• ×

07:35 مساءً , الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019

في تصريح يعد هو الأجرأ ...النجم السوري أيمن زيدان : الدراما السورية مستباحة ومرتهنة برأس المال

في تصريح يعد هو الأجرأ ...النجم السوري أيمن زيدان : الدراما السورية مستباحة ومرتهنة برأس المال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحمد حمزة الدرع - دمشق 
وصف الفنان السوري أيمن زيدان و في تصريح يعد هو الأجرأ من نجم سوري ، وصف الدراما السورية بأنها " دراما مستباحة " .
وقال النجم السوري : " انتهى الموسم الرمضاني لهذا العام وخرجت الدراما السوريه في معظم ما انتجته من الباب الخلفي بخفر وخجل لايشبهان جموحها قبل عشر سنوات واكثر ...كان محزنا هذا الذي حدث والذي بالضرورة يعود الى اسباب ذاتيه وموضوعيه كثيرة لكن من المؤكد ان الازمة السوريه التي تحولت الى شماعة تعلق عليها كل تراجعات الدراما هذا العام ليست اهم الاسباب بل وربما تتذيلها بصعوبة ...تم انتاج اكثر من عشرين عملا دراميا في ظل الازمة الصعبة التي نمر بها لكن معظم هذه الاعمال عانت من السخف والسطحية وبعضها من الابتذال على صعيد الافكار المطروحه والمعالجات "
وتابع " زيدان " متسائلا : هل الازمة هي التي دفعتنا الى اختيار مواضيع ومعالجات سخيفه ؟
هل الازمة هي التي جعلت الكتابة شغل من لاشغل له ؟
هل الازمة هي التي اسهمت في تكريس وقاحة البعض وتصديهم لمهمة الاخراج التلفزيوني بصفاقه ملفته ؟
هل الازمة هي التي جعلت البعض يعتقد انه من كبار المخرجين ولايشق له غبار ؟
وفي خضم حديثه عن الأعمال الرديئة قال : " طوال الوقت تجاورت الاعمال الرديئة مع الجيدة لكن المرعب مدى هيمنة الاعمال السيئه وتكريسها ...وبالمناسبه مايحدث الان هو استمرار لما يحدث منذ اكثر من عشر سنوات لكننا كنا نجمل الحقائق بل ونزيفها في كثير من الاحيان ...كنا ننتج احيانا حوالي خمسين مسلسلا نتوقف عند مسلسلين او ثلاثه يحققان نجاحا ما ولكننا لانأتي على ذكر الكم الاغلب الرديء لانه سيفسد بهجة تغزلنا الزائف
..."
وتابع : يوما بعد يوم تظل الدراما السورية للأسف مرتهنة لرأسمال لاتشبهنا ثقافته ولانتقاطع مع مشاريعه وتصوراته ...ويوما بعد يوم ينسحب بساط التميز من تحت اقدام هذه الدراما لنرى معظمها كما هوالحال هذا العام .
وختم النجم السوري أيمن زيدان قائلا : " دراما مستباحه ايا كان يخرج وايا كان يمثل وايا كان يكتب وطبعا ايا كان ينتج والاخطر ان محطاتنا الرسميه تعرض ايا كان "
بواسطة : علي السعدي
 0  0  418
التعليقات ( 0 )