• ×

12:28 مساءً , الإثنين 4 شوال 1439 / 18 يونيو 2018

وزير التعليم يلتقي الطلبة المبتعثين في بريطانيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - متابعات 
نقل معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان للطلبة المبتعثين في المملكة المتحدة و تمنياتهما لهم بالتوفيق و السداد.
جاء ذلك خلال لقاء معاليه بحضور الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي بالطلبة المبتعثين في مقر الملحقية الثقافية بالعاصمة البريطانية لندن ، ضمن برنامج زيارة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لبريطانيا ، حيث أكد معالي الوزير العسى بأن برنامج خادم الحرمين الشريفين الابتعاث الخارجي يمثل أحد أهم الخيارات الاستراتيجية للمملكة وأنه سيستمر لسنوات قادمة.
وأكد الوزير العيسى أن وزارة التعليم تدعم مشاريع الطلبة التطوعية ذات القيمة والتي تساهم في تنمية العلاقات الثقافية والأكاديمية في بلد الابتعاث مشيراً الى أن المبتعثين و المبتعثات هم سفراء لبلدهم وأن العمل التطوعي في الجامعات و الأندية الطلابية يساهم في تنمية قدراتهم وصقل مهاراته، مضيفاً بأن علاقة المبتعث والمبتعثة بالمحيط الذي يعيش فيه مهيباً بعموم المبتعثين والمبتعثات بضرورة الاستفادة قدر الإمكان من هذه التجربة الثرية من خلال الإنخراط في الأنشطة الطلابية داخل جامعاتهم.
كما أوضح الوزير العيسى أن الوزارة مهتمة بنقل المعارف والتجارب والخبرات الرائدة لدى مؤسسات التعليم البريطانية إلى مؤسسات التعليم السعودية، مشيراً إلى تجربة الوزارة من خلال برنامج التدريب النوعي للمعلمين " خبرات" الذي يأتي في هذا الخصوص واصفاً التجربة بأنها "ناجحة".
وعلى صعيد آخر، أكد الوزير العيسى أنه قد تم حصر قوائم الدارسين علي حسابهم الخاص، وأنهم محط إهتمام وعناية سمو ولي العهد، مشيراً الى أن جميع الحالات الخاصة للطلبة المبتعثين والمبتعثات هي حالات مهمة لدى الوزارة، وأنه يتم النظر فيها بشكل مباشر من الوزراة بالتنسيق مع الملحقيات الثقافية.
كما أوضح الوزير العيسى بأن الوزارة تتطلع بالتعاون مع الملحقية الثقافية في لندن للعمل علي إعادة تنظيم يوم المهنة وملتقى لريادة الأعمال ضمن خطط الوزارة في دعم تمكين خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي من الحصول على الفرص الوظيفية في قطاع الأعمال السعودي بما يتناسب ومؤهلاتهم العلمية ويحقق لهم فرص استثمار المعرفة التي تلقوها في تاسيس مشاريعهم الخاصة المناسبة ضمن خطة الوزارة لتنمية القدرات البشرية في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030.
وذكر الوزير العيسى أن وزارة التعليم تولي برامج الأبحاث العلمية المشتركة وبرامج الأبحاث لما بعد الدكتوراة Post- Doc أهمية قصوى ضمن خططها للنهوض بالمشاريع والبرامج البحثية السعودية البريطانية اللازمة لدفع عجلة التنمية والصناعة في المملكة، مؤكدً أنه قد تمت الموافقة على برامج ألأبحاث لما بعد الدكتوراة Post- Doc وأن الوزارة قد بدأت فعلياً باستقبال الطلبات على بعض تلك البرامج والمشاريع البحثية المشتركة.
كما تطرق الوزير العيسى بالإشارة خلال الإجابة على أسئلة بعض الحضوربالقول بأن وزارة التعليم تعمل على إنشاء مركز متكامل لـذوي الاحتياجات الخاصة في السعودية كمنظومة تعليمية متكاملة تشمل السكن وجميع الملحقات بما يكفي العوائل السعودية مشقة عناء السفر خارج المملكة للحصول على الرعاية المناسبة لأطفالهم؛ مؤكداَ بأن الإفتتاح لهذا المركز سيكون قريباً.

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  147
التعليقات ( 0 )