• ×

05:29 مساءً , الثلاثاء 16 صفر 1441 / 15 أكتوبر 2019

علياء العنزي
بواسطة : علياء العنزي

 2  0  676
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حبي لوطني لم يكن وليد اللحظة والساعة.
حبي لوطني كان منذ عقود ماضية.
حبي لوطني تحدثت عنه من سنوات سالفة وأنشدت بحبي له ووفائي له وأنا طفلة السادسة.
فأول قصيدة القيتها وانشدتها في عهد سيدي الملك فهد رحمه الله كانت "مالحد منه" ثم أغلى قصيدة كانت فوق هام السحب وأن كنتِ ثرى وبكل فخر واعتزاز كنت أحمل علم سعوديتي وأشارك بحفل يومنا الوطني.
وتمر السنوات وما زال هذا الحب في قلبي لموطني لم يتغير فكل كلماتي لا تجد لها معنى إن لم تكن في حب بلادي ، وسعادتي في سعوديتي
وديرتي حباً ينبض بالعروق ولن يموت.
٨٩ عام وحبي لها يزيد ولا ينقص فوطن لا نفخر فيه لا نستحق أن نتسمى فيه فهو هويتنا الوطنية.

بقلم الاستاذة : علياء العنزي

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1441-01-21 06:28 مساءً أبو حاتم :
    مقال رائع تنم عن أصالة ووفاء وولاء
  • #2
    1441-01-21 08:10 مساءً فاطمه عسيري :
    الله يعطيك العافيه ي عليا ويكثر من امثالك انتي فخر لنا وللسعودية