• ×

09:04 مساءً , الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019

من أعضائي حياة

ومن أعضائي حياة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مكة - هدى المري 
يقوم المركز السعودي لزراعة الاعضاء بالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز بجدة وجامعة أم القرى بمكة برئاسة الدكتورة هيفاء القثامي بإقامة حملة توعوية عن التبرع بالأعضاء سميت بـ ( ومن أعضائي حياة) و تهدف إلى توعية جميع شرائح المجتمع بأهمية التبرع بالأعضاء من الأحياء ومن المتوفين دماغياً لصالح مرضى الفشل العضوي وذلك لرفع المعاناة عنهم وتحويلهم من عضو عاجز إلى عضو فاعل في المجتمع و سوف تقام في مكة مول بمكة المكرمة يومي الجمعة والسبت الرابع والخامس عشر من جمادى الآخرة ١٤٣٦ الموافق الثالث والرابع من ابريل ٢٠١٥م من الخامسة إلى العاشرة مساءاً .

وتعتبر حملة من أعضائي حياة من أكبر الحملات التوعوية في المملكة حيث بدأت السنة الماضية من جدة و أنطلقت منها إلى مكة والطائف وعسير بالتعاون مع جامعة الملك خالد بعسير وسوف تتسع هذه السنة لتغطي المدينة المنورة بالتعاون مع جامعة طيبة وكذلك المنطقة الشمالية .

وقد قامت فكرة الحملة من الاحساس الكامل تجاه مرضى الفشل العضوي والذين تتزايد أعدادهم سنوياً على قائمة الانتظار . تهدف الحملة إلى توضيح فكرة التبرع بالأعضاء من النواحي الدينية والاجتماعية والصحية والاقتصادية حتى تصل الرسالة إلى جميع شرائح المجتمع.

وقد بدأت الحملة انطلاقتها هذا العام يليها إقامة الحملة في مدينة الطائف يومي الجمعة والسبت الرابع والخامس والعشرين من ابريل في حديقة الملك عبدالله ومن ثم المدينة المنورة في الأول والثاني من مايو وتليها مدينة جدة السابع والثامن من مايو ٢٠١٥م على كورنيش جدة والردسي مول وسوف يتم تحديد أوقات الحملة في باقي المدن لاحقاً.

ومما يجدر ذكره حضور الأستاذ حسان الخناني رئيس الشؤون الإدارية بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء والدكتورة أمال ابراهيم مديرة المركز الإقليمي بالمنطقة الغربية للتبرع بالأعضاء والدكتور فارس ألطف من نادي البحث الطبي العلمي بجامعة أم القرى ومشاركتهم للحملة , وشارك أيضاً أعضاء هيئة التدريس وطلاب و طالبات كلية الطب بجامعة أم القرى وجامعة الملك عبد العزيز بجدة . من جهتها قالت الدكتورة هيفاء القثامي أن الحملة لاقت إقبالاً واضحاً وتفاعلاً من جميع الزوار فمعظمهم وقع كرت التبرع بالأعضاء ايماناً منهم بهذه الخدمة العظيمة واحتساباً للأجر من الله فقد قال الله تعالى (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً )

وأكدت الاعلامية هدى المري مسؤولة العلاقات العامة والإعلام للحملة بأن التواصل الاجتماعي ضروري وقد لقي إقبال كبير وتواصل فعال من جميع شرائح المجتمع و حظي التفاعل بالمؤيدين بنسبة أكبر وقد تفاعل الجانب الإعلامي بما لديهم رساله مهمة وضرورية للتعريف والتوضيح بدور المتبرعين والمتوفين دماغياً للإسهام بإحياء أعضاء لمن هم بأمس الحاجة للحياة.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  402
التعليقات ( 0 )