• ×

10:25 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

خلود الناصر
بواسطة : خلود الناصر

 0  0  296
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

إليك حرفي ..

وها أنا أقف بمنتصف الطريق ... تائهة ... لاأدري أين هي نهايته ..!!
أصبحت أجهل معظم النهايات ... بالرغم من جمال بداياتها .. أكتب حرفا ًوأجهل معناه ...! أم يتفهم تفاصيله غير ..؟
عذراً .. أيها الوطن الذي أعشقه بكل مافيه ..
كم كانت تلك الرحلة مضيئة ..أعلم بأني رسمت لمن يسكنك من أرواح ملامح ... وشخصيات لايعرفها سواي ... كم توهتني ...
وكم عبرت فيك من أرصفة ... ومحطات ..
أرجوك ... أريد العودة ... فما زلت أجهل النهاية ..
لإني في كل مرة أشعر بإعياء ... وألم ..
لا أحد يعرف تلك الأسرار ... سواك ... كنت معي حين خانتني الظروف والأيام ...أحببتك ... وأدمنت لقائك ..وهم لايشعرون.
الآن أرفع راية الاستسلام ... معلنة قرب رحيلي من أراضيك . .

لنبض الكاتبة خلود

التعليقات ( 0 )