• ×

05:47 صباحًا , الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 / 19 نوفمبر 2019

( صنع في مكة ) اوشكت أن تكون واقعاً ملموساً.

في أول اجتماع برئاسة وكيل أمارة منطقة مكة المكرمة لجان تنفيذية لمبادرة (صنع في مكة) وجهوداً لخروجها واقعاً ملموساً خلال 6 أشهر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - سماح الارحبي 
ترأس وكيل امارة منطقة مكة المكرمة المساعد للتنمية الأستاذ زياد محمد غضيف يوم امس أول اجتماع لإطلاق مبادرة ( صنع في مكة ) في مكة المكرمة وذلك بعد ان تم اعلان أهمية انطلاقها لتكون واقعا ملموسا من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والاثار ورئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس التنمية السياحية بمنطقة مكة المكرمة.

وضم الاجتماع كل الجهات ذات العلاقة من الهيئة العامة للسياحة والاثار و البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية وامانة العاصمة المقدسة والغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة وشركة ضيافة البلد الأمين إضافة الى هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، حيث ابدى سعادة وكيل الامارة المساعد للتنمية أهمية المبادرة بتحويل برنامج صنع في مكة الى واقع ملموس وتحقيق تطلعات ولاة الامر مؤكدا دعم امارة منطقة مكة المكرمة ودعم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله لهذا المشروع الهام من كافة النواحي.

من جهته أكد الأستاذ محمد بن عبدالله العمري مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والاثار بمنطقة مكة المكرمة امين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة على اعتزازه وزملائه بهذا الدعم من الامارة ومع ترأسها صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله في ضل ما يجدونه من اهتمام قوي من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهية العامة للسياحة والاثار ورئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) وتشجيع لجميع الحرف والصناعات اليدوية على مستوى المملكة و منها ما يخص منطقة مكة المكرمة.

ومن جهة أخرى أكد سعادة المدير التنفيذي لبرنامج التطوير الشامل للسياحة والإستثمار المهندس احمد العيسى الى أهمية الحرف والصناعات اليدوية والدور المتوقع أن يحدثه البرنامج الوطنى للحرف والصناعات اليدوية ( بارع ) في تأسيس قطاع إقتصادي منتج قائم على الحرف اليدوية، كما أكد على أن دورنا في التطوير الشامل دعم ومساندة أي مبادرة تدفع في منظومة التطوير السياحي وتحفيز وتنمية الإستثمارات السياحية، ولاشك أن مبادرة صنع في مكة من المبادرات الرائدة والتى نرى جاهزية قطف الثمار فيها.

وفي نفس السياق أكد الدكتور جاسر الحربش المشرف العام على البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية الى استعداد البرنامج لتسخير كل امكانياته ودعمه في سبيل إنجاح منارة صنع في مكة وتحقيقها على ارض الواقع في المقابل أكد مساعد امين هيئة تطوير مكة المكرمة المهندس بكر قدا إلى ما ذكره سعادة وكيل الامارة المساعد للتنمية مؤكداً دعم الهيئة لأي قرارات تصدر في هذا الجانب

هذا وقد أكد سعادة الأستاذ ماهر جمال رئيس الغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة الى اهتمام الغرفة وادارتها الى هذا البرنامج وأوضح انهم قاموا بتكليف استشاري لعمل ورشة شاملة عن البرنامج متوقع الانتهاء منها خلال شهرين من تاريخ هذا الاجتماع , يذكر إن امانة العاصمة المقدسة وشركة ضيافة البلد الأمين تدعم هذا التوجيه وأكد ممثليهم إنهم مستعدون بتسخير جميع الإمكانيات في هذا الجانب.

هذا وقد خلص الاجتماع الى عدد من التوصيات كان أهمها تشكيل لجنة تنفيذية يرأسها مدير عام الشئون المحلية بإمارة منطقة مكة المكرمة الأستاذ حسن بيت المال تجتمع بشكل مستمر مره كل أسبوعين وتنتهي جميع اعمالها وتصوراتها خلال اقل من ثلاثة أشهر لرفعها لأصحاب السمو والمعالي أعضاء المبادرة لإطلاقها , وكذلك تشكيل لجنة متابعة إشرافية برئاسة سعادة وكيل امارة منطقة مكة المكرمة وعضوية كافة الجهات ذات العلاقة للتأكد من سير العمل بشكل عملي لتصبح واقعاً ملموسا على ارض الميدان خلال ستة أشهر كحد اقصى , إضافة الى أهمية الإستفادة من الفنادق لتكون مصدر تسويقي هام وكبير جداً للمنتوجات الحرفية عدا ما ستقوم به أمانة العاصمة المقدسة من تخصيص مكان لبيع المنتجات الحرفية تنفيذاً لقرار مجلس التنمية السياحية بالمنطقة .

بواسطة : علي السعدي
 0  0  387
التعليقات ( 0 )