• ×

08:01 صباحًا , الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017

فجر داون (هنا لندن)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محايل عسير- ‏إبراهيم خولي لم تستلم الطفلة "فجر العبدالله "صديقة الجمعية السعودية للتربية الخاصة (جستر) لمشاعر الاحباط بعد اصابتها بمتلازمة داون ولم تضعف قواها ولم تقل من عزيمتها .
أصبحت فجر العبدالله مصدراً للتفاؤل تحمل الحب لمجتمعها وتؤكد بأن أطفال متلازمة داون قادرون على التفاعل الايجابي مع المجتمع وتحمل باقات ورود لمجتمعها الذي تريد منه أن يساعدها ويشجعها لتعيش حياة أجمل وتقدم رسالة حب لفريقها المفضل الهلال وتعبربلغة الاشارة اللغة الاساسية والرسمية للمعاقين سمعياً وتثبت أن أطفال داون قادرون على التعلم والارتقاء متى ما تهيأت الظروف الملائمة لهم .


لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  162
التعليقات ( 0 )