• ×

11:46 صباحًا , الجمعة 10 رمضان 1439 / 25 مايو 2018

روان النفيسة
بواسطة : روان النفيسة

 0  0  276
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

كم تتألم قلوبنا ونحن نسمع بين الحين والآخر وفاة طفل أو شاب أو رجل إثر سقوطه في حفرة موت ؛ أي حفرة صرف صحي بلي غطاؤها ووجب تغييره . ومع كل زفرة ألم نتساءل إلى متى سيستمر ذلك الوضع .؟
وإذ تعالت أصواتنا بالنداء لمسئولي الأمانة ـ وهذا واجب إنساني قبل أن يكون وطنياً ـ وننتظر وقفتهم الجادة والمسئولة ؛ ولكننا في نفس الوقت لن نقف مكتوفي الأيدي ما بين انطلاقة الصوت وحدوث الاستجابة بعد وصوله .
نعم سنقوم بكل ما نستطيع في حماية أنفسنا وأبنائنا من شر تلك الحفر، ويشمل ذلك إجراءات احترازية وأخرى عملية على مستوى الأسر والمدارس والأحياء . فعلى مستوى الأسرة على الوالدين دور التوعية لأبنائهم الصغار والكبار على حد سواء . فالنسبة للأطفال الصغار على الوالدين الحرص على تعويدهم عند المشي ألا يكونوا أمامهم أو خلفهم بمسافة كبيرة ؛ فلا تسعف الثواني الفاصلة في إنقاذهم عند حصول مكروه لا سمح الله . والأفضل أن يكونوا بمحاذاتهم ويفضل الإمساك بأيديهم في الأماكن غير الآمنة . أما الكبار فمن الواجب تحذيرهم من فتحات الصرف الصحي وعدم الدوس على أغطيتها أثناء المشي حتى لو بدا ظاهرياً أنها سليمة .
ومن المهم تحذيرهم من خطورة الانشغال بالجوال بمكالمات أو دردشة وخلافه أثناء المشي فعدم التركيز على الطريق قد يوقعهم في ما لا تحمد عقباه .
أما المدارس فبالإضافة لدورها التوعوي في التحذير من مخاطر تلك الفتحات ؛ يمكن لمدير المدرسة أن يكلف مجموعة من الطلاب الثقات (أو حارس المدرسة بالنسبة لمدارس البنات) بتفقد أغطية تلك الفتحات في المنطقة المحيطة بالمدرسة وفي حال اكتشاف حفرة خطيرة يتم وضع علامة تحذيرية بارزة ومن ثم إبلاغ المدير ليبلغ بدوره المسئول المباشر عن تلك المنطقة .
أما على مستوى الحي ، ما الذي يمنع عمدة الحي من تشكيل فرق عمل تطوعية من شباب الحي تحت إشرافه ؛ للقيام بمهمة تفقد الأغطية في كامل الحي ومن ثم التعامل معها بعلامات تحذيرية قبل إبلاغ العمدة ليبلغ بدوره المسئولين ؟
كما يمكن الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في التحذير بتحديد مواقع تلك الحفر التي باتت مرعبة وذلك على مستوى المدارس والأحياء . وفي حال هطول الأمطار فمن الأسلم لكل من اضطر للمشي في طريق تغمره المياه أن يحمل معه عصا يتحسس بها الطريق قبل أن يضع قدمه ويخطو أي خطوة قد يكون فيها هلاكه لا سمح الله .
تلك مقترحات بسيطة يسهل تطبيقها ونحن ننتظر الاستجابة من الأمانة ، وحتماً ستأتي الاستجابة ولكن الوضع يتطلب أن تكون بأقصى سرعة .

بقلم التربوية / أم السعد إدريس

لنشر اخباركم ومقالاتكم التواصل على الايميل
jeddah.ch@gmail.com

التعليقات ( 0 )