• ×

08:13 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

الشيخه نوال الصباح تدعو لإنشاء تحالف عربي لمواجهة الجريمة الإلكترونية المنظمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القاهرة _ علي السعدي بحضور ومشاركه الشيخه الدكتورة نوال الصباح رئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف والجريمة الالكترونية افتتحت أعمال ملتقى الخرطوم لمكافحة التزوير والتزييف والجريمة الإلكترونية بالعاصمة السودانية الخرطوم والذى يستمر على مدى 3 أيام، برعاية وزير التنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم أسامة حسونة وتحت شعار (نحو اقتصاد سليم ومجتمع آمن) ومشاركة خبراء من الدول العربية .
ورحبت الشيخه نوال انها تشارك فى الملتقى بدعوه والي ولاية الخرطوم فريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين للمشاركه فى الملتقى واشارت الى ان الملتقى الذى يناقش الأضرار الاقتصادية الكبيرة التي تحدث للدول جراء جرائم التزييف والتزوير
واضافت الصباح انها تسعى من خلال الملتقى الى تكوين حلف عربي متضامن لمواجهة الجريمة الالكترونية المنظمة التي أصبحت لها منظمات تمارس جريمتها بدقة متناهية. موضحا ان “شعارنا هو السرعة القصوى والآمنة التي لا تسمح بالأخطاء أو الوقوع في أفخاخ هؤلاء المزورين”.
ويناقش الملتقى عدداً من أوراق العمل وهي ورقة (الجريمة الالكترونية) ويقدمها د. سلامة الجوهري رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان المصري وورقة (الإسناد المادي والمعنوي في الجرائم الالكترونية) تقديم العميد زياد العدوان مدير القضاء العسكري بالجيش الأردني بجانب أوراق أخرى يقدمها مختصون من الدول المشاركة في الملتقى .
ومن جانبه قال الوالي إن السودان عريق في استجلاب المطابع ذات السرية العالية وذلك منذ (65) عاماً والآن أصبح يمتلك أحدث معمل جنائي تم تجديده وافتتاحه مؤخراً وتزويده بأحدث الأجهزة والمعدات كما أن الشرطة السودانية لها إدارة متخصصة نالت كوادرها درجات علمية وتلقت دورات تدريبية متقدمة خارجياً وداخلياً. وطالب الوالي بضرورة التعاون المشترك بين دول المنطقة لمحاربة هذه الآفة .
وتحدث المهندس صلاح محمد علي المدير العام لشركة السودان لمطابع العملة عن التطور الذي حدث لطباعة العملة في السودان بداية من العام 1992م وأصبحت الآن الشركة الثالثة على مستوى العالم تمتلك تقانة وأجهزة آمنة لطباعة العملة وكافة المستندات المهمة وهي تحقق أعلى درجات التأمينية وذلك بفضل وجود كادر مؤهل ومواكب للتطورات التقنية.
وأضاف أن السودان واحد من (4) دول عربية تمتلك مطابع للعملة وواحد من (8) دول إفريقية تمتلك ذلك، معلناً استعدادهم للتعاون مع كافة المؤسسات لتقديم حلول لمشاكل التزييف التي تعاني منها المؤسسات.
اما على الخشاب وزير العدل السابق بدولة فلسطين عبر عن تجاربه كقانوني ساند السودان ضد قرار محكمة العدل ووقف مع الوفد السوداني للحيلولة دون فرض عقوبات عليه من لجنة حقوق الإنسان وعبر عن أمنياته أن يعود السودان قوياً ووطناً لجميع السودانيين بمختلف انتماءاتهم ومعتقداتهم كما كان في السابق .

لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  153
التعليقات ( 0 )