• ×

03:32 مساءً , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019

فريق جامعة دار الحكمة السعودية يحقق أربع جوائزعلى صعيد الشرق الأوسط في مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمات الصورية

فريق جامعة دار الحكمة السعودية يحقق أربع جوائزعلى صعيد الشرق الأوسط في مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمات الصورية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
شارك فريق طالبات كليّة القانون والعلاقات الدولية من جامعة دار الحكمة في مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمة الصورية في القانون التجاري الدولي في عمان الأردن ، وحصد فريق طالبات دار الحكمة أربع جوائز من أصل خمس. وقد انطلقت مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمة الصورية بدورتها الخامسة في كلية الحقوق بالجامعة الأردنية عَمّان مساء يوم الأربعاء الموافق 94 جمادى الأولى.

image

من جهتها أعلنت الدكتورة سهير حسن القرشي عن سعادتها بهذا الإنجاز المميز قائلة : "أشعر بالفخر الكبير لتحقيق هذه الإنجاز للمملكة العربية السعودية ككلّ. وطبعاً يعود الفضل بهذا الإنجاز التاريخي لتميز وحماس مديرة قسم القانون والطالبات. فقد تحدت طالبات فريق قسم القانون أنفسهن خلال مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمات الصورية ليكنّ مثالا يحتذى به لغيرهن من الطالبات." وهذه هي المرة الثالثة التي يشارك فيها فريق جامعة دار الحكمة في مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمة الصورية في الشرق الأوسط. فقد كانت المشاركة الأولى عام 1993 ، حين فاز فريق دار الحكمة في جائزتين: الجائزة الأولى لأفضل فريق، والجائزة الثانية لأفضل مترافعة. والمشاركة الثانية عام 1994 ، حين فازت الطالبة داره سحاب كأفضل مترافعة. وهذا العام، عاد فريق دار الحكمة حاملا أربع جوائز من أصل خمس جوائز... والجوائز الأربع التي فازت بها دار الحكمة هي: أفضل مذكرة مكتوبة للمدعي، وأفضل مذكرة مكتوبة عن المدعى عليه، وأفضل مترافعة عن المدعى عليه، وحققن لقب الفريق البطل كأفضل فريق مترافع.

image

من جهة أخرى علقت الدكتورة أولغا نارتوفا، رئيسة قسم القانون قائلة: "في بضع كلمات، ونظراً لأهمية هذه المسابقة، يمكننا أن نقول أن الفوز بأربعة جوائز من أصل الخمسة المتاحة أمر كفيل أن يسلط الضوء على جامعة دار الحكمة كأفضل كليّة للقانون والعلاقات الدولية في المنطقة." ومع ذلك، هذه هي المرة الرابعة التي تشاركت فيها جامعة دار الحكمة في مسابقة وليم فيس للمحاكمة الصورية للتحكيم التجاري الدولي التي تعقد في فيينا وهونغ كونغ. وخلال 33 عاماً من تاريخ هذه المسابقة المرموقة، كان فريق كلية دار الحكمة للقانون والعلاقات الدولية هو الفريق الأول الذي يشارك من المملكة العربية السعودية.
واضافت الدكتورة أولغا قائلة: "قدمت المحاكمة الصورية لجامعة دار الحكمة عام 1999 لأنني أعجبت بقدراتهن، وتحليلهن، وقوة تعبيرهن وما أن ذكرت أمام الطالبات بأن هناك ألعاب "الأولمبية" خاصة لكليات القانون، على الفور تحمسن الطالبات ندى الأستاذ، وندى باشماخ، وشيماء العتباني للمشاركة وكانوا أول فريق سعودي يشارك في هذه المسابقة منذ 33 عاما على انطلاقها. وختمت الدكتورة أولغا قائلة: "في دار الحكمة يتم نقل التميّز الأكاديمي من جيل إلى أخر. ولكن هذا العام طورنا هذا التميّز، فقد حقق فريق دار الحكمة جائزتين لأفضل مذكرتين قانونيتين. وأنا فخورة جداً بطالباتي، وإنه لشرف حقيقي بالنسبة لي أن أكون جزءاً من جامعة دار الحكمة." وقالت ايضاً أن تجرية المحكمة الصورية توفر فرصاً فريدة لجميع الطلاب المشاركين للتواصل مع قادة التحكيم الدولي والإقليمي، واكتساب وتبادل الخبرات المهنية، وتوظيف المحامين المؤهلين، وتخولهم أن يكونوا جزءاً من الشبكة الإقليمية من أبرز محامين المعاملات القانونية. وبينت أن هذا العام، شارك فريق كلية دار الحكمة للقانون والدبلوماسية في مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمات الصورية بدورتها الخامسة في كلية الحقوق بالجامعة الأردنية عَمّان، وحصدت الطالبات أربع جوائز من أصل خمس. وهذا الإنجاز هو انجاز لجامعة دار الحكمة، وللمملكة العربية السعودية.

image

ومن جانب اخر بينت الاستاذة رقية حميد الدين مسؤولة أولى علاقات عامة بالجامعة أن الجامعة تتيح الفرص لطالباتها في استخدام قدراتهن ومن منهن تحب العمل فتسجد الفرصة حتماً في دار الحكمة . وأن الطالبات سيشرفن المملكة وسيشرفن الجامعة بانجازهن . وقالت ايضاً أن هذا الفريق نافس في الاردن أحد عشر فريقاً وأمامه الآن منافسة ثلاثمائة فريق في فينا .

image

ودعت الدكتورة أريج العسيري لفريق الجامعة بالتوفيق في مهمته القادمة وذكرت أنه للمشاركة بهذه المسابقة، ترتب على جميع الفرق كتابة مرافعة قضائية للدفاع عن موكلهم. وقد أُعلن عن موضوع المرافعة في شهر أكتوبر، وهي قضية قانون تجاري. بعد التقديم شارك الفريق في جولة المرافعة الشفهية لتناول القضية أمام لجنة من المحامين المحترفين والمحكمين. واستغرق التحضير للمسابقة وقتا طويلاً وتطلبت مجهوداً كبيراً حيث أمضى فريق جامعة دار الحكمة حوالي 911 ساعة من العمل حول هذه القضية.كما صرحت بتصريح خاص لصحيفة جدة عن تعاون اجتماعي مشترك بين جامعة دار الحكمة وبين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالرياض و ستتابع صحيفة جدة أحداثه مستقبلاً .

image

وفي لقاء خاص لصحيفة جدة مع الطالبات المشاركات ذكرت جود أحمد جمجوم طالبة بقسم القانون أن هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها وكانت تجربة جميلة حيث كان تطبيق عملي لم تمت دارسته في الجامعة و بينت أن هذا الانجاز هو جهد سبع شهور من العمل في هذه المسابقة كما عبرت عن فرحتها بتمثيل الوطن في مسابقات دولية وأنها على جاهزية كاملة لفينا .

image

وبينت مريم الدباغ خريجة قسم القانون أنها فازت في الاردن بأفضل مترافعة وهذا انجاز آخر يضاف لانجاز الجامعة في الاردن كما تمنت أن يحققن أفضل المراكز في مهمتهن القادمة بفينا .

image

أما نوران المخلافي خريجة القانون فقد تحدثت عن ما قدم من جهد في تجهيز المذكرات ولوحات المرافعات والتي سلمت بعد شهرين من 10 دول مشاركة وفازت مذكرتي جامعة دار الحكمة على مستوى الشرق الاوسط . ووضحت أنها كانت تجربة رائعة بالنسبة لها واكسبتها خبرات وعلاقات من خبراء على مستوى عالي كما عبرت عن سعادتها بانجازها الوطني الكبير هي وباقي الفريق .

image

ومن جانب آخر ذكرت عهود موصلي طالبة قانون أن هذه المسابقة كانت من اصعب واجمل التحديات التي واجهتها و لكن فوز الاردن زاد من رغبتهن في الفوز في فينا وتوقعت وصولهن لمراتب شرف متقدمة وسينجزن في فينا بهمة الفريق وثقته .

image

أما درة رمضان طالبة القانون فقالت أنهن كن يستخدمن انظمة ومعاهدات دولية كتابة مذكرة المدعي وجوابية المدعى عليه واستفدن خبرة كبيرة من ذلك خصوصاً في وجود خبراء امريكيين للاشراف عليهن . كما عبرت عن فرحتها بما انجزن وتتأمل في المزيد من الانجازات مستقبلاً في فينا .

image

وقالت ياسمين العتيبي أنها تتأمل بعد هذا الانجاز الكبير للوطن و للجامعة أن نحقق انجاز أكبر وهو الفوز في فينا .وأنها تثق بفريقها وأنه سيقدم الشيء الكثير .

من جهة أخرى عبرت الاستاذة علياء ماجستير بجامعة دار الحكمة علاقات دولية عن مدى سرورها وسعادتها عن ما تم انجازه وتطمح في المزيد من الانجازات مستقبلاً . وخصوصاً أنها انجازات بأسم الوطن .

الجدير بالذكر أن الطالبات اللاتي تقدمن بمذكرات مكتوبة هن: مريم الدباغ، وجود جمجوم، ونوران المخلافي،ومهرة فراق، و عهود الموصلي، ودرة رمضان، ولمياء العتيبي، ونداء الأحمدي، ونهى بانقيطه، وآيات البكراتي. وقد فزن بأفضل مذكرة مكتوبة للمدعي وأفضل مذكرة مكتوبة للمدعى عليه. من ناحية أخرى، فاز أعضاء فريق دار الحكمة بلقب الفريق البطل كأفضل فريق مترافع مؤلف من: مريم الدباغ، وجود جمجوم، ونوران المخالفي، والمهرة فراق، وعهود الموصلي. كما فازت مريم الدباغ كأفضل مترافعة عن المدعى عليه.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  1467
التعليقات ( 0 )