• ×

07:21 مساءً , الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019

(امانة الفكر و ريادة العصر) في الثانوية الاولى بجدة

(امانة الفكر و ريادة العصر) في الثانوية الاولى بجدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - وفاء ابو هادي 
انطلاقا من باب رفع مستوى التحصيل التعليمي بأسلوب متطور وإبراز مواهب الطالبات وصقلها بأسلوب يتواكب مع العصر ومع ما تسابق المملكة في مجال التعليم خاصة وبكل المجالات الأخرى أقيمت دورة في المدرسة الثانوية الأولى تحت شعار (امانة الفكر و ريادة العصر) ضمن ملتقى شباب مكة والذي اشرف عليه كواد من مشرفات ومعلمات وخرج بصورة مشرفة

ولتسليط الضوء على أهمية هذه الدورة وتنفيذها وما نتائجها التي جنتها الطالبات كان للأستاذة حنان آل ابراهيم منسقة الملتقى ومشرفة نشاط مكتب جنوب شرق جدة كلمة قالت فيها تم بحمد الله وتوفيقه اليوم الانتهاء من دورات ملتقي شباب مكة و التى عقدها مكتب جنوب شرق ومكتب جنوب غرب بإشراف منسقات الملتقي حنان آل إبراهيم ونادية العفيفي وآمنة الحازمي وتم تشرفنا بلقاء أستاذتنا الفاضلة شهرة الشهري التى كان حضورها لنا خير داعم للمضي قدمآ فى المراحل القادمة بكل همة وعزيمة نشكر لها حضورها واهتمامها ونشكر مدرباتنا القديرات مشرفة اللغة العربية الأستاذة ريم الحارثي ومدربة التصوير الأستاذة أميرة الرفاعي ومدربة الحاسب الأستاذة أحلام الشريف نشكر جهودهن التى ساهمت فى إنجاح الدورات وتحقيق غايتنا من إقامة مثل هذه الدورات ، فشكرا لكن جميعا بحجم جمال عطائكن اترك لكن بعض إنجازاتنا وبإذن الله القادم سيكون أجمل.

وتحدثت الأستاذة شهرة ظافر الشهري رئيسة النشاط الثقافي و الاجتماعي بإدارة النشاط بالإدارة العامة للتربية و التعليم بجدة عن أهمية تنفيذ مثل هذه الدورات للطالبات المشاركات بملتقى شباب مكة حيث أنها دورات تأهيلية لإكساب الطالبات مهارات تعليمية مختلفة تضيفها لخبراتها السابقة
وأوضحت عن علاقة شعار الملتقى بالفعاليات المقدمة (أمانة الفكر و ريادة العصر) أنها علاقة وطيدة حيث أن الشعار ينصب لتنميه الإنسان و تطويره , ومن خلاله يتم تطبيقه على الطالبات من خلال تدريبهم لتهيئتهن لخدمة المجتمع.

وأضافت الشهري أنها تطمح من خلال ملتقى شباب مكة لهذا العام إضافة خبرات جديدة للطالبات وان تحقق جدة المركز الأول وأكدت أن فكرة ملتقى شباب مكة هي فكرة إبداعية من أفكار صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل والذي سعى جاهدا لرفع مستوى تفكير الشباب وربط كل تكنولوجيا بابتكاراتهم وكان هدفه من هذه الفكرة ربط خبرات شباب منطقة مكة المكرمة وتطوير أفكارهم ليصبحوا قدوة لشباب المملكة.

ومن جانبها ذكرت الأستاذة/ مها محمد غيث - بكالوريوس تاريخ ورئيس قسم النشاط بمكتب الإشراف الجنوب الشرقي أن مثل هذه الدورات تصقل مواهب الطالبات و تنمي لديهم الموهبة و تسهم في إعداد الطالبة للدخول في المسابقات بمؤهلات أقوى وأفكار متطورة

وعن علاقة الشعار بالملتقى أوضحت انه مرتبط بالمسابقة وبناء عليه فانه يربط بفكر الطالبة ويدعم جانب الإبداع لديها . وقالت إن طموحهن لا يتوقف عند سقف بل يتجاوز ليصل إلى العالمية بإذن الله. وتقدمت بالشكر والتقدير لمنسقات الدورة الأستاذة حنان آل إبراهيم والأستاذة آمنة الحازمي و الأستاذة نادية العفيفي و الأستاذة شهرة الشهري و مديرة المدرسة الأستاذة نهى سمان و رائدات النشاط و المعلمات .

وأكدت الأستاذة/ حنان احمد آل إبراهيم مشرفة نشاط بمكتب الإشراف الجنوب الشرقي ومنسقة ملتقى شباب مكة في دورته الخامسة 1436هـ بإدارة التربية و التعليم بجدة على أهمية تنفيذ مثل هذه الدورات للطالبات المشاركات بملتقى شباب مكة لإكسابهن مهارات لازمة لهن في فيما بعد عند دمجهن في معترك العمل وتطبيق تلك المهارات التي يتم ترقيتها من خلال هذه الدورة

وعن علاقة الشعار بملتقى الفعاليات أكدت أن الشعار يمثل منحنى دعم مهم في دعم الطالبة لتكون مؤهلة لريادة العصر الحالي بكل تطوراته وتقدمه
وعن طموحها لنتائج ملتقى شباب هذا العام أفادت أن الدورة حققت الهدف المرجو منها ونالت استحسان الجميع راجيه أن تتحقق أهداف الملتقى بتوفيق الله ثم بجهود القائمات عليه

وقد عبرت عن سعادتها بهذه المشاركة التي بفضل الله حققت الأهداف من التطلعات سائلة الله التوفيق و السداد لجميع الطالبات المشاركات . وتحدث الأستاذة آمنة إسماعيل الحازمي مشرفة نشاط بمكتب الإشراف الجنوب الغربي ومنسقة ملتقى شباب مكة في دورته الخامسة 1436هـ بإدارة التربية و التعليم بجدة عن مدى أهمية تنفيذ مثل هذه الدورات للطالبات المشاركات بملتقى شباب مكة موضحة أن الطالبة تحصل على مبادئ يتم توضيحها من قبل المدربة و تضيف لخبره الطالبة .و أكدت على أهمية الشعار و انه مناسب لتطوير فكر الطالبة . وقالت نطمح من خلال الملتقى لان يصل التعميم مبكر وان يراعى الفترة الزمنية و أتمنى أن تحقق جدة المركز الأول .

وتقدمت بالشكر و التقدير لمديرة المدرسة الأستاذة نهى سمان و المدربتان لتعاونهن الأستاذة ريم الحارثي ( دورة الخط العربي) و الأستاذة أميرة الرفاعي ( دورة التصوير الفوتوغرافي) و الأستاذة أحلام الشريف( دورة الحاسب الآلي ) وكل الشكر و التقدير للأستاذة شهرة الشهري. وأفادت الأستاذة / نادية عبدالله العفيفي أن أهمية الدورة وتنفيذها اظهر مواهب الطالبات ونمى مهارتهن بطرق علمية حديثة .

وعن علاقة الشعار بالفعاليات المقدمة أكدت انه يجب أن تشمل المشاركات جميع المراحل دون استثناء ، وتمنت ان يكون هناك مجال في زيادة عدد الطالبات المتأهلات للفوز وألا ينحصر العدد في طالبة واحدة فقط وان يكون التركيز على مسابقات شباب مكة لتعود الفائدة على الطالبة .

وقالت مدير المدرسة الثانوية الأولى / نهى سمان أن تنفيذ مثل هذه الدورات للطالبات المشاركات بملتقى شباب مكة له أهمية كبيرة حيث لوحظ مدى الإقبال الكبير من الطالبات على هذه المشاركة والتي من شأنها صقل مواهب الطالبات وتنمية تلك المواهب وفق معايير متطورة ، وقد أشارت إلى أنها تسعى لاقامه دورات داخل المدرسة من قبل طالبات المدرسة لتحقيق الفائدة .

وأكدت على عزمها على تحقيق إستراتيجية منهجيتها العلمية في رفع مستوى المدرسة بتطوير الطالبات من خلال الدورات المنوعة التي تعنى بتطوير أفكارهن وتطور من ابتكاراتهن. وتقدمت بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة وتنفيذها وفي كل من سعى لرفع المستوى التعليمي متمثلا في صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل .

وأكدت الأستاذة أمل عبدالله الرفاعي رائدة النشاط بالمدرسة/ ث 46 أن هذه الدورة أكسبت الطالبات الثقة بالنفس بجانب صقل الموهبة وتعزيزها وأشادت بتنظيم الدورة بشكل جعل للطالبات مساحة كبيرة من إخراج إبداعاتهن.

ووافقتها الأستاذة جوهرة راشد الخضير رائدة نشاط بالمدرسة/ ث 70 حيث قالت أن الدورة أحدثت فرق كبير في رفع مستوى الطالبات و كفاءتهن في عدة مجالات ( التصوير الفوتوغرافي الخط العربي الحاسب الآلي) بالإضافة إلى اكتساب خبرات من خلال المعلومات و التواصل مع الطالبات و تبادل خبرات .
و قد أشادت بتهيئة المقر حيث انه مناسب من حيث الإضاءة و التهوية و أضافت أنها تطمح لتحقيق انجاز الطالبات و الوصول إلى مراكز متقدمة . وأكدت رائدة النشاط / منيرة عواد السلمي بالمدرسة/ م 87 أن الدورات مطلب ضروري لكثير من المجالات التعليمية فالمتدرب بحاجة إلى التزود بالمعلومات التي من الممكن أن تفيده في المستقبل كما أنها تصقل وتنمي مهاراتهن .

وقد أشادت بدور المدرسة و مديرة المدرسة و تهيئة المقر و الدور الرائع للمشرفات و المدربات. وعن استفادت الطالبات من الدورة كان معنا لقاء مع بعض المشاركات ومنهن: بشائر عبدالله الخالدي طالبة في دورة التصوير الفوتوغرافي القسم العلمي من المدرسة ال15 الثانوية والتي أكدت مدى استفادتها من هذه الدورة لما تلقته من معلومات جيدة و جديدة مثل التعرف على مقاييس الصورة الناجحة تحت فن الطبيعة الصامتة ، وأكدت أن المعلومات كافية لتطوير طموحها مستقبلا. وأشادت الطالبة بالجهود المبذولة حيث أن القاعة مجهزة و مهيئة و الوقت مناسب و أيضا المدة الزمنية وأضافت أنها تتمنى أن يتم الإعلان أكثر عن مسابقات الملتقى .

وقالت الطالبة نورة محمد الجعملي طالبة في دورة الحاسب الآلي بالمدرسة الثانوية 26 أنها تلقت معلومات قيمة في هذه الدورة ولكنها تحتاج إلى تطوير أكثر من خلال تكثيف مثل هذه الدورات . وأشادت بدور المدربة الرائع و توصيل المعلومات بكل سهولة والى تهيئة مقر القاعة حيث سهلت كل أسباب الراحة لتجعل من ذهن الطالبة مهيئا لاستقبال المعلومات في أجواء مناسبة .

وأكدت الطالبة رنيم عباس زيلع بالمدرسة للثانوية 26 والتي حصلت على دورة بالخط العربي أنها استفادت معلومات جديدة وكتابه بعض الخطوط بشكل صحيح .
وأفادت أن اختيار المدربة كان موفق فقد كان الشرح سهل وسلس ومراعاتها على التخاطب باللغة العربية الذي أضفى على الدورة الخصوصية والكمال في تلقي المعلومات وتقدمت بالشكر باسمها ونيابة عن زميلاتها لكل من مديرة المدرسة والكادر التربوي بالمدرسة ولكل القائمين على مثل هذه الدورات التي من شأنها تعود بالفائدة على الطالبات لتهيئتهن مستقبلا لخدمة وطنهن ومجتمعهن.

image

image

image

image

بواسطة : علي السعدي
 0  0  378
التعليقات ( 0 )