• ×

04:17 صباحًا , السبت 9 صفر 1442 / 26 سبتمبر 2020

نحو رعاية صحية فاعلة بسواعد طبية مؤهلة

نحو رعاية صحية فاعلة بسواعد طبية مؤهلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
أقامت إدارة التمريض بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بالمشاركة مع جمعية الملك عبدالله للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة احتفالاً بيوم التمريض العالمي لعام ٢٠١٥ برعاية نائب مدير المستشفى الجامعي الدكتور سعيد الغامدي و سعادة الدكتور زهير ميمني مدير جمعية الملك عبد الله لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك تذكيراً بأهمية دور التمريض الفعال في خدمة المجتمع كافة و أقيم في مقر الجمعية بجدة .

من جهتها ذكرت الأستاذة ليلى الطبش مديرة التمريض في المستشفى الجامعي إنه وبأسم عميد كلية الطب البرفسور شاهين الاحول ووكيل كلية الطب المدير للمستشفى الجامعي الدكتور عمرو الحبشي يتشرف مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز اليوم بالاحتفال باليوم العالمي للتمريض تحت شعار "الاستثمار في مهنة التمريض قوة التغيير "في جمعية الملك عبدالله لذوى الاحتياجات الخاصة .

وشكرت الطبش صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان آل سعود الداعم لجمعية الملك عبدالله لذوي الاحتياجات الخاص . وكذلك لسعادة الدكتور زهير ميمني مدير جمعية الملك عبد الله لذوي الاحتياجات الخاصة على جهودهم و في تصريح لها خاص بصحيفة جدة اوضحت أنه بهذه المناسبة سيبدأ مستشفى الجامعة بعمل دورات شهرية لأهالي المعاقين والقائمين على العناية بهم وذلك بالتنسيق مع الجمعية .

وبينت الطبش أن تمريض المجتمع يعتبر هو من أهم التخصصات في مجال التمريض فاليوم ولأول مرة يتجاوز الاحتفال حدود المستشفى و والحقت قائلة نحتفل اليوم في الجمعية بيوم التمريض العالمي وذلك لما لأهمية الممارسة التمريضية من دور فعال و فريد ومساهمة مستمرة في توفير العناية للفرد وتحسين صحة المجتمع فأخصائية التمريض تعمل على تطبيق النظم الصحية التي تدعم المريض وذويه كتعليم الوقاية من المرض والتعايش معه كما تستطيع توفير الدعم لكل مريض أو شخص سليم يعاني من اعاقه جسديه او حركيه.

وتحدثت الدكتورة الطبش موضحة أن مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز يعتبر من أهم المؤسسات التي تدعم المجتمع وخاصة مهنة التمريض فالممرضة في المستشفى الجامعي اليوم معده بسلاح العلم والتدريب المهني والتطوير المستمر وقالت ايضاً إن إدارة المستشفى تتماشى مع نسق الشعار المخصص لهذه المناسبة (قوة من أجل التغير نحو رعاية صحية فاعلة بسواعد طبية مؤهلة) والحقت أن متطلبات المرحلة الحالية التي نواجهها فيها النظام الصحي تغيرات متسارعة في البيئة المعرفية والتقنية الطبية ولما يتطلب الوقوف عندها لاستكشاف دور التمريض في عمليات التغير وكذلك المواكبة الاستراتيجية التي تقود للتطوير والتحسين في الرعاية الصحية وضمان توافر تقديم الخدمة الطبية عالية الجودة التي تلبي احتياجات المستفيد وتتفوق توقعاته. فدور الممرضة اليوم يرتكز على أساسيات أولية رئيسية تحاكي القوانين الدولية لتعزيز الصحة وتقديم التغطية العلاجية الشاملة لدفع التحسينات في كفاءة وفعالية.
وبينت إن التطور الملحوظ في تاريخ التمريض من كون الممارس مساعد طبيب ينفذ الاوامر الطبية إلى مشارك اساسي في صنع قرارات الفريق الطبي ليساهم في الخطة العلاجية وذلك بسبب الارتقاء العالي في التعليم والتدريب المستمر.فالممرضة اليوم متخصصة في مجالات عديدة كالتعليم والجودة والتمريض الجراحي والتمريض الباطني وتمريض العناية الحرجة ومجالات دقيقة كالعناية بالأطفال الخدج وتمريض العناية بمرضى السرطان ونرضى الاعصاب والعناية بالجروح كما تتواجد ايضا كعنصر اساسي في الفريق الجراحي وغرف الطوارئ . وختمت كلامها بأن الممرضات انفسهم يمتلكن الكفاءة والقدرات للتغير للأفضل ولتحقيق وتعزيز امكانياتهم فاليوم تتحملن مسؤولية التعامل مع البحوث العلمية وتطوير نماذج مبتكرة ونظريات هادفه لتقديم الرعاية التي من شأنها أن تساهم كدليل على فعالية الرعاية التمريضية وإبلاغ صوتها لإدارة تطوير السياسات الصحية.

واشتمل الحفل على العديد من الفعاليات والأنشطة المنتشرة في أركان الجمعية والتي كانت تهدف إلى توضيح دور الممرضة من خلال توفير الحب والرعاية والعناية لجميع فئات المجتمع وأطيافه ومد يد العون للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة . وكان الفريق بقياده الأستاذة مرام بامحرز حباني أخصائي تمريض واشراف الأستاذة ليلى الطبش مديرة قسم التمريض وباقي أعضاء الفريق الأستاذة إيمان بن إسحاق و رشا الشوا و أحلام فيضي و آلاء بامحمد و غاده مكي و تغريد فطاني و حنان الثقة وشيماء بندقجي و فوزية مشهور من منسوبات قسم العلاقات العامة بإدارة شؤون المرضى وفريق من طالبات الامتياز بإشراف نوف جيلان.

الجدير بالذكر أن قسم الخدمة الاجتماعية بالصحة العامة بجدة شارك بمجموعة من الأركان الموجهة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وأهاليهم مثل ركن الحماية الجسدية لتعريف الأطفال بأنواع الأذى الجسدي الذي يمكن أن يتعرضوا له وركن أعطني حقوقي الذي يتضمن مجموعة من الحقوق التي يطالب بها ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توقيعهم على اللوحة التي تتضمن هذه الحقوق وركن الطفل الموهوب الذي يسلط الضوء على مواهب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وركن الاستشارات الاجتماعية والنفسية والذي يقدم استشارات لأهالي الأطفال بالإضافة لمجموعة من الأركان الصحية الاخرى .

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  641
التعليقات ( 0 )