• ×

12:13 مساءً , الخميس 20 محرم 1441 / 19 سبتمبر 2019

محاولات استنساخ فاشلة ..المخرج عبد المحسن التمار يتحدث بجرأة عن الدراما الكويتية ويطرح الحلول

محاولات استنساخ فاشلة ..المخرج عبد المحسن التمار يتحدث بجرأة عن الدراما الكويتية ويطرح الحلول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحمد حمزة الدرع - دمشق 
قال الفنان والمخرج الكويتي عبد المحسن التمار أن هناك إجماع على المستوى الخليجي على أن مسلسلات الدراما الكويتية تعطي رسالة سلبية عن المجتمع الكويتي ، وهذا يساهم بنقل صورة مشوهة عن المجتمع الكويتي أو ترسيخ مفاهيم دخيلة وشاذة في المجتمع نفسه، وتدعيم صور بعض النماذج الشاذة في المجتمع عن طريق تضخيمها بشكل درامي ناهيك عن تسليط الضوء عليها ومعالجتها بشكل خطأ في كثير من الأحيان والتعامل معها درامياً على حساب الأخلاق والمجتمع والايجابية أو السبل العلمية والعقلية السليمة أو حتى الدينية، والحق يقال أن هناك من يهمه الربح وتحقيق أعلى الإيرادات فهو يتعامل مع المسلسلات على أنها تجارة فالأولوية تكون للتركيز على عوامل الجذب الدرامية وليس على المادة ومحتواها .

وأضاف المخرج " التمار " خلال تصريح صحفي : لقد صدمني أن أعلم أن هناك انطباعاً خاطئاً عن صورة المجتمع الكويتي في الخارج سواء على مستوى الوطن العربي أو حتى المستوى الخليجي، فالصورة التي ساهمت الدراما الكويتية في نقلها هي أن المرأة الكويتية مهملة لزوجها ولبيتها أو خائنة أو ضحية وأن الشاب الكويتي إما مدمن أو مستهتر أو شاذ والرجل الكويتي لا هم له إلا المال والنساء ، وأن الكويتيين يعيشون في قصور فخمة وأن الشعب كله منغمس في الثراء الفاحش يحيا حياة الأمراء ورجال الأعمال ، فقد شوهت هذه المسلسلات صورة المرأة الكويتية والرجل والأسرة والمجتمع ورسخت مفاهيم سلبية وعززتها وضخمتها حتى أصبحت أم السلبية في المجتمع .

وأوضح " التمار " الذي يمتلك رصيداً فنياً كبيراً : منذ أكثر من عشرين سنة للأسف وبلا مبالغة لم تشهد الدراما الكويتية أي إضافة أو إثراء أو تطوير فكري، فقد أصبحت المسلسلات تقليدية وأفكارها مملة عن الألم والبكاء والخيانة وقائمة لا تنتهي من السلبيات التي غرضها شحذ عواطف المشاهدين، وهي لا تعدو سوى أن تكون محاولات استنساخ فاشلة لمسلسلات اعتقد المنتجون والكتّاب أنها نجحت عربياً أو محلياً.

وطالب الممثل المخرج عبد المحسن التمار وزارة الاعلام الكويتية متمثلة بوزير الإعلام الذي بدأ بريقه يسمو ويعلو في دعمه الدائم للشباب الكويتي دون كلل أو ملل برسالة موجهة بأن تدعم وزارة الإعلام الإنتاجات الوطنية والشبابية حيث أغلب الشباب الكويتي متحمس ولديه من الطاقة والقدرة لرفع راية الكويت عالية بجميع المحافل المحلية والعالمية تحت راية صاحب السمو القائد الإنساني الشيخ صباح الأحمد الصباح وولي عهده الأمين ، وأن ما رأينا أن الشعوب تقاس من خلال ثقافتها وفنها فالسينما أساس هذا العامود وعلى المسؤول أن يكون لديه إطلاع بالفن السينمائي الذي بدأ الشاب الكويتي من خلال السنوات الخمس الماضية تقديم التجارب والأعمال السينمائية التي تثلج الصدر .

وكان الفنان والمخرج عبد المحسن التمار قد انتهي مؤخرا من إخراج فيديو كليب بعنوان " نجدد العهد " أهداه إلى أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وعبر من خلاله عن حب شعب الكويت لقائدهم وأميرهم .

الجدير ذكره أن الممثل والمخرج الكويتي عبد المحسن التمار شارك في (14) عمل تلفزيوني وخمسة اعمال سينمائية وستة أعمال مسرحية كممثل ، وأخرج 3 افلام قصيرة ، وهو عضو سابق في مسرح الشباب والمسرح الشعبي والمستشار الفني لنادي الكويت للسينما ، وأمين الصندوق لنادي الكويت للسينما منذ عام 2011 وحتى عام 2013 .
بواسطة : علي السعدي
 0  0  406
التعليقات ( 0 )