• ×

08:27 مساءً , الخميس 15 ربيع الثاني 1441 / 12 ديسمبر 2019

الطويرقي (جوازات بدون مراجعين) هدفنا

الطويرقي (جوازات بدون مراجعين) هدفنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حوار الإعلامية منى أبو الليل 
في السنوات الأخيرة شهدت الجوازات تطوراً واضحاً وخطوات جيدة من هنا سعدت صحيفة جدة بعمل هذا الحوار مع سعادة العميد خلف الله بن عبيدالله الطويرقي مدير عام الجوازات بمنطقة مكة المكرمة
جدة :
نود في البداية أن تحدثنا عن التطور الملموس والواضح لجهاز الجوازات في الآونة الأخيرة ؟
الطويرقي :
الفعل هذا تحقق ولله الحمد، فالتطور سمة العصر في العالم كله باستخدام التقنية الحديثة للتواصل والخدمات مع أصحاب المعاملات ، والهدف من هذا التطور هو التيسير على المواطن والمقيم طالب الخدمة ، والهدف النهائي من ذلك كله هو الوصول إلى تطبيق الحكومة الالكترونية ومفهوم الإدارة بدون مراجعين ، وبإذن الله نصل إليه قريباً ليتمكن طالب الخدمة من إنهاء معاملته بنفسه بشكل كامل.
وأجد هذه المناسبة فرصة لأعلن عن خطوة مهمة أنجزناها مؤخراً وهو تجديد الإقامة أو جواز السفر وإرساله للمستفيد مباشرة إلى عنوانه حسب اتفاقه أو تعاقده مع البريد فيما يخص رسوم التوصيل.
جدة :
رغم هذه الخطوات التطويرية لا تزال هناك بعض المشاكل خاصة مع بعض المسافرين مثل المطالبات المفاجئة كتسديد الغرامات أولا وكذلك ما قد يتعلق بالتأشيرات خاصة في موسم الإجازات؟
الطويرقي:
الجوازات تحرص على تيسير الخدمات ومن ذلك إنشاء نقاط جديدة لها في المراكز التجارية الكبرى ريدسي مول والصيرفي مول، ولكن قد يكون السبب في معظم الأحيان أن المراجع لا يتجه إلى الشخص المناسب الذي لديه الخدمة له فيتعطل بعض الوقت حتى يصل إلى القسم المطلوب ويظن أن هذا روتين، ومن الممكن أن يقوم بإنجاز معاملته إن كان تأشيرة أو تجديد جواز في المطار مباشرة، وهنا يأتي دور الإعلام في التوعية بالخدمات الالكترونية وغيرها باعتبار الإعلام وسيلة مهمة للتواصل بين المواطن والمقيم من جهة ومختلف الأجهزة ومنها الجوازات من جهة ثانية .
جدة :
ولكن ليس كل المراجعين لديهم ثقافة التعامل مع التقنية الحديثة كالإنترنت، ناهيك عن الشكوى من عدم حسن الاستقبال عند الاستعلام؟
الطويرقي :
بالنسبة للشق الأول من السؤال وهو عدم قدرة البعض على استخدام التقنية في إنجاز المعاملات فإننا لازلنا نحرص على تقديم الخدمة لهم بدليل الكثير من المراجعين من كل المستويات الذين يحتاجون إلى إنجاز طلبهم في أوقات الطوارئ ولدينا قسم خاص بهذه الخدمة، أما ملاحظة عدم حسن الاستقبال فربما يكون تحت ضغط العمل.
وهناك ملاحظة أيضاً أن بعض الأسر يكون الأبناء مضافين على جواز سفر الأم، وبعضهم يسافر دون الآخرين ومثل هذه الحالات تستغرق وقتاً لتصحيحها ولو كانت الجوازات منفصلة ومحددة على المغادرين للإجازة فلا مشكلة ولا تأخير وأقصد بذلك تحديث المعلومات وتجهيز الطلبات المتعلقة بهذه الوثائق والخدمة المطلوبة، وذلك قبل التوجه للمطار أي إنجاز هذه الإجراءات قبل يوم السفر تجنبا لمثل هذه المفاجآت التي لها إجراءات محددة حتى في الحالات الطارئة، فالمهم أن تكون البيانات مستكملة من طالب الخدمة. ليس هذا فقط بل أكثر من ذلك وفرت الجوازات كل التسهيلات لخدماتها في المطار للحالات الطارئة وفي كل الصالات توجد لوحات بأكثر من لغة تشرح ذلك وحدود الاستعانة بمكتب الجوازات في المطار لإنهاء أية معوقات للمسافر وهناك أشخاص مسؤولون يقومون على هذه الخدمات والإجراءات ولكن كلنا بشر وممكن من شخص في الجوازات مثل أي إنسان يخطئ أو يقصر.
جدة :
يشعر البعض بتعامل فوقي من بعض أفراد الجوازات، ألا تصل إليكم هذه الملاحظة؟ وأيضا قلة عدد الموظفات بمكتب الكندرة على سبيل المثال؟
الطويرقي :
هذا يحدث ومعكم حق في ذلك ونسعى إلى تغييره وتغيير الصورة الذهنية لدى المراجعين أو المتعاملين مع الجوازات أفراد أو ضباط، ونؤكد على أن الابتسامة للمراجع واجبة على كل من يتعامل مع المواطنين والمقيمين في القطاعات الخدمية أن يحرص على ذلك وهي أخلاق إسلامية أولا (تبسمك في وجه أخيك صدقة) فكيف بمن يطلب خدمة والموظف مكلف بها وبحسن التعامل والمثل يقول (لاقيني ولا تغديني) أي حسن المقابلة أهم من واجب الضيافة ، ونحن نركز على هذا الجانب في إطار هدف تحسين التعامل مع المراجعين، لكن أرجو من المراجعين أن يتفهموا أن رجل الجوازات مطلوب منه أن ينجز بسرعة ودوره الأمني أيضاً في تطبيق الأنظمة ومطلوب منه الابتسامة وهو في النهاية بشر ألا نعذر بعضنا بعضاً في بعض الأشياء، وأؤكد حرصنا على تكامل هذه الواجبات قدر الإمكان والحد من التصرفات الفردية التي قد تغضب المراجع.
إن جهود الجوازات ليست عملاً واحداً بل هي منظومة ضخمة تقوم على تفاصيل كثيرة من المهام ومعاملات المراجعين الخاصة بالجوازات وما قد يحدث من حالات فردية إنما تعد استثناء في التعامل والخدمة وليست قاعدة، رغم ضخامة ضغوط العمل والأعداد الكبيرة للمراجعين وطالبي الخدمة من المواطنين والمقيمين يومياً، وتزداد هذه الضغوط في حجم العمل في مواسم كثيرة خاصة أيام الإجازات والدليل على ذلك حركة السفر في مطار الملك عبد العزيز الدولي وميناء جدة الإسلامي والسفر البري، وكما قلت نحرص على تلافي تلك الملاحظات والشكاوى المحدودة التي أؤكد أنها لا تبرر أي تقصير في التعامل.
جدة :
دأنا الحوار بالتقنية ونكمل هذا الموضوع بالسؤال عن الوسائل التقنية التي تستخدمها الجوازات لسرعة الإنجاز وتخفيف الأعباء عن المراجع والجوازات معا خاصة الزحام والوقت ؟
الطويرقي :
التطور مستمر ولكن أشير إلى ما تحقق من تطوير الخدمة ويتمثل في نظام (أبشر) الذي يقدم الخدمات للمقيمين وأيضا تجديد الجواز للسعوديين. وأمام الضغط في تقديم الطلبات اضطررنا إلى تحديد مواعيد لقبول الطلبات الإلكترونية وضمان سلاسة النظام والخدمة وإنشاء قسم جديد للتوزيع فترتين صباحية ومسائية وافتتاح مركز جديد لتسليم الجواز على مساحة واسعة وليس كالسابق بالنسبة لخدمات أبشر للمواطنين وكذلك خدمات المغادرة النهائية وتأشيرات الزيارة وقد وفرنا تسهيلات كبيرة بالنسبة لتأشيرات الزيارة لا يحتاج المراجع إلى مراجعة الإدارة أو الأقسام.
وألحق قائلاً أن التطور في الجوازات يتواكب مع أهمية المملكة وحجم العاملين الوافدين بها والسفر للمواطنين والزيارات إضافة إلى الجانب المهم وهو ضيوف الرحمن، والحمد لله الدولة ممثلة في وزارة الداخلية تحرص على تحديث العمل بأرقى الوسائل والإمكانات واختصارا لوقت والتيسير على المراجعين باستخدام التقنية الحديثة وتطوير الأقسام للذين يراجعون بأنفسهم، ودائما تقوم الجوازات بمراجعة وتقييم الأداء ورصد أي ثغرات تؤثر على سير الخدمة وتعالجها بما يحقق ضمان الجودة واختصار الوقت وحسن التعامل.
جدة :
ما المشكلات التي تواجهونها في خدماتكم الإلكترونية؟
الطويرقي :
هناك مشكلة واضحة وهي أن بعض الناس لا يجيدون معرفة استخدام التقنية والتعامل مع الخدمة الإلكترونية، المشكلة الثانية هي أن النظام قد يكون مشغول بسبب الضغط عليه من أعداد طالبي الخدمة وهذا يكون بشكل مؤقت جدا ونحرص على ضمان استمرار الموقع الإلكتروني ونتحسب لأية أعطال.
جدة :
أنتم تلومون الإعلام أحيانا ولكن ما الآلات التي تتصل بها الجوازات مع الإعلام والتنسيق معه وتزويده برسائل التوعية والأخبار لتصل إلى جمهور الناس؟
الطويرقي :
لدينا آليات واضحة في ذلك وأهمها المتحدث الرسمي الذي يتواصل مع الإعلام في الاتجاهين أي يتقبل استفسارات الإعلاميين وما يطلبونه من معلومات كما يتم تزويدهم بالجديد من الأخبار والتوعية لتصل إلى المشاهدين والمستمعين والقراء عبر مختلف الوسائل الإعلامية وحتى التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت وكذلك إيميلات الجوازات.
جدة :
ولكن يلاحظ كثرة مشاكل الشباك بالنسبة للمراجعين؟
الطويرقي :
نعدكم بإذن الله بتصحيح أية ملاحظات مع استمرار البرنامج التطويري بإذن الله حتى يكتمل الهدف والخطوة النهائية بالوصول إلى (جوازات بدون مراجعين) وها نحن حالياً نقوم على مراحل هذا الهدف من خلال تحقيق الخدمة الالكترونية كاملة التي يقوم بها صاحب الطلب لنفسه أينما كان في المنطقة التابع لها، ولكن السير خطوة بخطوة في هذه المراحل يضمن جودة كل مرحلة وفي نفس الوقت حسن معرفة المراجعين بها وتكون أمامهم فرصة لاستيعاب كل مرحلة فالنجاح في ذلك وإن كان يبدأ من الجوازات إلا أنه عملية متبادلة ومتكاملة مع المجتمع الذي يطلب الخدمة سواء المواطن أو المقيم. على سبيل المثال الزيارة حالياً تتم عن طريق برنامج (أبشر) وكذلك تجديد الجواز للمواطنين وكذلك بالنسبة للإقامات، واستخدام البريد كما أشرت سابقا، وكثير من الخدمات يقوم بها صاحب العمل بالنسبة لموظفيه الكترونياً حتى في المعاملات التي تكون فيها وزارة العمل طرفا مع الجوازات كإجراء التنازل للكفالات للمقيمين بالنسبة للقطاع الخاص، حيث تتم المعاملة ويتم إنزالها في حساب المؤسسة أو الشركة.
واستطرد قائلاً ما أود قوله والتأكيد عليه هنا أن كثير من الخدمات سيشملها نظام أبشر حتى تكتمل منظومتها إلكترونياً وننتهي من المعاملات الورقية أي إدارة بدون أوراق.
جدة :
بالنسبة لبعض المشكلات التي تصلكم وتخص المسافرين من المواطنين والمقيمين؟
الطويرقي :
هذه المشكلات تتركز في طلب الخدمة في آخر لحظة قبل سفره ويريد إنجاز الخدمة واستلامها في آخر لحظة كما قلت، أما في الظروف العادية فلا مشكلة تعرقل المراجع، والأفضل الذي نتمناه وندعو إليه المواطن والمقيم أن يحرص على طلب الخدمة في وقت مناسب ليضمن إنجازها قبل سفره فلا يتعرض لمفاجآت قد يكون هو السبب فيها ربما لنقص بيانات أو عدم تحديث معلوماته، وغير ذلك فلا مشكلة.
جدة :
ماذا عن تأشيرات الزيارة واختلافها في الفترة المسموح بها ؟
الطويرقي :
نحن جهة تنفيذية وموضوع تأشيرات العمرة والحج يخص وزارة الحج والجوازات تتابع الالتزام بمدة التأشيرة وعدم التخلف.
جدة :
استحدثتم قسم نسائي في المطارات فماذا عن دوره ؟
الطويرقي :
هو لخدمة العنصر النسائي في المطارات فيما يتعلق بالجوازات وذلك تنفيذاً لتوجيهات سمو وزير الداخلية بالاستفادة من العنصر النسائي في هذا الشأن للتعامل مع المسافرات، وقد تم تدريبهن التدريب اللازم على طبيعة العمل والتعامل مع المسافرات، فبالإضافة إلى الشهادة العلمية وتم تدريبهن ايضاً على المهام الموكلة إليهن من خلال برامج تطبيقية عملية في مواقع العمل وقد أثبتن جدارتهن في العمل بكفاءة، مع دورات كاملة لمهام الجوزات حتى تقوم بالأعمال المطلوبة وتوفرت لهن الإمكانات والصلاحية لإنجاز المعاملات في المطار.
جدة :
تم استبدال الزي الرسمي الأمني بالثوب الوطني للجوازات نود إضاءة على هذا القرار وأهدافه ؟
الطويرقي
الزي الوطني أثناء الخدمة للجوازات المقصود به العاملين في مواقع التعامل مع الجمهور على الكاونترات .
جدة :
نود الحديث عن الجوازات في موسم الحج خاصة وأن الجوازات لديها خبرات طويلة في هذا القطاع الأساس بالنسبة للمملكة في خدمة ضيوف الرحمن؟
الطويرقي :
مهام رجال الجوازات في الحج عديدة ومنها الخطوة الأولى في استقبال ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين، فالجوازات هي أول جهة تستقبلهم وهي بالفعل لديها خبرات طويلة وأساسية منذ إنشاء الجوازات في المملكة، ويشهد هذا القطاع تطورا تلو والآخر من عام إلى عام لمواكبة التحديث في الأسلوب والإمكانات، وآخر ما وصلت إليه أجهزة الاتصالات السلكية واللاسلكية للتنسيق والارتقاء بالخدمة وضمان الجودة والتسهيلات للحجاج، أيضا تطوير نظام العمل، وتأهيل الأفراد على أحدث الأساليب والوسائل لاختصار الوقت وراحة ضيوف الرحمن، وفي منطقة مكة المكرمة يتم تدعيم جوازاتها في موسم الحج بعناصر من المناطق الأخرى تنتدب لهذا الغرض من ضباط وأفراد حيث العمل على مدار الساعة منذ وصول أول فوج وحتى مغادرة آخر فوج بسلامة الله إلى بلادهم وذلك لسرعة إنهاء الإجراءات وتقليص مدتها إلى أقل مدة ممكنة، حيث لا تستغرق أكثر من دقيقة للحاج، حرصا على راحة القادمين والمغادرين منهم وتقديرا لمشقة السفر، ومن أجل ذلك تم توفير أحدث التقنية والعناصر المؤهلة في المنافذ الجوية والبحرية والبرية.
جدة
وماذا عن مشكلة ما بعد الحج من تخلف البعض وجهود الجوازات في ذلك؟
الطويرقي :
هناك إجراءات محددة بالنسبة للمتخلفين عن السفر ولكن إذا كان التخلف عن موعد المغادرة لظروف خارجة عن الإرادة كالمرض على سبيل المثال فإن هناك لجان قانونية تدرس حالته وتقدر مثل هذه الظروف وتحيل الحالة إلى قسم الأحكام لتقدير الموقف، وأخيرا نؤكد على أهمية التوعية والتعاون من المواطن والمقيم والزائر في إنهاء حالات التخلف عن مغادرة المملكة قبل انتهاء الفترة المحددة تجنباً للعقوبات، كذلك بالنسبة للمخالفين لأنظمة الإقامة بالمملكة هناك عقوبات واضحة ومعروفة ويعلمها الجميع بعد فترة التصحيح للأوضاع ويتم تطبيق الإجراءات بكل حزم، والعقوبات مشددة للمتستر أو الذي يقوم بتشغيل مخالف
بواسطة : علي السعدي
 0  0  611
التعليقات ( 0 )