• ×

10:26 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

أبوالغيط يلتقي أعضاء لجنة استضافة إمارة الشارقة لمقر برلمان الطفل العربي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القاهرة - هناء السيد استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أعضاء لجنة استضافة إمارة الشارقة لمقر برلمان الطفل العربي الذي يزور مصر حاليًا، برئاسة خولة عبد الرحمن الملا رئيس اللجنة وحضر اللقاء جمعه مبارك الجنيبي سفير الدولة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية.
وضم وفد اللجنة أحمد محمد الجروان نائب رئيس اللجنة، والمستشار منصور محمد بن نصار، وأحمد سعيد الجروان، و عبدالله دعيفس، وعائشة سالم بوسمنوه أعضاء اللجنة.
وصرحت رئيسة اللجنة خولة الملا، بأنها بحثت مع الأمين العام الترتيبات الخاصة بتأسيس برلمان للطفل العربي والذي تستضيفه إمارة الشارقة، بمبادرة من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وأضافت في تصريحات لها عقب اللقاء أنها سلمت الأمين العام رسالة من أمير الشارقة، تتضمن مهام هذه اللجنة وما تأمله الإمارة من استضافة وتأسيس هذا البرلمان، وتسهيل الجامعة العربية الاجراءات الخاصة بالتأسيس.
وقالت إن الأمين العام رحب بإنشاء البرلمان، ووعد بتقديم كافة التسهيلات والإجراءات لإقامته، مشيرة الى انه عقد اليوم في مقر الأمانة العامة الاجتماع الأول المشترك بين اللجنة والمسؤولين القانونيين في الأمانة العامة لوضع تصور النظام الأساسي لبرلمان الطفل العربي.
وأكدت "الملا" أن استضافة الشارقة لمقر برلمان الطفل الدائم، لم يأت من فراغ وإن ما جاء نتيجة الانجازات الكثيرة التي حققتها إمارة الشارقة خلال الأربعين عامًا الماضية في مسيرتها، خاصة في المجال الاجتماعي، وتأسيس العديد من المرافق الصديقة للطفل والأسرة، واعتماد الأمم المتحدة بأن إمارة الشارقة كأول مدينة في العالم صديقة للطفل.
ونوهت بتأسيس أول مجلس نواب للأطفال على مستوى الإمارة، بالانتخاب من جميع مناطقها.
وقالت المُلا أن تأسيس برلمان للطفل العربي يكتسب أهمية كبيرة في الظروف التي تمر بها المنطقة لخدمة قضايا الطفولة، خاصة وأن عدد من دول المنطقة تعاني من الإرهاب والفقر وتزايد اعداد اللاجئين، وهذه المشكلات تحتاج الى التركيز عليها من قبل المؤسسات المعنية ومنها برلمان الطفل لتنشئة الأطفال، بشكل صحيح، والتأسيس لجيل جديد يكون قادر على قيادة المستقبل بأمان وسلام وبعيدًا على الإرهاب الذي يمارس في الوقت الراهن على الأطفال.
وأشارت في هذا الصدد إلى ما تحمله الأنباء من صور لأطفال سوريا والعراق واليمن وهم يحملون السلاح، مما يهدد وجود هذا الإنسان مستقبلا وأن يكون غير صالح كي يكون رب أسرة، ومن هنا تبرز أهمية إنشاء برلمان عربي للطفل لتأسيس جيل جديد لنبذ العنف والإرهاب، ويكون هناك وطن عربي يعيش في سلام.
وقالت إن فكرة هذا البرلمان جاءت أحد ثمار قمة "سرت" العربية عام 2010، ولكن نظرًا للظروف التي مرت بها عديد الدول العربية منذ عام 2011 وحتى الآن لم يلق هذا البرلمان أي دعم من أي دولة، لهذا جاء اهتمام صاحب السمو حاكم الشارقة بالطفل العربي حتى يعيش في أمن وسلام ولهذا تقدم سموه بمبادرة لاستضافة هذا البرلمان وتقديم كافة الدعم المادي والمعنوي من أجل إنشائه.
واشارت الى أن هذا البرلمان سيكون تحت مظلة جامعة الدول العربية والبرلمان العربي.
ومن جانبه أكد الأمين العام المساعد رئيس مكتب الأمين العام السفير حسام زكي، والذي حضر اللقاء، ان وفد الشارقة جدد اليوم خلال لقاءه مع الامين العام العرض الكريم المقدم من صاحب السمو حاكم الشارقة، بشأن استضافة الإمارة لبرلمان الطفل العربي، مؤكدًا أن الأمين العام للجامعة رحب بهذا العرض، ولكن تبقى فقط بعض الأمور القانونية والإجرائية، حيث وجه باستكمال هذه الإجراءات على وجه السرعة حتى يمكن للبرلمان العربي إقرار المشروع الأساسي لبرلمان الطفل، تمهيدًا لعرضه على القمة العربية في مارس.
وقال "ذكي" إن تأسيس برلمان للطفل العربي يأتي ترجمة فعلية لما ورد في الميثاق الدولي لحقوق الطفل، وهذا أمرٌ جيد بأن المنطقة العربية بعد إنشائها للبرلمان العربي أن تقوم بإنشاء برلمان للطفل العربي، خاصة في ظل الصعوبات التي يتعرض لها الأطفال في عدد كبير من الدول العربية، سواء كانت صعوبات مادية أو أمنية أو من انواع مختلفة.
وأشاد ذكي بمبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة لاستضافة البرلمان، قائلاً إن إنشاء برلمان عربي للطفل أمر إيجابي يجب تشجيعه، لأن مشاركة الطفل في مناقشات والتوصل إلى قرارات ووضعه من البداية على مسار كيفية بناء الديمقراطية وإقامة حياة نيابية سليمة في مجتمعه يعتبر أمر جيد بكل تأكيد ويجب تشجيعه.
ومن جانبه أكد جمعه مبارك الجنيبي سفير الدولة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية إن الوفد مشكل من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وذلك لمتابعة استضافة الامارة لمقر البرلمان العربي للطفل .
وقال في تصريحات له إن لقاء الوفد مع الأمين العام جاء لعرض استعداد الشارقة لاستضافة مقر البرلمان.
وثمن سعادته ما يقوم به حاكم الشارقة للاهتمام بالطفل والتي تأتي مبادرته لاستضافة مقر هذا البرلمان ضمن هذه الجهود.
وأكد سعادته إن الإمارة قامت بتوفير كافة الامكانيات لتكون المقر الأنسب للبرلمان العربي للطفل.
ووجه الشكر لمعالي الأمين العام لدعم هذه الفكرة واهتمامه بهذا الموضوع مشدداً على أنه سيتم التنسيق مع المعنيين في الأمانة العامة للجامعة العربية لمناقشة كل ما يتعلق بالموضوع.
ومن جانب آخر أكد أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي "نائب رئيس اللجنة" إن حرص الجامعة العربية والأمين العام لدعم مبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة سيكون لها دور مهم ومؤثر في تسريع إجراءات تأسيس مشدداً على إن هذا الصرح سيكون له مردود كبير على الاهتمام بقضايا الطفل العربي خاصة في ظل الاوضاع التي يمر بها الطفل العربي حالياً.
وأكد الجروان على أهمية الدور الذي تقوم به اللجنة للانتهاء من الإجراءات تأسيس البرلمان العربي للطفل والتي بدأت أعمالها اليوم بالجامعة العربية.
وقال الجروان إن استضافة الشارقة كمقر للبرلمان يعكس الدور المتميز لهذه الإمارة وصاحب السمو حاكم الشارقة في الاهتمام بقضايا الطفولة.
واكد الجروان ان إمارة الشارقة أصبح لها دور متميز على المستوى الدولي في مجال الاهتمام بقضايا الطفولة.


لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  153
التعليقات ( 0 )