• ×

10:21 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

جمعية أرفى للتصلب المتعدد تبرم ثلاث اتفاقيات لخدمة مستفيديها

٧٠ ٪‏ من مرضى التصلب العصبي المتعدد غير مصنفين وأغلبية المرضى ضحية لتجار الوهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخبر - عيدة الهاجري أوضحت فاطمة الزهراني نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أرفى للتصلب العصبي المتعدد أن مرض التصلب العصبي المتعدد غير مصنف ضمن تصنيفات وزارتي العمل والتنمية الاجتماعية والصحة كمرض مستقل بذاته بجميع أنواعه، حيث أن 70% من الحالات المستقرة من المصابين غير مصنفة ضمن الأصحاء أو حتى المعاقين، وهذا من ضمن العقبات التي تواجه المرضى في المملكة، وأضافت الزهراني: لا يوجد في أغلب مستشفيات المملكة أطباء مختصين بمرض التصلب العصبي المتعدد، وهذا يُعد من أبرز العقبات في عملية التشخيص، بالإضافة إلى احتياج المصابين إلى توجه وزارة الصحة لفتح عيادات للطب التكميلي بتصاريح رسمية، وحمايتهم من سموم تجّار الوهم، كما أشارت الزهراني في كلمتها أن من أهداف جمعية أرفى للتصلب العصبي المتعدد حصر المصابين بهذا المرض وتقديم الخدمات اللازمة والممكنة لهم وذلك عن طريق اللجنة الطبية والعلمية المتخصصة في الجمعية، كما أن الجمعية سوف توزّع للمستفيدين خلال الفترة القريبة القادمة ٤٠ جهازا للعلاج الطبيعي بالإضافة إلى أجهزة وأدوات طبية متنوعة كجزء من برنامج عيوني والذي رعته شركة أرامكو السعودية مشكورة.
كان ذلك خلال اللقاء الشرفي الإعلامي للإعلاميين بالمنطقة والذي نظمته جمعية أرفى للتصلب العصبي المتعدد أمس الأول وتوقيع ثلاث اتفاقيات طبية وإعلامية وخدمية.
وأبرمت تلك الاتفاقيات مع كلٍ من مجموعة إعلاميو الشرقية وعيادات رام الطبية وفندق جولدن بوجاري وذلك ضمن الشراكات التي تسعى لها الجمعية لتوفير عدد من الخدمات للمنتسبين إليها، وقد حضر اللقاء رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالعزيز التركي، عبدالعزيز الأنصاري وفلاح الهاجري أعضاء مجلس الإدارة، والأمين العام فاطمة الزهراني، وسحر سلامة مديرة الجمعية، ومدير إدارة العلاقات العامة بعيادات رام أحمد عبدالغني، وحسن القحطاني رئيس مجموعة إعلاميو الشرقية و محمد علي مدير التسويق والمبيعات بفندق جولدن بوجاري، وعدد كبير من إعلاميي وإعلاميات المنطقة الشرقية.
وتم عرض شرح تفصيلي لنشاطات الجمعية والأهداف التي تطمح إلى تحقيقها لخدمة المصابين بمرض التصلب المتعدد، وعرض عدد من تجارب وقصص النجاح لعدد من المصابين.
وألقى رئيس مجلس الإدارة عبدالعزيز التركي كلمةً عبّر فيها عن أهمية العمل الخيري وأثره في تنمية المجتمع، والجهود التطوعية لخدمة المصابين، وأهمية نشر ثقافة صحية تساعد على تأقلم المرضى واندماجهم مع كافة أطياف المجتمع.
من جانبه أوضح المهندس فلاح الهاجري عضو مجلس الإدارة والمتحدث الرسمي للجمعية مدى أهمية هذه الشراكات قائلا أن الجمعية تسعى من خلال هذه الشراكات المجتمعية تحقيق عددا من الأهداف والخدمات التي تعود بالنفع على المستفيد بالمقام الأول، ولن تذخر الجمعية جهدا في تحقيق أي عمل قد يساهم في دعم أو خدمة مرضى التصلب العصبي المتعدد، وعن الشراكات التي تم توقيعها يقول الهاجري: تُعَد هذه الاتفاقيات من الشراكات النوعية التي سعت لها الجمعية وسوف تساهم في خدمة المصابين حيث تمت رعاية عدد من برامج الجمعية، كما سعينا لتوقيع شراكة مع مجموعة إعلاميو الشرقية لِيُساهموا معنا الإعلام في توعية المجتمع بالمرض وبيان حقوق المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد.
وفي ختام اللقاء الشرفي لإعلاميي المنطقة الشرقية تم توقيع الاتفاقيات حيث وقّع عبدالعزيز الأنصاري عضو مجلس إدارة الجمعية مع كل من عيادات رام للأسنان ومجموعة إعلاميو الشرقية ، ووقَّع المهندس فلاح الهاجري عضو مجلس إدارة الجمعية مع فندق جولدن بوجاري، بعد ذلك زار الحضور الركن التفاعلي لشعور مصاب ومن خلال بعض الأدوات المساعدة يمكن للزائر تجربة الإحساس بالأعراض التي تصاحب المصاب.

لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  192
التعليقات ( 0 )