• ×

07:59 صباحًا , الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017

شراكة : تحتفل بتخريج أول دفعة من طالباتها بالمدينة المنورة

العميدة أسترأنا فخورة جداً بالمرأة السعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة - إيمان فضل احتفلت كلية شراكة بتخريج أول دفعة من طالباتها بالمدينة المنورة للعام الدراسي 2015/2016 حيث تأسست كلية شراكة أكسفورد التابعة للكليات العالمية التقنية في عام 2013 وهي مكونة من منظمتين تعلميتين تعد الأشهر في المملكة المتحدة من حيث قدرتها على التدريب المهني و التقني.
وقد انطلقت كلية شراكة أكسفورد في منطقة شمال المملكة أولاً و من ثم تم تكليفها بإدارة فرع منطقة المدينة المنورة (تي كيو سابقاً) فبدأت رحلتها في سبتمر 2015. حيث بلغ عدد طالباتها بنهاية السنة الدراسية نحو 900 طالبة.
اما عن توجهات الكلية ، فتطمح الكلية في تدريب كوادر تتناسب مع احتياجات سوق العمل السعودي و تماشياً مع الرؤية الجديدة للمملكة 2030 من خلال تقديم تدريب مهني متميز في مختلف المجالات العملية. وللكلية قوانين ثابتة و صارمة من وجهة نظر الكثير و تتمثل في الحضور و الإنصراف والسلوكيات والزي الرسمي و التقويم الدراسي المستمر ، فبيئة العمل تحتاج الإلتزام و الإحترافية و المهنية ، و من هنا يبدأ التدريب. و عند عدم الإلتزام يتم تحذير الطالبة خطياً بعد ذلك يتم فصلها من الكلية.
أما عن الدراسة في الكلية فتكون دراسة الطالبات باللغة الإنجليزية على أيدي كادر تعليمي مؤهل ، كما تخضع الطالبة لإختبارات من جامعة كامبردج.
و تقود الكلية العميدة البريطانية الجنسية استر هورث التي توجه كلمتها للطالبة عند الالتحاق بـ (إذا كنتي مستعدة للعمل الجاد و الإلتزام فمرحباً بك في بيتك الثاني).
و العميدة استر حاصلة على درجة الدكتوراة في الهندسة من جامعة درهام و ماجستير في الفيزياء. و تتمثل خبرتها العملية في مدة ثلاثون عاماً من العمل الجاد في قطاع التعليم و التدريب التطبيقي ، حيث شغلت عدة مناصب منها عميدة احدى الكليات البريطانية لمدة سبعة أعوام. و تؤمن استر بأن التعليم له القدرة على التغيير .
وعندما تم سؤالها لماذا قدمت إلى المدينة و ما رأيها في انجاز طالباتها أجابت : أتييت لأنني اؤمن بأن التعليم له القدرة على التغيير فأنا هنا لأقدم خبرتي لنساء المملكة الطموحات جداً و أدربهن تدريب يليق بمستواهن الفكري الرائع مما يدعمهن لنفع بلادهن. أما بالنسبة لإنجاز طالباتي أنا فخورة جداً بالمرأة السعودية و بالأخص طالبات الكلية و معلماتها و جميع منسوبيها فالجميع عمل بشكل رائع لجعل الكلية صرح تعليمي يتم انجاز الكثير خلاله.
وأضافت كما أنني سعيدة بتخرج أول دفعة من طالباتنا و قد تجاوز أيضاً 87% من طالباتنا السنة التحضيرية الأولى فمبارك لهن جميعاً.
وأردفت أنا أعلم أن طالباتنا قد خضعوا لعدة امتحانات و صعوبات و أظهروا التزاماً و احتراماً لكل القوانين لا أملك سوى أن أقول أنا فخورة بك.
وعندما تم سؤالها عن ما تم تقديمه للطالبات أجابت : تخضع الطالبة لتدريب مهني في السنة الأولى و من ثم تتكثف الدراسة إلى أن تخضع لتدريب عملي في عدة قطاعات ، و قد صرحت ، بأنها الان تحتضن خمس من خريجاتها كمتدربات في قسم القبول و التسجيل و قالت لقد استحققن ذلك بجدارة وهذا قطعاً يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  149
التعليقات ( 0 )