• ×

10:25 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

محمد فاروق
بواسطة : محمد فاروق

 0  0  255
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الحالات الطبية الطارئة وكيفية التعامل معها


الحالات الطبية الطارئة هي ما يواجه الإنسان من أمراض طارئة لها تداعياتها الخطيرة على الحياة والصحة العامة ، وأخطر ما يواجه الإنسان هي حالات توقف التنفس والدورة الدموية والتي يجب التعامل معها فوراً عن طريق التوعية العامة بكيفية التعامل السريع ، لانه غالباً ما تحدث هذه الحالات بعيداً عن المراكز الطبية .

أولاً عند مواجهة حالة التوقف بالتنفس يجب التحرك سريعاً نحو طلب مساعدة طبية وأثناء هذه الفترة يجب التعامل بكل دقة وحرص مع المريض حيث يجب توفير تهوية جيدة ومع التزاحم حوله والإبقاء على مجاري التنفس مفتوحة عن طريق الوضع الصحيح للرأس بصورة متعامدة مع الصدر مع الإمساك بالفكين من خلف الرأس وذلك لمنع بلع اللسان مع محاولة تنظيف الفم من أي أشياء عالقة بداخله وعمل تنفس صناعي عن طريق الفم وعمل تدليك للقلب في حالة عدم وجود نبض وذلك بالضغط أسفل القفص الصدري وأسفل عظمة الفص براحتي اليدين مضمومتين بقوة ويكون المريض على سطح مستوٍ صلب ويكون الضغط متوالٍ بمعدل 60 ضغطة بالدقيقة ليستمر التنفس الصناعي ( قبله الحياة ) بمعدل 15 مرة بالدقيقة لحين وصول الطاقم الطبي .
أما في حالات الاغماء فيجب وضع الرأس بصورة صحيحة كما سبق توضيحه وترك المريض يتنفس بصورة طبيعية متى كان قادراً على ذلك مع مراعاة التهوية الجيدة .
أما في حالات الحوادث المرورية لا سمح الله فينبغي عدم تحريك المريض أو المصاب من مكانه إلا عن طريق المسعفين حتى لا يحدث اصابات خطيرة في العمود الفقري والاكتفاء بمحاولة ايقاف النزيف ورفع الأرجل إلى مستوى أعلى من الجسم ( إن لم يكن بهم اصابات ) وذلك لتنشيط الدورة الدموية إلى القلب مع محاولة تدليك القلب والتنفس الصناعي إن كان هناك توقف .

قد يحدث بعض حالات الاختناق أثناء تبادل الطعام بسبب مرور خاطئ للأكل إلى مجاري التنفس وفي هذه الحالة إذا كان المصاب يسعل يترك بدون تدخل لأن السعال ربما يساعد على اخراج الطعام من مساره الخاطئ .

ولكن إذا كان المريض غير قادر على السعال والتنفس بسرعة عن طريق ضربة قوية باليد على ظهره ما بين عظمتي اللوح أو بالوقوف خلف المريض والضغط بكلتا اليدين أسفل المعدة .

أما إذا كان المصاب بمفرده فيحاول أن يضغط على معدته بقوة على حافة كرسي أو الضغط بقوة بكلتا يديه على معدته .


أما في حالات الأطفال فيجب أن يرفع الطفل بحيث يكون وفي وضع مائل ورأسه لأسفل ووجهه للأرض ونحاول إخراج العالق من الطعام من فمه ونقوم بالضرب على ظهره ضربات متوالية حتى يتم إخراج الطعام .

وفي بعض حالات التسمم يجب الاسراع بمحاولة تقيؤ المادة السامة أو الأدوية المأخوذة عن طريق الخطأ والاحتفاظ بمصدر هذه الأدوية حتى يتمكن الطبيب من إعطاء الترياق أو مضادات هذه السموم .

وقد تواجه بحالة تشنجات أو الصرع فعندها يجب تأمين مكان المريض من حوله حتى لا يصاب وكذلك وضع شيء لين بين أسنان المريض كالمنشفة أو القطن بطريقة تؤمن عدم بلعه .

وفي حالات الحروق فيجب فوراً تهوية المكان جيداً ووضع الماء البارد على مكان الحرق وعدم نزع الملابس من فوق المكان المصاب إلا بواسطة الطبيب .

وفي حالات الغرق يجب وضع المصاب في مستوى مائل بحيث تكون رأسه لأسفل ووجهه للأرض ومحاولة فتح الفم لإخراج أي شيء عالق بالفم من الماء كالطحالب ومحاولة إخراج الماء من المعدة بالضغط على البطن مع إخراج التنفس الصناعي وتدليك القلب عند الحاجة .

بقلم د محمد فاروق
للتواصل jeddah.ch@gmail.com


التعليقات ( 0 )