• ×

12:04 صباحًا , الأحد 24 جمادي الأول 1441 / 19 يناير 2020

350 مليون حجم إستثمارات متوقعة في أبها البهية وخميس مشيط

فرص استثمارية وسكنية تنعش حركة العقار بـــ مشارف ابها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي السعدي - جدة 
تتجه بوصلة السوق العقارية الي مدن ومناطق مختلفة بالمملكة بحسب المشاريع الحكومية والحراك التنموي في تلك المدن. ولعل من أبرز المناطق التي تزخر بحراك ملحوظ وبطلب متزايد هي منطقة عسير وخاصتاً مدنها الرئيسية أبها وخميس مشيط، حيث سيتم البيع بالمرحلة الثانية من مشروع مشارف أبها، بحجم استثمارات نحو 350 مليون ريال تقريبا.
وتتميز مشارف أبها بموقع استراتيجي مميز على الطرق السريعة الواصلة بين المدن المجاورة، وقربه من جميع الخدمات الحيوية والتجارية والسياحية. ويعتبر من أهم وأكبر المشاريع التنموية والعقارية في منطقة عسير، والذي يقع بمنطقة المحالة المنبسطة بين مدينتي أبها وخميس مشيط وهو مرخص للاستخدام السكني و التجاري، كما أنه يمتاز باكتمال الخدمات والتي تضمن لقاطني المشروع الرفاهية والاستقرار.
كما يضم المشروع حالياً مسجداً تم إنشاؤه حديثاً وآخراً تحت الإنشاء، كما خُطَّطَ المشروع؛ ليتمكن من احتضان خمس مساجد اضافية وجامع كبير، إضافة الى سبعة مدارس بنين وبنات ورياض الأطفال. كما أن تحقيق التواصل الاجتماعي بين أبناء الحي من أولويات المشروع؛ فقد تم التخطيط لإنشاء سبع حدائق عائلية؛ ليتمكن قاطنوه من الترويح عن أنفسهم وعائلاتهم في تلك الحدائق، علاوة على ذلك فإن المخطط يمتاز بشوارع فسيحة تتراوح بين 40 و30 و 25 متر، وهناك أراضٍ مخصصة للمرافق الحكومية، وللمراكز الاجتماعية والصحية.
جديراً بالذكر بأن شركة مجد العقارية تعتبر واحدة من أهم الشركـات الوطنية العاملة في مجال التطوير العقاري، وقد تمكنت منذ انطلاقتها من تحقيق إنجازات كبيرة مثل مشروع بيوت سدرة السكنية في الخبر، ومخطط المجد الاستثماري في الدمام. ومشروع قرية وأبراج الكروان بالخبر. وتعمل الشركة بكل الإمكانات والخبرات التي تمتلكها على تطوير الفرص العقارية الحقيقية واستثمارها بما ينعكس بالفائدة التي تعم المجتمع بجميع مكوناته، وتحميهم من المخاطر التي تتعرض لها الأسواق العقارية وذلك حرصاً من شركة مجد على المصداقية في التعامل وجودة منتجاتها، وإتباع أحدث الطرق للتسويق العقاري لتحقيق أقصى درجات الرضى لدى العملاء.
بواسطة : علي السعدي
 0  0  417
التعليقات ( 0 )