• ×

11:16 صباحًا , الخميس 20 محرم 1441 / 19 سبتمبر 2019

الطريفي: "عرب سات" ليست منبرًا لبث السموم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - واس : 
شارك زير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي في اجتماع الجمعية العمومية للمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) الأربعين الذي عقد في العاصمة العمانية مسقط، بحضور الوزراء ورؤساء الوفود المشاركة في الاجتماع.

وقال الدكتور الطريفي في كلمة افتتاح الجمعية: إن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) رائدة في المنطقة، وتأتي في المرتبة السادسة عالميًا وأن إنجازات المؤسسة متواصلة ومن أبرز هذه الإنجازات المهمة في إطار البنية الأساسية هو اقتراب الانتهاء من تجهيزات باكورة أقمار الجيل السادس المزمع إطلاقه منتصف هذا العام واستمرار العمل بجهد ونجاح على القمرين الآخرين اللذين سيتم إطلاقهما العام القادم.

وأضاف أن / عرب سات / وقعت اتفاقية استراتيجية لبناء قمر جديد مع شركة تقنية في إطار الشراكة الاستراتيجية بين عرب سات ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالمملكة العربية السعودية ومن شأن القمر الجديد توفير خدمات النطاق العريض والاتصالات المتنقلة وخدمات الطيران العربي في العالم العربي وأوروبا وأفريقيا.

وأوضح أن المؤسسة وقعت اتفاقية مع مركز تلفزيون الشرق الأوسط الـ / إم بي سي / لانتقال بث قنواتها حصريًا على أقمار عرب سات في إطار تقديم وتطوير الخدمات وتعزيز القيمة المضافة لموقع عربسات 26 درجة شرقًا للبث التلفزيوني الفضائي، كما وقعت المؤسسة عقد إنشاء منصة بث تلفزيوني جديدة في تونس لجذب القنوات التلفزيونية في شمال أفريقيا ويجري العمل حاليًا مع كبرى مجموعات البث التلفزيوني العربي المعروفة لنقلها حصريًا على أقمار عرب سات.

وأشار إلى أن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) نجحت في التوصل إلى عدة اتفاقيات لتوفير سعات فضائية ضخمة لتغطية كل من ليبيا والسودان بعقود إجمالية تصل إلى 150 مليون دولار.

وعبر الدكتور الطريفي عن فخره بما حققته وتحققه المؤسسة العربية التي تعد مثالًا يقتدى به في العمل العربي المشترك التي أنشئت لهدف نبيل وهو ربط العالم العربي بعضه ببعض بمختلف ثقافاته وإيصال رسالته الإعلامية والثقافية إلى العالم بأفضل وجه.

وأكد أهمية الحفاظ على مؤسساتنا الفضائية وريادتها وألا تكون أقمارها منبرًا لقنوات تسعى لبث سمومها من برامج لا تتناسب مطلقًا مع مبادئنا وقيمنا والوشائج التي تربطنا.

بعد ذلك نقل وزير الثقافة والإعلام رئاسة الدورة الحالية إلى سلطنة عمان.

ثم ألقى وزير النقل والاتصالات العماني الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي كلمة مماثلة أكد فيها أن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) تعد اليوم في المركز السادس عالميًا ضمن أكبر مشغلي الأقمار الاصطناعية في العالم.

وأكد الدور المهم الذي تقوم به المؤسسة منذ إنشائها في ربط العالم العربي بعضه ببعض وربطه بالعالم الخارجي من خلال أحدث ما توصلت إليه تقنية الاتصالات الفضائية، مشيرًا إلى أن (عرب سات) تتمتع بإمكانات كبيرة في مجال البحث والاتصالات الفضائية حيث إنها تمتلك سبعة أقمار عاملة في الفضاء وستصل إلى عشرة أقمار مع نهاية العام المقبل.

وبين أن الأقمار ستقدم تغطية كاملة لمنطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية والأوروبية وأجزاء كبيرة من قارة آسيا بطيف متكامل من خدمات البث والاتصالات الفضائية وسعات احتياطية جاهزة في المدار.

وأشار رئيس مجلس إدارة المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) بندر بن محمد العسيري في تصريح له إلى أن اجتماع الجمعية العمومية للمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) الأربعين تناول ما تم عمله في المؤسسة من إنجازات وما سيتم العمل عليه خلال السنوات القادمة لتطوير المؤسسة واستمرار ريادتها في مجال الأقمار الصناعية.

وأوضح أن الاجتماع تناول المشرعات المستقبلية للمؤسسة وإطلاق عدد من الأقمار الصناعية خلال السنوات القادمة والمشروعات التي تعمل المؤسسة على تطوير استراتيجيتها، مؤكداً أن المؤسسة حققت نموًا في صافي الأرباح خلال السنة الماضية بالرغم من التحديات التي تواجهها المؤسسة في سوق الأقمار الصناعية خلال السنوات الماضية. وأفاد أن الجمهورية التونسية ستستضيف الاجتماع القادم للجمعية العمومية للمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات).

وفي السياق ذاته أكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) المهندس خالد بن أحمد بالخيور في تصريح مماثل، الدور الذي تقوم به الجمعية العمومية للمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) من خلال مناقشة الحساب الختامي للمؤسسة وتوزيع الأرباح واختيار أعضاء مجلس إدارة الدورة القادمة وما تحقق من إنجازات خلال السنة الماضية وموازنة السنة الحالية، بالإضافة إلى تنظيمات المؤسسة وإسهاماتها ومشاركاتها الدولية والمحلية.

وناقش اجتماع الجمعية العمومية للمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) الأربعين جدول الأعمال المرفوع من قبل مجلس إدارة المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) الذي اختتم أعماله بعد مناقشة جميع الموضوعات المدرجة ضمن جدول الأعمال التي تمثلت في تنفيذ قرارات الدورة السابقة وتقارير الرئيس التنفيذي واللجنة التوجيهية وفريق الحوكمة وتقرير لجنة المراجعة والحسابات الختامية للمؤسسة لعام 2016م، إضافة إلى التقرير السنوي لمجلس الإدارة.

يذكر أن مجلس إدارة المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) يتكون من تسع دول هي سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر وليبيا والسودان والجزائر وجيبوتي.
بواسطة : فريق التحرير
 0  0  374
التعليقات ( 0 )