• ×

09:43 مساءً , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019

معالي وزير الحج وزير الثقافة والإعلام المكلف: المرحلة الراهنة " تميزت "بازدحام القنوات الفضائية التي لا هدف لها إلا الربحية وإشاعة الكراهية المذهبية والطائفية

معالي وزير الحج وزير الثقافة والإعلام المكلف: المرحلة الراهنة " تميزت "بازدحام القنوات الفضائية التي لا هدف لها إلا الربحية وإشاعة الكراهية المذهبية والطائفية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي - تصوير - لؤي 
أوضح معالي وزير الحج وزير الثقافة والإعلام المكلف الدكتور بندر بن محمد حجار أن المرحلة الراهنة " تميزت بازدحام البث الفضائي بكم هائل من القنوات التي لا هدف لها إلا الربحية وإشاعة الكراهية المذهبية والطائفية والنعرات ذات الأفق الضيق,ولعل اللافت للنظر والمؤسف هنا بأن المنطقة العربية والإسلامية كان لها النصيب الأوفر من هذه القنوات ولعل السؤال الأهم هنا لماذا نرى هذا النوع من القنوات تنتشر في منطقتنا العربية والإسلامية ؟ والإجابة على هذا التساؤل تحتاج للدراسة والبحث والتقصي كونها باتت ظاهرة لابد من تفكيكها بصورة علمية لمعرفة الأسباب وطريقة علاجها.
جاء ذلك خلال إفتتاح معاليه ، اليوم الاربعاء فعاليات المنتدى السعودي للإعلام 2014م الذي تنظمه الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بالتعاون مع اتحاد إذاعات الدول العربية واتحاد إذاعات آسيا تحت شعار " الجيل القادم من البث والإعلام" ، وذلك بفندق الهيلتون بمحافظة جدة.
وأوضح معاليه أن مرحلة التلفزيون تميزت بتطور آخر اتضحت معالمه بانتشار الأطباق المستقبلة للبث الفضائي عبر الأقمار الفضائية القادرة على تجاوز الحدود في منتصف الثمانينات من القرن الماضي وتميزت هذه المرحلة بالكم الهائل من عدد المحطات التلفزيونية الفضائية التي يمكن استقبالها ،وأضحى الفضاء العابر للحدود يعج بشتى أصناف القنوات الفضائية سواء كانت إخبارية أو ترفيهية أو اقتصادية أو خلاف ذلك من قائمة تطول من أنواع القنوات.
وشدد معالي الدكتور حجار،على المسؤولية العظيمة للمتخصصين في الشأن الإعلامي نحو تعزيز استخدام ما وفرته التقنية الحديثة للتقريب وليس للتفريق وأن تقوم العائلة بدور رئيسي نحو فرض رقابة ذاتية نحو ما يشاهده أطفالها من خلال وسائل الإعلام والهواتف الذكية.
وأشار معالي الدكتور إلى أهم خصائص مرحلة العالم أو الفضاء الإفتراضي المتمثل في الإنتشار الغير مسبوق في الطرق التي يحصل عليها الناس على معلوماتهم فأضحت شتى أنواع المعلومات متوفرة للكثير من الناس من خلال هواتفهم الذكية أو أجهزة الحاسب المتنقلة، مشيرًا إلى أنه رافق التطور في وسائل الإتصال، تطور في التطبيقات التي أصبح الكثير يستخدمها بشكل يومي وغدت للكثير في شتى أنحاء المعمورة جزءًا من روتين حياتهم اليومية ومن هذه التطبيقات ما أصبح يطلق عليه وسائل التواصل الاجتماعي وهو مصطلح يجمع عدة تطبيقات كتويتر وفيسبوك ويوتيوب.
وقال معاليه " إن العالم الافتراضي أفرز هو الآخر ظاهرة منتشرة في العالم الثالث كذلك وتحتاج إلى الدراسة والبحث بسبب وجود الكثيرين ممن يسيئون استخدامه وعوضًا عن كون تطبيقاته المسماة التواصل الاجتماعي آلية للتتنافر وإشاعة الكراهية سواء لأسباب شخصية أو مذهبية أو طائفية أو غير ذلك من الأسباب المرفوضة دينيًا وإنسانيًا.
من جانبه بين معالي رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع الدكتور رياض نجم،في كلمتة أن المنتدى يهدف إلى إيجاد منصة لصناع القرار في قطاع الإعلام في المملكة وتبادل الأفكار والاستراتيجيات لمواجهة التحديات المستقبلية, مؤكدًا أن الهيئة تولي اهتماماً كبيراً بالمنتدى وتجعله من ضمن أولويات خطة عملها السنوية لما له من أثر في دفع عجلة تطور الإعلام.
واستعرض معاليه آلية ترخيص القنوات التلفزيونية على المنصة الإعلامية السعودية , مبينًا أن المنتدى سيتطرق للتطورات الجارية في وسائل الإعلام المختلفة مع عرض أحدث التقنيات في مجال الإعلام ،إضافة إلى مناقشة دور المرأة السعودية في وسائل الإعلام لتشجيع مشاركتها وإسهامها بشكل أكبر.
ودعا الدكتور رياض نجم ،جميع وسائل الإعلام للاستفادة من مخرجات هذا المنتدى التي تعد بمثابة خارطة طريق لمعالج مختلف القضايا التي تعترض تطور الإعلام السعودي , مشيدًا بالمنهجية التي يتبعها المنتدى في مناقشة ومعالجة المشاكل وطرح الحلول لمختلف قضايا الإعلام .
بواسطة : علي السعدي
 0  0  353
التعليقات ( 0 )