• ×

01:45 مساءً , الأحد 13 محرم 1440 / 23 سبتمبر 2018

أبا الخيل يطلق المشروع الوطني للوقاية من المخدرات في جامعة الإمام

تخلله ملتقى ثقيفي علمي للوقاية من المخدرات في البيئات التعليمية شارك فيه الطلاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - علي القرني أطلق معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس)، ظهر اليوم الثلاثاء في قاعة الشيخ محمد بن إبراهيم بالجامعة، وبحضور مدير عام الشؤون الوقائية بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات اللواء أحمد الزهراني وأمين عام اللجنة الوطنية للمكافحة عبدالإله الشريف، ووكلاء الجامعة، وعدد من مسؤولي المديرية، وطلاب الجامعة.
وتخلل الحفل عروض مرئية تبين جهود المملكة في مجال مكافحة المخدرات، وكذلك المشروع الوطني للوقاية من المخدرات(نبراس)، وكذلك المركز السعودي للدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات (حصين).
من جانبه أكد معالي مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان أبا الخيل أن الجامعة تحظى برعاية كريمة ودعم لامحدود من القيادة الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ــ حفظهم الله ــ وأيدهم بنصره وتوفيقه في ظل ما تنعم به المملكة بحمد الله عز وجل من نعمة الإسلام والخير والأمان والرعاية الكريمة وما تعيشه المملكة من تقدم وتنمية بشرية وحضارية شاملة في كافة المجالات.
وأضاف معاليه: لاشك أن الجامعة حريصة على الاضطلاع بدور ريادي تجاه المجتمع في كافة قضاياه وبما يحقق تطلعات ولاة الأمر وحرصهم على شباب وشابات هذه البلاد كما هو يأتي انطلاقاً من دور الجامعة ورسالتها وامتداداً لإسهاماتها تجاه المجتمع وأفراده بحمايتهم وتحصينهم فكرياً وعملياً وتوسيع مداركهم التثقيفية فيما يحاك لهم من تدابير من أعداء هذه البلاد من خلال استهدافهم بآفة المخدرات والتي كانت سبباً في تمزق الكثير من الأسر وخلق العديد من المعاناة لشباب المجتمع مما يلقى بظلاله على حياة الإنسان ومسيرة التنمية في هذه البلاد .
بينما أشار اللواء أحمد الزهراني إلى أن المملكة تسعى لخلق بيئة سليمة للمواطن والمقيم ووقايتها من كافة المؤثرات والآفات وعلى رأسها آفة المخدرات التي تستهدف هذه البلاد بكل مقوماتها ومقدراتها، وقال: إن الأجهزة الأمنية في الدولة تخوض حربا ضد عصابات التهريب والترويج في سبيل التصدي لآفة المخدرات وحماية المواطن والمقيم من إضرارها الأمر الذي أسهم في خفض العرض والمؤثرات العقلية, مشددا على أن المملكة تسعى في تحقيق خفض الطلب على المخدرات ضمن إطار المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) التي تشترك في تنفيذه المديرية العامة لمكافحة المخدرات مع الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع الجهات الشريكة في المشروع.
وأضاف الزهراني: أن المشروع الوطني نبراس يرتكز على المعايير العالمية ويهدف إلى توحيد وتعزيز الجهود المبذولة في مجال مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية وقال: إن هذا الملتقى التعريفي نتطلع من خلاله مع جامعة الإمام إلى المزيد من الشراكة في سبيل ووقاية بلادنا من المخدرات وإضرارها على الفرد والمجتمع وإخلالها بأمن الوطن واستقراره.
بينما شدد عميد المركز السعودي للدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات (حصين) الدكتور إبراهيم الزبن على أهمية اطلاق مثل هذه المشاريع التي تهم المجتمع في جامعة الإمام السباقة في تبني مثل هذه الأعمال الجليلة، كما بارك لنائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن نايف بمناسبة منحه ميدالية "جورج تينت" المقدمة من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية للعمل الاستخباراتي المميز في مجال مكافحة الإرهاب، مؤكدا على إسهامات سموه في تحقيق الأمن والسلم الدوليين.
وأوضح الدكتور الزبن خلال كلمته إنه وانطلاقا من رؤية المملكة 2030، والتي تنص على السعي إلى مجتمع حيوي يهدف لبناء مجتمع قوي ومنتج من خلال توفير التعليم القادر على بناء شخصية وإرساء منظومة اجتماعية وصحية ممكّنة عن طريق تطوير المنظومة التعليمية والتربوية بجميع مكوناتها بما يمكن من تقوية نسيج المجتمع من خلال إكساب الطالب المعارف والمهارات والسلوكيات الحميدة ليكون ذا شخصية مستقلة تتصف بروح المبادر والمثابرة والقيادة ولديها القدر الكافي من الوعي الذاتي والاجتماعي والثقافي.
وبين أنه استشعارا من مركز حصين لتوجيهات القيادة المؤمنة التي تحكم بشريعة الله، وتسعى لترسيخ مبادئ الدين القائمة على السماحة والوسطية لتكون أنموذجاً فريداً في الوقاية من المخدرات واستئصال المجرمين المتورطين بجرائم ترويجها في المملكة، كما يسعى المركز إلى الشراكة مع الجهات المتخصصة في الوقاية من المخدرات داخل المملكة وخارجها لتكوين منظومة وطنية وإقليمية وعالمية فاعلة تعتمد على البحث العلمي والتثقيف والتدريب النوعي المتخصص لمواجهة كل ما يمس أمن المملكة واستقرارها والوقوف صفاً واحداً مع الجهات الأمنية في مواجهة المخدرات والمؤثرات العقلية التي تسئ للدين والوطن.
في حين أشار وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور عبدالله بن الصامل إلى أن هذا المشروع يهدف لخلق بيئة خالية من المخدرات من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة من خلال البرنامج الموجه مباشرة للبيئة التعليمية لتعزيز الحصانة الذاتية لدى الطلاب نحو الممارسات السلبية مثلالتدخين وتعاطي المخدرات من خلال توطين الخبرات التدريبية المتخصصة في مجال مكافحة المخدرات فيالمؤسسات التعليمية.
وفي ختام الحفل زار الدكتور أبا الخيل المعرض التوعوي الذي قدمته اللجنة الوطنية للمكافحة المخدرات (نبراس) هدية للجامعة واطلع على محتوياته واستمع لشرح مفصل من قبل عبدالإله الشريف.
يذكر أن حفل الافتتاح سبقه، ملتقى تثقيفي علمي للوقاية من المخدرات في البيئات التعليمية بعنوان "نبراس مشروع وطني – أضرار المخدرات وطرق الوقاية والعلاج والتأهيل"، شارك فيه الدكتور نزار الصالح الرئيس التنفيذي لمشروع نبراس، والدكتور سعيد السريحة مدير إدارة الدراسات والمعلومات بأمانة اللجنة، ومدير إدارة الإعلام الصحي بمجمع الأمل الطبي بالرياض حمد مشخص، الذي شهد نقاش مفتوح مع طلاب وطالبات جامعة الإمام الذي امتلأت بهم القاعة الكبرى.

image

image

image
بواسطة : علي السعدي
 0  0  166
التعليقات ( 0 )