• ×

12:09 صباحًا , السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017

الكاتب الأشهر في العالم يكشف عن استراتيجية لإنقاذ الحياة الزوجية من الإنهيار

جون جراي باع 50 مليون نسخة وفاجأ السعوديين في جدة بالحديث عن النبي محمد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علي السعدي 
أرجع الدكتور جون جراي أشهر كاتب اجتماعي في العالم انهيار الحياة الزوجية وارتفاع نسبة الطلاق في في العالم العربي ومختلف دول العالم إلى 10 قضايا حساسة تساهم في تجمد العلاقات الإنسانية، وقال خلال ظهوره في جدة أمس ـ الخميس ـ أن التكنولوجيا تسببت في افساد جانب كبير من العلاقات الزوجية بعد أن أصبح الزوجان يقضيان أغلب وقتهما على الهاتف والحاسب الآلي ووسائل التواصل الاجتماعي وأهملا الاحتياجات الأسرية والعاطفية، مما انعكس بشكل كبير على الجيل القادم الذي سيصبح أكثر تجرداً من العواطف.
جاءت كلمات الكاتب الأمريكي صاحب كتاب (الرجال من المريخ والنساء من الزهرة) الذي وزع 50 مليون نسخة، خلال المحاضرة التي ألقاها أمس ـ الخميس ـ بعنوان"الدليل الرائع لفهم الجنس الاخر" ونظمتها غرفة جدة ممثلا باكاديمية المصفق التشاركي لللانماء والتشغيل بالتعاون مع معهد مدينة المعرفة للقيادة والريادة بفندق سوفيتيل الكورنيش، في حضور عدد كبير من العائلات والأفراد والمهتمين بالشأن الاجتماعي والأسري، حيث قدم وصفة مثالية لعلاقة زوجية ناجحة، وكشف الأسباب التي جعلت كتابه الأكثر توزيعاً في العالم.
وفاجئ جراى الحاضرين بحديثه المبهر عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ودلل بكثير من الآيات القرأنية والأحاديث الشريفة.. وقال: أنه أعظم من أنجبتهم البشرية، فقد حول المجتمع من الجهل إلى الحضارة في وقت قصير، ونزل إليهم بآيات سماوية قادتهم إلى النور والعلم والتمسك بالمبادئ والقيم والابتعاد عن العادات السيئة، ونظمت أحاديثه وسيرته الحياة بشكل عام والعلاقات الزوجية على وجه الخصوص بشكل عادل ومنصف للمرأة والرجل.
وأشار جراي أنه أحرز نجاحات كبيرة في عيادته الاستشارية من خلال إنقاذه للعديد من الزيجات وأضاف أنه كان ينتقد الرجال والنساء المخطئين وهو الأمر الذي تسبب في إحباط الكثيرين منه، وأنه يستطيع إنقاذ الزيجات أينما ذهب ببعض اللمسات السحرية التي تدفع العلاقة بين الرجل والزوجة إلى مرحلة التواصل بحب وتخطى كافة المشاكل التي يواجهوها.
وأشار إلى أن العديد من الرجال والنساء أكدوا له بعد قراءتهم لكتابه "الرجال من المريخ"والنساء من الزهر" أنهم اكتشفوا العديد من الأشياء الخاطئة التي كانوا يداومون عليها طوال الوقت في علاقاتهم مع أزواجهن أو زوجاتهم، وأضاف: المرأة تحتاج من الرجل أن يشعرها بأنه قريب منها يسمعها ويلبى احتياجاتها ويوليها الاهتمام الذي تحتاجه كل النساء في العالم، والرجل عندما يستمع إلى المرأة يساعدها ذلك في إفراز هرمون أوكسيتوسون وهو الهرمون الذي يخفف التوتر عند النساء.
ونصح جون جراي النساء والرجل بأن يستمعوا إلى بعضهم البعض بشكل أفضل وإخراجا الأفضل منهم فالرجال يملكون القدرة على أخراج الأفضل في النساء وكذلك النساء يستطيعون إخراج الأفضل من الرجال لنقترب من بعض، مشدداً على إن التكنولوجيا تسببت في الكثير من المشاكل للزوجة والزوجة حيث أن الزوج يقضى معظم وقته على التليفون والحاسب الآلي حيث أن تلك الوسائل لا تلبى احتياجاتنا العاطفية.
وأوضح أنه لم يكن يتوقع أن كتابه «الرجال من المريخ والنساء من الزهرة»، سيحقق له الشهرة العالمية ويكون الأكثر مبيعاً لمرحلة التسعينات بأكملها بعد أن باع أكثر من 50 مليون نسخة، واستمر مدة 121 اسبوعاً الكتاب الأكثر مبيعاً في الأسواق، وقال: الكتاب يعد ثمرة تجارب ودراسات علمية حول العلاقة بين الرجل والمرأة ويشرح الاختلافات فيما بينهما من ناحية علمية لتحقيق النجاح في اي علاقة زوجية.
وعن سر التوزيع الكبير لكتابه.. قال: «لا يوجد في الاسواق أي كتاب يشبهه من لناحية الموضوع، كما أن معظم الكتب المتخصصة بالعلاقات الزوجية تقرأ من قبل النساء، ولكن هذا الكتاب الوحيد الذي قرأ من قبل النساء والرجال بالتساوي»، وأكد أنه في البداية ظن أن الكتاب قد يضيف له المزيد من ورش العمل حول الزواج والعلاقات الأسرية، ولكن الكتاب كان له الاثر الإيجابي في انقاذ الكثير من العلاقات، لأنه يوضح الاختلافات بين الجنسين وكيفية التعاطي معها، كما حقق أرقاماً قياسية في المبيعات وترجم الى الكثير من اللغات، حيث يعد خلاصة عمل 15 سنة من العمل في مجال الاستشارات والعلاقات الأسرية، وأشار أنه كان بالإمكان ان يقدم 10 كتب انطلاقا من الاختلافات بين الرجل والمرأة، ولكنه تناول اول 10 قضايا مشتركة في كل العلاقات الزوجية، وكل واحدة منها قادرة على حماية الحياة الزوجية ومنع دمارها.
وأرجع سبب اختيار المريخ للرجال والزهرة للنساء، إلى «في البداية اتتني الفكرة من خلال فيلم كنت أشاهده، وكذلك بعد أن طرحت زوجة علي سؤالاً (زوجي من أين؟) عندها أجبتها من المريخ وضحكت». وتابع الكاتب الأميركي «قمت بالبحث عن طبيعة الكواكب، ووجدت أن كوكب المريخ يقوم بمهمة الحماية بينما الزهرة هو كوكب الجمال والحب، وهكذا يجب أن يكونا (الرجل والمرأة)». أما الكتابة بحد ذاتها، لم تكن المشروع الخاص بغراي، فقد بدأ بالنشر بهدف نشر المعلومات التي من الممكن ان تساعد الناس في حياتهم، مشيراً الى أنه يفضل هذه الكتب عن الأدب لأنه يميل إلى الأشياء المثبتة علمياً.

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  174
التعليقات ( 0 )