• ×

05:19 مساءً , الثلاثاء 16 صفر 1441 / 15 أكتوبر 2019

علي البراهيم
بواسطة : علي البراهيم

 0  0  469
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في ذاكرتنا الوطنية قائد واحد لا يشق له غبار .. أسمه الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود - رحمه الله.
قائد ضرب ورجاله المخلصين أروع صور التضحية والتلاحم عندما وحّد شتات هذه البلاد المترامية الأطراف وأعلن قيامها بسيادة موحدة ومستقلة تحت قيادته الرشيدة, جاعلاً من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة تشريعاً لها ودستوراً لشعبها الكريم.
الحقيقة نحن من يحق له أن يفخر بماضيه وحاضره .. نفخر بمؤسس عظيم وقائد ملحمة وطنية ستظل راسخة في ذاكرة الأجيال جيلاً بعد جيل.
ونفخر بوطن احتل مكانة عظيمة وكبيرة في العالم اجمع حتى اصبح محط انظار الجميع.
نعم كانت بدايات المملكة متواضعة, لكن تواضعها آنذاك لم يكن سوى تحضيراً لتحقيق قفزات تاريخية لم تشهدها دول اخرى, حتى أصبحت المملكة اليوم إحدى أثرى دول العالم.
ولاشك أن المملكة حماها الله مقبلة على إنجازات أكبر واعظم في ظل القيادة الداعمة من الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله.
وبهذه المناسبة نرفع أسمي آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين وللأسرة المالكة وللشعب السعودي الكريم.

بقلم الاستاذ : علي البراهيم

التعليقات ( 0 )