار، ومراكز ثقافية .
بواسطة : علي السعدي
 0  0  546
التعليقات ( 0 )