• ×

12:20 مساءً , الإثنين 23 ربيع الأول 1439 / 11 ديسمبر 2017

سمو أمير الباحة يرعى حفل أهالي المنطقة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 87 للمملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة اليوم ، حفل أهالي الباحة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة الـ 87 ، الذي نظمته إمارة المنطقة بالتعاون مع جامعة الباحة، وذلك بمقر مركز الملك عبدالعزيز الحضاري بمدينة الباحة .
وفور وصول سموه مقر الحفل في مسيرة تضم الخيول العربية وفريق الباحة رايدرز للدرجات النارية ، ثم عزف السلام الملكي .
بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القران الكريم ، ثم ألقى معالي مدير جامعة الباحة الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة الباحة والحضور ، معرباً عن شكره لسموه على رعايته للحفل ومشاركة أهالي المنطقة هذه المناسبة الغالية على الجميع .
وبين معاليه أن بلادنا تحتفي بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين لتوحيدها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -طيب الله ثراه- وأهلُها ينعمون بالوحدةِ والأمنِ والاستقرار، فمنذ توحيدها على كتاب الله وسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم- إلى يومنا هذا وهي واحة منعّمة بسبلٍ من التنمية حتى أصبحت مضرب المثل بحداثتها، ونموّها، وازدهارها، وتقدّمها كأعظم حركة تنمويّة حضاريّة في التأريخ الحديث.
وقال " إنّ على الجميع أن يستذكر هذا اليوم المجيد بالتّأمل في رحلة العطاءات والملاحم والتّضحيات التي قام بها مؤسّس هذا الكيان حتى أصبح سجلاً حافلاً يدعو إلى الفخار والاعتزاز، وبعظمةِ المؤسّسِ في سطورِ التاريخ وعلى مهاد الواقع بعد أن تحوّل كلّ حجر ٍ في بناء الدولة من صنع يديه، وكل خطوةٍ تقدّمت بها في مضمار الوحدةِ والإنجاز هي من ثمار تجاربه، ولهذا سيظل الملكُ عبد العزيز -طيب الله ثراه- أمامَ التأريخ عملاقاً من عمالقته الحقيقيين الذين أسّسوا كياناً من بعد شتات، وأقام دولة من بعد فرقة، ووضعوا بنياناً على خير ما يُقام، وشيّدوا دولةً على أحسن ما يكون البنيان والتّشييد".
وأكد مدير جامعة الباحة إنّ اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية كان، ومازال، هو يومٌ مجيدٌ يجدر بنا فيه تذكّر نعمة الله على أهل هذه البلاد الطّاهرة، كما يجدر بنا استرجاع عظمة الإنجازات التي تحقّقت بفضل الله تعالى، ثمّ بفضلِ التّضحيات الكبرى التي قام بها الملك عبدالعزيز في تأسيسِ وإرساءِ المقوّمات الأساسية لهذه الدولة، ثمّ سار أبناؤه البررة من بعده على نفس النّهج والمنهج كامتدادٍ طبيعي للحكم الرّشيد الذي شيّد صرحه المؤسّس، وتلقّى الرّاية من بعده الملوك: سعود، وفيصل، وخالد، وفهد، وعبدالله -يرحمهم الله جميعاً- وهو ذات النّهج الذي سار ويسير عليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.
وأضاف الدكتور كوشك أن المتأمل لرؤية المملكة 2030 يجدها تقوم على ثلاث مرتكزات جوهرية تتمثّل في العمق العربي والإسلامي، والقدرات الاستثمارية الضخمة، والموقع الجغرافي الاستراتيجي، وتتمحور حول: وطن طموح، ومجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، وبهذا، مشيراً إلى أن جامعة الباحة، وانطلاقًا من تلك الرؤية، وبناء على توجيه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة ستؤدي دورًا فاعلاً للإسهام في تنمية منطقة الباحة بالتركيز على التخصصات الواعدة في سوق العمل لرفع جودة مخرجات التعليم، وزيادة فاعلية البحث العلمي، وتشجيع ودعم الإبداع والابتكار، وتنمية الشراكة المجتمعية ، وذلك من خلال البرامج والمبادرات التي دشنها أمير منطقة الباحة مؤخراً منها "مسرعة الباحة" و"صندوق دعم الشركات الناشئة"، و"مركز الابتكار السياحي"، و"مركز الابتكار الزراعي" و"مركز نظم المعلومات الجغرافية"، فضلا عن "مركز ريادة الأعمال".
ورفع معالي مدير جامعة الباحة في ختام كلمته باسمه واسم منسوبي الجامعة من وكلاء، وعمداء، وأعضاء هيئة تدريس، وموظفين، وطلابٍ بهذه المناسبة الوطنية الغالية أسمى آيات التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ، سائلا الله سبحانه أن يحفظ لبلادنا أمنها وأمانها ومكتسباتها .
ثم ألقى عضو مجلس المنطقة محمد بن سعد الغامدي كلمة أهالي المنطقة ، الذي بين فيها الجهود الكبيرة التي بذلها مؤسس هذا الكيان الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله 0 في لم شتات هذه البلاد وجمعها بعد فرقة على راية التوحيد ، مشيراً إلى أن مسيرة العطاء تواصلت منذ عهد الملك عبدالعزيز ، ثم سار على نهجه أبناءه الملوك البررة سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله - رحمهم الله - وصولاً للعهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله.
وبين ما يمثله اليوم الوطني لشعب المملكة العربية السعودية من أهمية في استرجاع واستذكار البطولات والانجازات التي شهدها الوطن على أيدي قادته وأبناءه المخلصين ، مجددين العهد والولاء للقيادة الرشيدة - أيدها الله - ، مؤكداً بأن الجميع سيقفون صفاً واحداً حكومة وشعباً في وجه من يحاول المساس بأمن هذا الوطن ومكتسباته .
وهنأ الغامدي في ختام كلمته باسم أهالي الباحة القيادة الرشيدة - أعزها الله - بهذه الذكرى الغالية ، سائلاً الله أن يديم على وطننا أمنه واستقراره في ظل قيادته الحكيمة وأن ينصر جنودنا البواسل الذي يدافعون عن حدود وأمن هذا الوطن الغالي .
بعدها ألقيت قصيد شعرية بهذه المناسبة نالت استحسان الحضور.
عقب ذلك شاهد سمو أمير الباحة والحضور أوبريت بعنوان " عمار يامملكتنا " بمشاركة فرقة الفنون الشعبية بمدينة الباحة ، حيث شهد الأوبريت العديد من اللوحات الفنية التي تناولت جهود الملك المؤسس في توحيد البلاد وجهود أبناءه الملك من بعده حتى عهد خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - ، وما شهدته المملكة ومنطقة الباحة على وجه الخصوص من تطور في مختلف المجالات ، فيما شارك سموه في أداء العرضة السعودية.
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود في تصريح له عقب الحفل ، ما يمثله هذا اليوم أمن أهمية قصوى في تاريخ المملكة التي وحدها وأرسى قواعدها جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - منوهاً سموه بجهود إمارة المنطقة وجامعة الباحة في تنظيم هذا الحفل للاحتفال بهذه المناسبة الغالية .
وسأل سموه الله عز وجل أن يحفظ القيادة الرشيدة والشعب السعودي الكريم ، وأن يديم اللحمة الوطنية بين ولاة الأمر والمواطنين ، مؤكداً سموه بأن الجميع على قلب رجل سائرون ومستمرون لكل ما من شأنه خدمة هذا الوطن.
حضر الحفل مدير شرطة منطقة الباحة اللواء علي بن محمد آل هادي ووكلاء إمارة المنطقة ووكلاء الجامعة ، وعدد من المسئولين في المنطقة وطلاب جامعة الباحة.

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  86
التعليقات ( 0 )