• ×

04:59 مساءً , الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019

داو للكيماويات تطرح أحدث حلولها التقنية في قمة الشرق الأوسط للابتكار

داو للكيماويات تطرح أحدث حلولها التقنية في قمة الشرق الأوسط للابتكار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
طرحت شركة داو للكيماويات أحدث حلولها التقنية لمعالجة التحديات التي تواجه عالمنا في شتَّى المجالات. جاء ذلك خلال الدورة التدشينية لقمة الشرق الأوسط للابتكار التي عقدتها الشركة في مقر جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (KAUST) الواقعة في مدينة ثوال شمالي جدة، يومي الرابع والخامس من مارس 2015. وانعقدت القمة تحت شعار "الحلول عبر التقنية" واستضافت أكثر من 200 مشارك من كبار المسؤولين الصناعيين والحكوميين وشركاء الأعمال والزبائن من قطاعات الطاقة والبنَى التحتية والتغليف والسلع الاستهلاكية.
وتضمنت اجتماعات القمة على مدى يومين، عروضاً لأحدث التطورات التقنية في العديد من القطاعات الصناعية المعنية، قدمها عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة داو والمديرين للأبحاث والتطوير والخبراء الصناعيين البارزين والمسؤولين الحكوميين. كما تم تنظيم جولات إطلاعية لتعريف الضيوف والمشاركين في القمة بشتَّى مرافق ومنشآت الجامعة، إضافة إلى تمكينهم من المشاركة في جلسات وورشات عمل تخصصية.
وقدم كبار المسؤولين في الشبكة العالمية لمراكز شركة داو للأبحاث والتطوير وكبار المسؤولين التجاريين الإقليميين في شركات داو لمواد الطلاء ولمواد البناء وللرعاية المستهلكين ولمكافحة الجراثيم وللنفط والغاز والتعدين وللحلول المياه والمعالجة، عروضاً لأحدث حلول ومبتكرات داو التقنية في هذا القطاع خلال ورشات عمل "الابتكار في سياق التطبيق".
وألقى الدكتور إيه إن سيرام، نائب رئيس شركة داو للكيماويات لشؤون الأبحاث والتطوير، الكلمة الرئيسية خلال اجتماعات القمة، وتبعه عدد من المتحدثين الذين يمثلون بعض الهيئات الاقتصادية الحكومية السعودية ، أمثال الشركة السعودية لتنمية التقنية والاستثمار (TAQNIA) والهيئة العامة للاستثمار (SAGIA). كما ضمت قائمة كبار المتحدثين خلال القمة الدكتور جان لو شاموه، رئيس جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وعدداً من كبار المسؤولين في مجالاتهم المختلفة من شركة أرامكو السعودية وشركة إيفونِك إندَستريز وكريستال كوربوريشن.
وفي سياق تعليقه على اجتماعات القمة، قال الدكتور زهير علاّوي، رئيس فرع شركة داو في المملكة العربية السعودية: "يتقدم الابتكار في العالم بوتائر متسارعة ولا بد لنا بالتالي من البقاء في الطليعة. وأتاحت لنا قمة داو للابتكار فرصة تشاطر أفضل ممارساتنا واستعراض الحلول الجديدة ومعالجة التحديات التي نواجهها اليوم. ونحن نتطلَّع لتفهُّم احتياجات زبائننا بشكل أفضل ومساعدتهم في تحقيق قيمة أعلى من أنشطتهم المختلفة".
وأضاف قائلاً: "تؤكد هذه القمة مدى التزام داو وتفانيها في مواصلة الابتكار والمساهمة في توعية أصحاب المصلحة بمواطن قوة شبكتنا العالمية من مراكز الأبحاث والتطوير والترويج التجاري، بالتزامنا مع شراكاتنا الاستراتيجية الخارجية القوية. كما تتيح لنا القمة التعرُّف على التقنيات والحلول المبتكرة التي توفر قيمة حقيقية للمتعاملين مع شركتنا".
وأضافت الدكتورة ولترود تريفنفِلدت، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية لشركة داو في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والهند: "نجحت قمة داو للابتكار في جمع الخبراء المتناغمين فكرياً في مجالات عملنا تحت سقف واحد، لمساعدتهم في تفهُّم التقنيات الجديدة التي توفرها داو بشكل أفضل. وتسعى داو باستمرار لتطوير حلول جديدة بالتعاون مع زبائنها والجامعات أمثال جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، لتزويد المنطقة بالقدرة على تحقيق نمو مستدام".
وفي إطار برنامج عمل القمة، تم تنظيم جولات اطِّلاعية للمشاركين زاروا خلالها مراكز ومختبرات الأبحاث والتطوير في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، ما منحهم فرصة فريدة للتعرُّف على مرافقها ومنشآتها فائقة التطور. واختتمت القمة أعمالها بتنظيم جولة للمشاركين في أرجاء مركز داو العالمي لتقنية المياه، الذي شكل جزءاً لا يتجزأ من مركز شركة داو السعودية للأبحاث والتطوير في الجامعة.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  344
التعليقات ( 0 )