• ×

10:13 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

سعد عطية الغامدي
بواسطة : سعد عطية الغامدي

 0  0  260
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط







تمزيق اليمن

هوت "الحديدة" إذا هوت صْنعاءٌ
وروت دماء الراحلين .. دماءَُ

وهوت ذَمارُ و "حجة" وتخومها
و"الجوف" .. لم تحفلْ بها الأنباءُ

وحقول "مأرب" تستجيب لزاحفٍ
يغريه نفطٌ حافلٌ، ورخاء

و "تعزُّ" تلبسِ للسقوطِ رداءها
وغداً تُساقُ لحتفها "البيضاءُ"

ماذا دهى اليمن السعيد، فهذه
بلقيس يهتك عرضها الأعداء

و "الأسود العنسيُّ" ينشر زيفه
فيها، وتعلو الخيمة السوداء

الفُرْسُ عادت فوق ظهر مخاتلٍ
ربّته "قمُّ" وصُبّتِ الآراء

فأتى يمور الحقد في وجدانه
ويسوقه نحو الردى الغرباءُ

ما بال "أنصار الشريعة" دمّروا
دور العبادة واعتدوا وأساؤوا

في الشام "حزب الله" يفتك غادراً
بالثائرين، وتشهد الفيحاء

وهنا ترى الأنصار يفتك حزبهم
بالناس، فتكاً خلفه الإقصاء

لهفي على يمنٍ، تألّق حكمةً
وكساهُ إيمانٌ وشعّ ذكاءُ

واليوم يهوي تحت سطو عصابةٍ
لا حكمةٌ قامت ولا حكماءُ

ألقاهُ في نفق المهالك "صالح"
وأتاه "هادي" والنفوس خواء

فتمزقت أوصاله وتناثرتْ
تحت المكيدة في الدجى الأشلاء

وطوى الخليجُ صحائفاً منسيّةً
لم تغنِ فيها الخطةُ العمياءُ


سعد عطية الغامدي
جدة 21 ذو الحجة 1435هـ

التعليقات ( 0 )