• ×

11:40 صباحًا , الخميس 20 محرم 1441 / 19 سبتمبر 2019

العرافي في دورة خط الثلث

تخرج على يديه 14 جيل وكل جيل ما يقارب 200 طالب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي السعدي - جدة 
إنتهى الخطاط إبراهيم علي عبده العرافي معلم الخط العربي بالحرم المكي الشريف ومستشار وكيل وزارة الثقافة والإعلام للعلاقات الدولية سابقاً ومعد ومقدم برنامج مشق الذي عرض على القناة السعودية الثقافية وسفير الخط العربي للملكة العربية السعودية لأكثر من 22 دولة وعضو اتحاد الخط العربي للخط والزخرفة الإسلامية الدولي من دورته للخط العربي ( خط الثلث ) الاسبوع الماضي حيث شرح خلالها لمجموعة من المهتمين بهذا النوع من الخطوط اساسيات الخط وفن الكتابة لتبدأ معهم مسيرة هذا الفن الجميل .

وعلقت الدكتورة منى بلحمر إحدى المنتسبات للدورة بقولها أنا فخورة بنتاج الورشة و سعيدة أن حققنا هدف من أهم أهدافنا و اجتمعنا في لقاء ابداعي جمع نخبة من مبدعي السعودية في مختلف المجالات.

image

من جهتها ذكرت الفنانة التشكيلية بسمة أيمن العوضي أن أيام هذه الدورة كانت أروع أربع أيام قضتها في دورة مع استاذ ابراهيم العرافي تعلمت فيها خط الثلث و الدورة جعلتها تتمكن من كتابة خط الثلث .

image

الجدير بالذكر أن الخطاط إبراهيم العرافي بدأ تعلم الخط العربي في عام 1408 في الحرم المكي الشريف لفترة 4 سنوات على يد مختار عالم خطاط كسوة الكعبة و4 سنوات على يد أ محمد ابو الخيررحمه الله في جامعة أم القرى وتتلمذ بعد ذلك على يد أ أحمد ضياء الدين في المدينة المنورة وبعدها على يد كبير الخطاطين في تركيا أ حسن شلبي وبعض الدروس علي يد محمد اوزجاي وبعض الدروس على يد عبيده البنكي وحصل على اجازته من أ عبدالله رضا وهو خطاط المسجد النبوي من المدينة المنورة وتمتد هذه الاجازة من حليم بيك وحليم الامدي وهم عمالقة الخط العربي في الدولة العثمانية بدأ يدرس الخط في الحرم المكي الشريف منذ 1414هـ واستمر حتى 1427هـ تخرج على يديه في هذه الفترة اكثر من 14 جيل وكل جيل ما يقارب 200 طالب تنوع فيها بين خط الثلث والديواني والنسخ والتعليق الفارسي والرقعة وجلي الديواني واكمل رحلته مع الخط العربي عشقا لمدة 28 سنة مابين الدراسة والتدريس وممن تتلمذ على ايديهم أ ناصر الميمون واخذ منه كلمة اعجاب مثل الاجازة المصغرة وبدأ بتمثيل المملكة في عدة دول مثل الارجنتين والمانيا والسنغال والمانيا وكازخستان واليمن وفيينا وشارك في تحكيم كثير من المناسبات مثل تحكيم جائزة سوق عكاظ وشارك في تحكيم لمسابقة المملكة العربية السعودية لوزارة التربية والتعليم كما شارك في لجنة التحكيم لمسابقة الخط العربي لوزارة التعليم العالي كما حقق المركز الاول على مستوى المملكة وأعد الكثير من الطلاب للمشاركة في مسابقات محلية ودولية وتحقيق المراكز الاولى ولازال يتواصل مع الخط وذلك باقامة دورات في جميع أنواع الخط والتشكيل على مستويات دولية ومحلية كما دعم مسيرة الخط من عام 1416 بحضور ومشاركة واعداد الكثير من المعارض واصبح له الكثير من العشاق والمحبين لهذه الخطوط .
كما اجاز في الخط العربي خمسة من المبدعين منهم المهندس ناصر السالم والمهندس سراج علاف والمهندس عبدالرحمن الشاهد والاستاذه سارة كتبي والاستاذ أحمد الخضري وهو معلم في الخط في الحرم المكي الشريف حالياً . ولم ينقطع درس الخط في الحرم بالتتالي بين المدرسين واستمر في العطاء وتخرج منه أجيال كثيرة واصبح هناك قاعدة كبيرة جداً لمحبي الخط العربي وعشاقه في المملكة العربية السعودية ويوجد الان في كل منطقة في المملكة مهتمين لهذا الخط وهذه من أسباب الدورات التي اقمتها في جميع مناطق المملكة مثل المدينة والاحساء والرياض ومن أهم المشاركات التي شارك بها مهرجان إثراء المعرفة ارامكو مع الخطاط والفنان سعود خان وكانت رسالتهم نشر هذا الخط في أرجاء الوطن الحبيب

بواسطة : علي السعدي
 0  0  2296
التعليقات ( 0 )