• ×

11:17 صباحًا , الخميس 20 محرم 1441 / 19 سبتمبر 2019

شعار معرض الرياض الدولي يجسد التعايش في مرحلة تسود فيها تيارات عنف وارهاب وتستلزم جهود مثقفي العالم وكُتابه

شعار معرض الرياض الدولي يجسد التعايش في مرحلة تسود فيها تيارات عنف وارهاب وتستلزم جهود مثقفي العالم وكُتابه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - علي السعدي / تصوير - فوزية الخميس 
افتتح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي معرض الرياض الدولي للكتاب امس الاربعاء الثالث عشر من جمادى الأولى الرابع من مارس للعام الحالي 1436 2015 في دورته التاسعة بمتابعة كبيرة من المثقفين والكتاب والادباء وبمشاركة مجموعة كبيرة من دور النشر من مختلف المناطق ومن مختلف الثقافات .
حيث رحب معالي وزير الثقافة والاعلام في كلمته باصحاب السمو و المعالي و الفضيلة والسعادة وسفير دولة جنوب افريقيا ممثل ضيف الشرف محمد صادق جعفر بمعرض الكتاب على حضورهم وتشريفهم

ورحب ايضاً بصانعي المعرفة ومبدعي الكلمة كتاب الحرف من معشر الادباء والمثقفين راجيا من الله ان يقضوا اوقات سعيدة وممتعة وهم تلتقون بالكتاب ومعه ينابيع الفكر وفضاءات العلم والثقافة . ثم شكر الطريفي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله لرعايته الكريمة لمعرض الكتاب التي هي امتداد لاهتمامه بالفكر والثقافة والعلم المعرفة والعلوم والآداب .

ثم نقل لهم تحيات الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز حفظه الله وذكر الطريفي أن المعرض جاء مواكباً للتطور التقني بكافة مساراته وتأثيراته على القارئ و الكتاب وملبياً لتطلعات القراء نحو المعرفة وحب الاطلاع .

وأشار إلى أن شعار المعرض لهذا العام الكتاب .. تعايش يجسد مرحلة تسود فيها تيارات عنف وارهاب تتحدى الامن والاستقرار وتستلزم جهوداً من مثقفي العالم وكتابه لكشف زيف وتعزيز مبدأ التعايش بين البشر والثقافات وهنا يأتي دور الكتاب والكاتب .


وبين الطريفي أن الدورة التاسعة للمعرض تأتي وبلادنا ولله الحمد تزخر بالخير والنماء و ينمو رصيدها العلمي والمعرفي بالمزيد من العطاء والانجاز لخدمة الانسانية جمعاء وأن محتوى المعرض هذا العام يكشف عن مؤلفين وكتاب جدد وانتاج علمي ومعرفي يزداد في كميته عدداً ويتوسط في محتواه تجويداً واتقاناً . واوضح أن المعرض في هذه الدورة استضاف جمهورية جنوب افريقيا كضيف شرف لمعرض الرياض الدولي للكتاب حيث سيكون وجودها مصدر ثقافة ومعرفة وحوار مع شعب جنوب افريقيا الصديق ومع الثقافة الجنوب افريقية العريقة فهي ذات اللغات والاديان المتعددة والحضارات العريقة ولها جذور تتداخل مع الثقافات العربية والاسيوية والغربية وغيرها من ثقافات العالم .

وذكر الطريفي أن المعرض اعتاد في كل عام على تكريم المبدعين والمتميزين في مختلف الحقول الثقافية والفنية وفي هذا العام يأتي تكريم اصحاب المتاحف الخاصة الذين بذلوا جهوداً كبيرة وامضوا أوقاتاً طويلة لجمع التراث والمحافظة عليه لا سيما الكتب والمخطوطات . وهنأ الطريفي المؤلفين الذين فازت مؤلفاتهم بجائزة الوزارة لهذا العام . متمنياً للكتاب والمؤلفين والمبدعين المزيد من التفوق والتألق في مجالات التأليف والكتابة وشكر كل من اسهم في الاعداد والمتابعة ونجاح المعرض من جهات حكومية مساندة وتمنى للزوار أن يجدوا الفائدة من محتوى هذا المعرض ومن الفعاليات المصاحبة له .

من جهته بين وكيل وزارة الثقافة والاعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان أن معرض الكتاب الدولي اصبح من المناشط الثقافية والعالمية التي يتطلع اليها المواطنون والمقيمون و تتنافس عليه دور النشر والمثقفون . والحق أن في مثل هذا الوقت من كل عام تحتفل الرياض بهذا العروس الثقافي الكبير والذي يجمع الناشرين والقراء والمبدعين في تواصل فكري بهيج عماده الكتاب وسعى المعرض إلى تعزيز ما تم انجازه والتطوير والارتقاء لما يقدمه الناشر والقاري .

وقال ايضاً أن شعار المعرض الكتاب .. تعايش و تمحورت حولة كثير من الفعاليات المصاحبة ليكون الكتاب وسيلة للتواصل بين الشعوب واوضح أن استضافة جنوب افريقيا ضيف شرف للمعرض تجربة ثقافية مميزة لانها استطاعت أن تكون نقطة التقاء للبشرية وحصلت على جائزة نوبل للاداء . وأشار الحجيلان أنه تم استحدث ركن مخصص لذكرى الراحلين من المؤلفين والمفكرين والادباء الذي لهم مؤلفات مطبوعة انتقلوا إلى جوار ربهم وتركوا اثارهم العلمية لتبقى ذكرى خالده للباحثين من خلال مقالاتهم وبحوثهم وكتبهم .

حيث يضم الركن سيرة ذاتية لهم وصوراً من مؤلفاتهم في دلالة رمزية على بقاء ذكراه والإعلاء من شأنه وتقدير مجهوده في حياته التي عمرها بالجد والاجتهاد والدعاء لهم بالرحمة والمغفرة من ابرزهم الاستاذ ابراهيم النملة الدكتور راشد المبارك والاستاذ حامد خزندار والدكتور عبدالعزيز الخويطر دكتور عبدالرحمن العثيمين الدكتور عدنان النحلي والاستاذ على الخليف والاستاذ غرم الله الصقاعي والاستاذ محمد جوهرجي والدكتور محمد بن سعد بن حسين والدكتور محمد الهرفي وذكر أن المعرض حرص على تكريم المبدعين في شتى مجالات الثقافة والفنون اعترافاً بدورهم في الارتقاء في الحركة الثقافية والعلمية في بلادنا وثرائها في كل عام .

وقد رأت اللجنة الثقافية بالمعرض أن يكرم اصحاب المتاحف الخاصة على جهودهم الذاتية التي بذلوها في سبيل جمع التراث المحلي والحفاظ عليه ورعايته واطلاع الاجيال الناشئة على تراث ابائهم واجدادهم بالمملكة العربية السعودية وتعزيز القيم الوطنية في نفوسهم وتوفير خدمة سياحية مميزة للمواطنين والزائرين .

وقدم الحجيلان بهذه المناسبة شكره لصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والاثار على دعمهم في ترشيح اصاحب المتاحف الخاصة و مراجعة المواقع الاثرية التي سميت بها ممرات المعرض . كما هنأ الأساتذة الفائزون بجائزة الوزارة للكتاب لهذا العام متمنياً للكتاب والمثقفين والمبدعين التوفيق في مجالاتهم المختلفة . كما ابدى سروره وسعادته بتكريم وزير الثقافة والإعلام الأسبق معالي الدكتور عبدالعزيز محيي الدين خوجه الذي كانت له اسهاماته و لمساته الجميلة في المعارض السابقة و جهود مميزة بدأت معه واستمرت و ستظل له بصمات جميلة في دورات المعرض كما شكر كل من كان لدور في انجاح المعرض .

من جانب اخر قال الأستاذ صالح الغامدي مدير معرض الكتاب الدولي نحن سعداء بحفل افتتاح معرض الرياض الدولي للكتاب وهو في كامل جاهزيته لاستقبال الزوار و سعداء بالزملاء المشاركين في البرنامج الثقافي ونتمنى أن تكون دورة ناجحة لمعرض هذا العام ونسعد بتواجد الإخوة الزوار . واردف قائلاً نحن نبني على الانجازات التي تحققت وتعزيز الجوانب التطويرية ونبحث عن المزيد بجهود المسؤولين في الوزارة فالمعرض يرتقي عام بعد عام والاقبال على المعرض كبير جدا يفوق الامكانات المتاحة لدينا والدور التي تطلب المشاركة اكبر من المساحة التي نملكها .

واعرب احد الزوار للمعرض وهو الشاعر وعضو نادي أبها الادبي الاستاذ عبدالله بن احمد الاسمري عن مدى سعادته بافتتاح المعرض في دورته التاسعة وقال أن ليلة افتتاح معرض الرياض الدولي للكتاب ليلة حافلة الذي نرتاده كل عام ويستضيف دولة من الدول في كل عام معرض الكتاب تحت سقفه المميز من دور النشر ويقال في حكم الشعوب اذا اردت ان تدمر امة فلا تحرق كتبها بل علمها كيف تكره الكتاب ومعرض الكتاب يعلمنا حب الكتاب ومعرض الوجود يتميز بحضور القصة والرواية

image

image

image

image

image

بواسطة : علي السعدي
 0  0  604
التعليقات ( 0 )