• ×

09:21 صباحًا , الجمعة 11 محرم 1440 / 21 سبتمبر 2018

تحت رعاية حرم سمو محافظ الأحساء.. جمعية ذوي الإعاقة تحتفل بختام برنامج “الأنامل تتكلم”

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الاحساء - متابعات تحت رعاية حرم سمو محافظ الأحساء صاحبة السمو الأميرة العنود بنت محمد آل الشيخ وبحضور عدد من وجيهات المجتمع احتفلت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء بختام برنامج تأهيلا الفتيات ذوات الإعاقة في فن التجميل (الأنامل تتكلم) الذي نفذته بشراكة فاعلة مع جامعة الملك فيصل وغرفة الأحساء وبدعم من مؤسسة سليمان الصالح العليان الخيرية، وذلك بقاعة القبة بجامعة الملك فيصل، حيث يمثل البرنامج إحدى مبادرات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية (تجميل)..
البرنامج تمكن من زف ٢٥ خريجة من ذوات الإعاقة إلى سوق العمل ..
وكان الحفل الذي حضرته وليات أمر الخريجات البالغات ٢٥ خريجة قد بدأ بجولة اطلعت فيها سمو الأميرة العنود على آلية البرنامج التأهيلي الذي استمر لمدة ٤ أشهر بالإضافة إلى موضوعات الورش والمحاضرات النظرية والعملية التي شملت: أخلاقيات العمل، وتنمية مهارات التسويق وإدارة المراكز النسائية، وتنمية الذوق الإبداعي، ومهارات العناية بالبشرة والشعر، وفن رسم الحناء، وغيرها من مهارات التزيين، قبل أن تتوجه سموها إلى قاعة الحفل ليبدأ السلام الملكي، فمسيرة الخريجات، ثم تلاوة آيات عطرة من آيات الذكر الحكيم ..
الدكتور السعدون: البرنامج يأتي امتدادًا لإحدى استراتيجيات الجمعية في التدريب المنتهي بالتوظيف..
تلاها كلمة مسجلة لسعادة عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء الذي أشاد بما تحظى به قضايا الإعاقة من اهتمام من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي عهده، وما تحظى به الجمعية من متابعة دائبة واهتمام من سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو محافظ الأحساء، متقدما بشكره لسمو الأميرة العنود رعايتها لهذا الحفل، ومثمنا دور الشراكة الخلاقة التي تنبئ عن حس المسؤولية الاجتماعية الكبير واهتمام الشركاء بهذه الشريحة المجتمعية الغالية، ومبينا أن هذا البرنامج يأتي في سياق إحدى استراتيجيات الجمعية وهي التدريب المنتهي بالتوظيف .. كما أوضح سعادته أن الجمعية لن تألو جهدا في سبيل العمل من أجل تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في المنطقة..
الدكتورة الحمادي: الجامعة تولي الشراكة المجتمعية اهتمامًا بالغًا سيما ما يخدم هذه الفئة العزيزة..
عقب ذلك تفضلت سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة فايزة الحمادي بكلمة عبرت فيها عما توليه الجامعة من اهتمام بالغ إزاء الشراكة المجتمعية ودورها في استقطاب المشاريع الاجتماعية الخلاقة، مشيرة إلى أن الجامعة قد فتحت أبوابها للأشخاص ذوي الإعاقة عبر إتاحة الفرصة لهم للالتحاق بالبرامج الدراسية سواء عن طريق الانتظام أو التعلم عن بعد، كما نقلت تهنئة معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز جمال الدين الساعاتي وتهنئتها شخصيا إلى الخريجات وأمهاتهن متمنية لهن حياة عملية مشرقة، وحول البرنامج أشارت الدكتورة الحمادي إلى أنه أسهم في تنمية مهارات الفتيات المتدربات، حيث كان من شأنه تقديمهن إلى المجتمع باعتبارهن فتيات منتجات فاعلات، وأن مساهمة الجامعة بالإضافة إلى استضافت البرنامج قد تمثلت بإمداده بعدد من عضوات هيئة التدريس في مختلف التخصصات لتقديم المحاضرات والورش التي يتطلبها البرنامج.
الدكتورة العرفج: البرنامج نافذة لتعزيز سبل التعاون بين كافة المؤسسات الحكومية والأهلية..
ثم تحدثت سعادة رئيسة لجنة المراكز النسائية بغرفة الأحساء والمشرفة على البرنامج الدكتورة صباح العرفج عن آلية العمل في البرنامج ومساره وطبيعة الورش والمحاضرات المقدمة للمتدربات، والهدف الأساسي منه وأهدافه التفصيلية التي حققها وأهميته والمحاور والموضوعات التي تناولها البرنامج في إعداد أخصائية تجميل محترفة، مشيرة إلى أن برنامج (الأنامل تتكلم) كان نافذة لتعزيز سبل التعاون بين كافة المؤسسات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص للمساهمة في تدريب وتأهيل وتوظيف تلك الفئات الغالية علينا من الأشخاص ذوي الإعاقة، باعتباره أمرا هاما وحيويا يتطلب توالي المبادرات ومضاعفة الجهود لتمكينهم من إيجاد مصدر دخل كباقي أفراد المجتمع، وهو هدف رئيس للجنة المراكز النسائية بالغرفة نعمل عليه بهمة وعناية من أجل تحقيقه، مشيدة بجهود عضوات اللجنة في التناوب على فترات الإشراف الصباحية والمسائية طيلة فترة تنفيذ البرنامج وعلى مدى أربعة أشهر.
بعد ذلك قُدم عرض مرئي توضيحي حول البرنامج وما تحقق خلاله، ثم جاءت كلمة الخريجات التي عبرت فيها إحدى المتدربات عن مدى سرورها وابتهاجها مع زميلاتها بالإنجاز الذي تحقق، متقدمة بشكرها إلى كافة الشركاء نظير رعايتهم لهذا البرنامج ..
قبل أن يختتم الحفل بالتكريم؛ حيث تشرفن الخريجات باستلام شهادات اجتياز البرنامج من صاحبة السمو الأميرة العنود بنت محمد آل الشيخ، كما تم تقديم درع تذكاري لراعية الحفل، كما تم تكريم الجهات المشاركة والمشرفات والمتطوعات..
الجعفري: كان لتكاتف الجهات ودعم الوزارة والعليان الخيرية الأثر البالغ في نجاج البرنامج..
من جهته هنأ سعادة مدير عام جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء الأستاذ عبداللطيف الجعفري الخريجات وأهاليهن والشركاء بنجاح البرنامج، موضحا أن هذا البرنامج جاء ثمرة لشراكة مثمرة، وموضحا بأن عددا من سيدات الأعمال تواجدن في الحفل في أشبه ما يكون بمعرض توظيف مصغر قمن من خلاله بتوقيع عقود العمل مع الخريجات، واستطرد سعادته قائلاً: إن هذا النجاح الذي حظي به البرنامج ما كان ليتم لولا توفيق الله ثم تكاتف الجامعة والغرفة مع الجمعية، وكذلك الدعم السخي من مؤسسة سليمان الصالح العليان الخيرية التي تفتح أبوابها دائما للمبادرات التعليمية والتأهيلية والصحية والاجتماعية، وكذلك الدعم السخي من قبل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبر مبادرتها الخلاقة (تجميل)، مشيرا بأن الجمعية ستسعى جاهدة لتفعيل مثل هذه المبادرات المتميزة التي تحقق التمكين للأشخاص ذوي الإعاقة.

لنشر أخباركم ومقالاتكم وتهانيكم وإعلاناتكم التجارية عبر صحيفة جدة التواصل
ايميل jeddah.ch@gmail.com
واتس آب 0552550022
بواسطة : علي السعدي
 0  0  212
التعليقات ( 0 )