• ×

08:24 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

روان النفيسة
بواسطة : روان النفيسة

 0  0  215
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أهمية الإشراف التربوي للمعلم

إن الإشراف التربوي هو العملية التي يتم فيها تقويم وتطوير العملية التعليمية, ومتابعة كل ما يتعلق بها لتحقيق الأهداف التربوية وهو يشمل الإشراف على جميع العمليات التي تجري في المدرسة, سواء أكانت تدريسية أم إدارية أم تتعلق بأي نوع من أنواع النشاط التربوي في المدرسة وخارجها .
ورؤيتي حول الإشراف التربوي هي دعم مجتمعات التعلّم والعمل داخل المدرسة وتوفير فرص التنمية المهنية للمعلمات بهدف تحسين أداء الطلاب وإكسابهم المهارات والاتجاهات الإيجابية من خلال توجيه جهود وأنشطة جميع المعلمات نحو تحقيق الأهداف التعليمية. وتبرز أهمية الإشراف التربوي من خلال السعي لإعداد جيل من المعلمين ملماً لمختلف الجوانب العلمية للعمل التربوي بدءاً من القدرة على التعامل مع النظم الإستراتيجية الحديثة للتعلم ومروراً بأساليب التقويم ، ونظام الاختبارات والوسائل التعليمية المعينة ، وخصائص النمو للطلاب وغيرها ، وقد ذكر( البستان وآخرون 2003، 334) أهمية الإشراف التربوي للمعلم في النقاط التالية:
- إن أعداداً كبيرة من المعلمين يبدؤون الخدمة دون إعداد مهني يتلاءم مع المستجدات التربوية ولا تتوافر فيهم الكفاءة أو الخبرة المهنية فهؤلاء في حاجة ماسة للإشراف التربوي لصقل قدراتهم ، وتدعيمها .
- يُمكن الإشراف التربوي المعلم المبتدئ بطرق التدريس المختلفة ومساعدته ، وتوجيهه من أجل التكيف مع الجو الدراسي الجديد ، وتقبل العمل بجميع أبعاده ومسؤولياته .
- يساعد المعلم المتميز لتطوير أفكاره وإمداده بما هو جديد ، وتطوير إمكاناته العلمية لخدمة زملائه المبتدئين .
- يدرب المعلم القديم على الأتجاهات العلمية المعاصرة وطرق التدريس الحديثة حسب التغيرات المتلاحقة التي طرأت على العملية التربوية ، وشرح فلسفة التغير ومبرراته في مواجهة بعض المعلمين الذين مازالوا متمسكين بالقديم .
وقد أضاف ( دليل مفاهيم الإشراف التربوي 1427هـ ، 88) إلى أهمية الإشراف التربوي ما يلي :
- المساهمة في تحقيق جودة العمليات التربوية وجودة مخرجاتها .
-مساعدة الهيئة التعليمية في برامج النمو المهني ، و تحقيق أهدافها في الواقع المدرسي.
- الإشراف على مهام الهيئة التعليمية بالمدارس .
- تطوير المناهج وتسيير الإمكانات والتسهيلات .

بقلم الكاتبة التربوية منيرة بنت عبدالعزيز الجلعود
لنشر مقالاتكم واخباركم التواصل عبر الايميل
jeddah.ch@gmail.com

التعليقات ( 0 )