• ×

08:15 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

عبدالعزيز العماري
بواسطة : عبدالعزيز العماري

 0  0  1012
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

على شاطئ العشق


فرح سرور بهجة كل هذه على شاطى العشق ، تارة اسبح على سطح مياه هذا الشاطىء وتارة أغوص الى أعماقه لأجد الدرر المكنونة بأعماق تلك البحيرة الجميلة اللتي لا استطيع ان انسى ذلك الرونق والجمال وكم كنت اتمنى البقاء ملازما تلك الدرر ولكن يجب علي الصعود لاتنفس الهواء وعند صعودي إذ بي اتفآجأ باني على شاطىء أخر فأيقنت أنها الامواج هي من أوصلني الى ذالك الشاطى فبدأت أبحث عن الفرح والبهجة والسرور وأنا على أمل أن أجمع كل شيء جميل و اذا بوجه ترتسم عليه ملامح الكأآبه والبؤس يخبرني بأني على شاطئ الحزن فبدأت بالصراخ والبكاء والتذمر من هذا الأمر ولكن همس لي ذاك الوجه بصوت خفيف صداه لا زال بمسمعي يقول لا يدوم الفرح ولا يدوم الحزن فرب فرح طريقه حزن ورب حزن طريقه فرح .

الكاتب : عبدالعزيز العماري
jeddah.ch@gmail.com

التعليقات ( 0 )