• ×

10:18 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

العفو الملكي يطلق 30 نزيلة في النصف الأول من رمضان لهذا العام

إفطار جماعي بسجن النساء بالعاصمة المقدسة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مكة المكرمة - علي السعدي قدمت خديجة الغريبي مدير إدارة سجن النساء في العاصمة المقدسة التهنئة للنزيلات بأسم مدير سجون العاصمة المقدسة العقيد صالح القحطاني وذلك بمناسبتي حلول شهر رمضان المبارك ، وصدور العفو الملكي للشهر الفضيل والذي أسهم في إطلاق 30 نزيلة ممن انطبقت عليهن شروط العفو، مؤكدة بأن اللجنة مستمرة في دراسة ملفات النزيلات حتى نهاية الشهر الفضيل.
جاء ذلك خلال الإفطار الجماعي الذي نظمه سجن النساء في العاصمة المقدسة للنزيلات والمفتشات بحضور مدير إدارة سجن النساء بالعاصمة المقدسة خديجة الغريبي، في مشهد من التلاحم والتضامن الإنساني تظلهم روحانية الشهر الفضيل.
وقالت الغريبي:" ان العفو الملكي يحمل في طياته رسالة أبوية حانية من القيادة الرشيدة لأسمى معاني العفو، التسامح ومنح الفرصة للمذنبين ليعودوا لأنفسهم ومجتمعهم كأفراد صالحين"، مبينة بأن الإفطار الجماعي لنزيلات سجن النساء عادة رمضانية سنوية تأتي في إطار ماتوليه المدرية العامة للسجون لكافة النزلاء والنزيلات من الرعاية والإهتمام وكل ما من شأنه التخفيف عنهم إدخال البهجة والسرور عليهم".
وتابعت الغريبي أن هذا الالتفاف الجماعي للنزيلات حول مائدة الإفطار وتبادل أطراف الحديث معهن والاستماع لمطالبهن يعد من أحد البرامج التأهلية المتنوعة المقدمة للنزيلات خلال الشهر الفضيل والذي يخلق لهن جوا أسريا وبيئة اجتماعية نآمل منها أن تكون ذات أثر ايجابي وتسهم في إصلاحهن وتخطيهن لحاجز الخوف من معاودة الاندماج في مجتمعهم بعد قضاء محكوميتهن.
ودعت الغريبي كافة النزيلات المشمولات بالعفو إلى الاستفادة من هذه المكرمة الملكية والعمل على استثمارها وعدم الوقوع في مخالفات جديدة تعرضهن للسجن مجددا، متمنية لهن حياة جديدة موفقة.


لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  156
التعليقات ( 0 )