• ×

10:18 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

روان النفيسة
بواسطة : روان النفيسة

 0  0  116
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

وقع جميع أعداء دولة آل سعود بسقوط دولة لطالما حلموا بسقوطها ..
دولة شريعتها و نهجها القرآن و السنة ..

برحيل المغفور له بإذن الله الملك عبداللّه رحمه اللّه و اسكنه الفردوس الأعلى ، قام الأعداء بتهنئة بعضهم البعض و رفعوا لافتات ونشروا صوراً و غيره عبر وسائل التواصل الأجتماعي ، و لقبوا خادم الحرمين الشرفين المليك عبداللّه بن عبدالعزيز بأسواء الألقاب والألفاظ ، لكنهم نسيوا أن هذا لا يعني شيء فماهو إلا رفع و تنزيه له رحمه اللّه ..
وبغضون ساعات أعلن رحيله و تعيين أخيه ملكاً لدولة السعودية ، نعمة لطالما تمنتها جميع الشعوب ..
ملكاً حل مكان أخرى بدون فتن ولا نزاعات و لا أي اعتراض ، مستقرة بلادنا ثابتتاً أركانها و كل هذا بفضل اللّه و كتابه و سنة رسوله و آل سعود ..

لن تنسى أفعالك و لا أقوالك عبداللّه بن عبدالعزيز ، و نبشرك بمبايعتنا لأخاك سلمان سامعين له و مطيعين ..
رحمك اللّه والدنا و قائدنا و حاكمنا أبا متعب ، و حفظ لنا مليكنا و خادم مسجدينا أبا فهد ..

دامت سعوديتنا ، دامت دوله عبدالعزيز بن آل سعود بنأها و بناء حضاراتها و أمجادها ..




بقلم الاستاذة شادية فيصل السلمي .
للتواصل مع صحيفة جدة
jeddah,ch@gmail.com

التعليقات ( 0 )